منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» أسرار الخليفة المنتظر في ملحمة غنداق للإمام الصفدي
 العدل في الاسلام Icon_minitime1أمس في 10:08 pm من طرف سميرحمايه

» أسرار الحرب الكونية القادمة وأسلحة الإله وعدد قتلانا وقتلاهم وكيف نسود العالم وأسر إبليس وسجنه .
 العدل في الاسلام Icon_minitime1أمس في 10:02 pm من طرف سميرحمايه

» الإمام الملك قاهر الجبابرة وصاحب مصر عند محي الدين ابن عربي
 العدل في الاسلام Icon_minitime1أمس في 9:56 pm من طرف سميرحمايه

» إنهيار الحضارة وحدوث المجاعات وظهور المهدي بعدها في عصر الرمح والسيف وخطورة نقص سرعة دوران الأرض
 العدل في الاسلام Icon_minitime1أمس في 9:45 pm من طرف سميرحمايه

» المهدي المنتظر ليس هذا عصره وهذا عصر الإمام ملك مصر وصاحبها
 العدل في الاسلام Icon_minitime1السبت فبراير 15, 2020 9:28 am من طرف سميرحمايه

» قاهر اليهود والجبابرة في نبؤات أنبياء بني اسرائيل ووصف واسم الملك والخليفة القادم .
 العدل في الاسلام Icon_minitime1السبت فبراير 15, 2020 9:19 am من طرف سميرحمايه

» ملحمة روغيند للامام الصفدي في أعظم ماقيل عن الخليفة والملك القادم...من أروع الاسرار
 العدل في الاسلام Icon_minitime1الخميس فبراير 13, 2020 6:57 pm من طرف سميرحمايه

» الخليفة المنتظر في مخطوطة الوعيد في هد الصناديد
 العدل في الاسلام Icon_minitime1الخميس فبراير 13, 2020 6:51 pm من طرف سميرحمايه

» صحابي مصر وملك الأرض القادم وناقة صالح
 العدل في الاسلام Icon_minitime1الخميس فبراير 13, 2020 6:45 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    العدل في الاسلام

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1652
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     العدل في الاسلام Empty العدل في الاسلام

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الجمعة ديسمبر 07, 2012 10:16 am

    روي عن عمر رضي الله عنه أنه أتى برجل وجد في خربة بيده سكين ملطخة بدم وبين يديه قتيل يتشحط في دمه فسأله فقال أنا قتلته قال اذهبوا به فاقتلوه
    فلما ذهب به أقبل رجل مسرعا فقال يا قوم لا تعجلوا وردوه فردوه فقال الرجل يا أمير المؤمنين ما هذا صاحبه أنا قتلته
    قال للأول:- ما حملك على أن قلت أنا قاتله ولم تقتله قال: يا أمير المؤمنين وما أستطيع أن أصنع وقد وقف العسس على الرجل يتشحط في دمه وأنا واقف وفي يدي سكين وفيها أثر الدم وقد أخذت في خربة فخفت منى وأن يكون قسامة فاعترفت بما لم أصنع واحتسبت نفسي عند الله
    قال: بئسما صنعت فكيف كان حديثك
    قال: إني رجل قصاب خرجت إلى حانوتي في الغلس فذبحت بقرة وسلختها فبينما أنا أسلخها والسكين في يدي أخذني البول فأتيت خربة كانت بقربي فدخلتها فقضيت حاجتي وعدت أريد حانوتي فإذا أنا بهذا المقتول يتشحط في دمه فراعني أمره فوقفت أنظر إليه والسكين في يدي فلم أشعر إلا بأصحابك قد فأخذوني فقال الناس هذا ما له قاتل سواه فأيقنت أنك لا تترك قولهم لقولي فاعترفت بما لم أجنه
    قال : للمقر الثاني فأنت كيف كانت قصتك
    فقال أغواني إبليس فقتلت الرجل طمعا ثم سمعت حس العسس فخرجت من الخربة واستقبلت هذا القصاب على الحال التي وصف فاستترت منه ببعض الخربة حتى أتى العسس فأخذوه وأتوك به فلما علمت أني سأبوء بدمه أيضا فاعترفت بالحق
    فقال للحسن ما الحكم في هذا قال يا أمير المؤمنين إن كان قتل نفسا فقد أحيا نفسا وقد قال الله تعالى ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا دية القتيل من بيت المال
    وهذا إن وقع صلحا برضا الأولياء فلا إشكال وإن كان بغير رضاهم فالمعروف من أقوال الفقهاء أن القصاص لا يسقط بذلك لأن الجاني قد اعترف بما يوجبه ولم يوجد ما يسقطه فيتعين استيفاؤه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 17, 2020 6:44 am