منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» دورات مؤكدة الانعقاد سبتمبر 2018
الثلاثاء يوليو 17, 2018 9:41 am من طرف sabra group

» الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد البشرية
الأحد يوليو 15, 2018 11:59 am من طرف sabra group

» الإدارة المتقدمة للموارد البشرية
الأحد يوليو 15, 2018 10:58 am من طرف sabra group

» التطوير الإداري باستخدام منهج سيجما-6
الأحد يوليو 15, 2018 9:51 am من طرف sabra group

» كتابة الدراسات والبحوث والتقارير والملخصات
الأحد يوليو 15, 2018 9:17 am من طرف sabra group

» مهارات التميز الإداري وتحسين نتائج العمل
الأحد يوليو 15, 2018 8:00 am من طرف sabra group

» مهارات العمل الجماعي وبناء وإدارة فرق العمل
السبت يوليو 14, 2018 2:38 pm من طرف sabra group

» دورات تدريبية أغسطس 2018
السبت يوليو 14, 2018 8:14 am من طرف sabra group

» إنشاء وإدارة قواعد البيانات الحديثة والوثائق الإدارية
الأربعاء يوليو 11, 2018 2:29 pm من طرف sabra group

التبادل الاعلاني


    انكسار اقلام وهموم انسان ..

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    انكسار اقلام وهموم انسان ..

    مُساهمة من طرف  في الخميس أغسطس 11, 2011 3:30 pm



    •◦♫◦• إنكسـار أقلام وهموم إنســان•◦♫◦•






    عندما تمسك القلم ... وتبدأ تخط ما يجول في خاطرك وترتب أفكارك..
    ترى أن القلم من الحزن قد سال حبره ..فتتألم لما أصابه ... فتتركه وتبحث عن قلم أخر


    فتجد أن كل الأقلام قد ضاعت وتسارعت بالهرب.. أتدري لماذا..؟ّ
    لأنها ملتّ من كثرة الكتابه ووقف نبض حبرها عن العطاء
    وانت ما زلت تكتب وتخط وتملأ صفحات آلامك بدم قلمك
    ...


    فتذهب للتنحت آلامك وأحزانك على رمال الشاطئ وفجأه ترى
    بإن أمواج البحر قد محت ما نحتته يداك...
    فتعود إلى الوراء خطوه لتعيد الكتابه ..
    ولكن ما زالت أمواج البحر تقترب لتمحيه ... أتعلم لماذا ؟!
    لأن كلن منا رمى بهمومه لشطآن البحر وقد ملت أمواجه من قراءتها..




    فتحاول البحث مره أخرى لتخط آلامك .. فلا تجد مفر ..
    سوى أن تنحتها على جدران قلبك وتنزف آلاماً منها
    كلما راودتك لحظات الآلم فتزداد حزناً وهمأً ..



    فتنهارّ فلا تجد أمامك سواء البكاء والخضوع لتلك الدموع



    وترى أن هناك غيمة سوداء بدأت تخيم على قلبك وتخنقك..
    فتحاول أن تتنفس بسهوله وتطلق صرخات وآهات لعلك ترتاح..

    وتقضي ليلتكّ في سهر ومن سبب لك الجروح والآلام..ّيمرح ويضحكّ
    وأنت كالشجره التي ترمى بالحجار ويقطف منها الثمار.. وتترك بعد الحصاد ..

    فإلى متى ؟!! .. سنبقى على هذا الحال؟!! وما هو الحل؟!..
    أعلم بأنه بيدك أنت الحل!! صفقه تعاقد بها مع نفسكّ ..

    أن تأخذ أسبوعّ فقط لا غير بعيداً عن الروتين اليومي في حياتك
    ابتعد عن أصدقائك . . وخذ فترة راحه واسترخاء مع نفسك ..
    وأقترب من الله ..
    أسبوع فقط أجعل القرآن صديقك..
    وذكر الله هو حديثك
    ألا بذكر الله تطمئن القلوب ~




    وصلاتكّ هي عملكّ ..والعمل الطيب هو ثمار جدكّ ..وأنظر إلى حالك ..

    أنتظرّ ..
    لماذا أقوم بذلك لأسبوع..؟!


    ببسآطه .. ليرضى الله عني ويجعلني أسعد من في الكون ..
    ولكن تذكر ليس لأسبوع وتقف أكمل مسيرك على هذا الطريق بتدرج
    فبمعصيته والبعد عن ذكره أعلم أنك أتعس الناس وأشدهم بؤساّ ..
    فتبدأ بالتقيد بتلك الأمور.. مع الروتين اليوميّ ..

    فهل تريد أن تبقى بائساً ..أم فرحاً .. سعيداً ..

    وأنك ضمنت رضا الله وبالتالي الرضا عن حياتك ...

    اسعد الله ايامكم بكل ماهو خير..

    مما راق لي



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 23, 2018 9:30 am