منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

»  الرياينة الحاجر .....
الخميس نوفمبر 16, 2017 2:29 pm من طرف سميرحمايه

»  تابع الرياينة الحاجر
الخميس نوفمبر 16, 2017 3:51 am من طرف سميرحمايه

» الرياينة الحاجر
الخميس نوفمبر 16, 2017 3:48 am من طرف سميرحمايه

» اصل الرياينة الحاجر
الخميس نوفمبر 16, 2017 2:59 am من طرف سميرحمايه

»  دعاء فتح الفيس
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 11:19 pm من طرف سميرحمايه

» السيرة الذاتية ...
الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:19 pm من طرف سميرحمايه

»  ملك النساء ...
السبت أكتوبر 07, 2017 4:33 pm من طرف سميرحمايه

»  ليه الفرحة غايبة ..
السبت أكتوبر 07, 2017 12:36 am من طرف سميرحمايه

» لوحة الشرف .......
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 11:42 am من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    قراءه للمجموعه القصصيه نسر الشرق للأديب سميرحمايه

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1016
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 48

    قراءه للمجموعه القصصيه نسر الشرق للأديب سميرحمايه

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في السبت مارس 22, 2014 11:04 am

    قراءه للمجموعه القصصيه نسر الشرق للأديب سميرحمايه

    تقديم الروائي والقاص والناقد فؤاد نصر الدين

    يعرف الكاتب سميرحمايه بأنه كاتب شمولي.يكتب القصه .والقصيره جدا والروايه والمقال وهذه الابداعات قلما تتواجد الأن في شخص واحد لأن هذه المقدره الابداعيه تحتاج الي موهبه خاصه وقدره علي التعبير وصيغ الأفكار الي فنون أدبيه جميله.

    وهنا هو يقدم لنا مجموعته القصصيه ( نسر الشرق ) كاشفا لنا عن نظرته الحياتيه وعمق فكره في فهم الواقع وجاء ذلك من خلال أفكاره وشخصياته وبيئة حياته . وتلك النظره الشموليه للحياه . حيث يقدم لنا أحداثا وشخصيات واقعيه من واقع المجتمع الذي يعيش فيه ويصوغها لنا في أسلوبه الأدبي الرشيق فجاءت قصصه في غاية الواقعيه في معظمها وفلسفيه ورمزيه في القليل منها ورومانسيه وطبيعيه وهي مذاهب أدبيه عالميه يجيدها سميرحمايه جيدا ويعي مضامينها فهو يصوغ واقع الأحداث وبيئتها من خلال الريف والقريه والمديمه والشواطئ واصفا ماتلتقطه عينيه من صور جميله للأمواج والسماء والأزهار والحقول والأشجار وسجل ماهو جميل .

    ************************

    واذا كان النقاد يقولون أن القصه القصيره أصعب فنون الأدب وهي تحتاج الي اسلوب رشيق وخيال واسع ودراسه نفسيه كبيره . وتغلغل في أعماق النفس البشريه ومخالطة جميع البيئات والطبقات الشعبيه .

    فقد نجح الكاتب ( سميرحمايه )في تقديم كل هذا في مجموعته نسر الشرق .فحينما نقرأ القصه الاولي من المجموعه ( عسل بطعم الصبار ) نجده يمزج في فنية فنون الكتابه التي يمارسها في ابداعه ليقدم لنا قصه قصيره بوصف مسرحي ...هو لم يكتب قصه حواريه بل قدم وصفا وشكلا مسرحيا .

    يقول (( يبدو كل شئ في المكتب فوضوي فالجاكت علي الكنبه المواجهه للمكتب والتي يحيط بها اثنين من الكراسي .لا يوجد مكان يسمح للموكل بالجلوس سوي اثنين كرسي امام المكتب مباشره تتوسطهما منضده صغيره ))

    نحن نري المشهد وكأننا امام خشبة مسرح حتي أنه يلمح لنا ويقول بذلك حينما يقول (( وكأن سقف المكتب ستاره مسرح لخيالات مرئيه تفتحها الذاكري لتبدأ أحداث الفصول )) هنا يكشف لنا المؤلف أنه واع بما يكتبه .ثم يفاجئنا بأوصاف أخري خارج الحاله المسرحيه .لينطلق بنا الي الطبيعه حيث نشاهد معه الاسترجاع ( فلاش باك ) لبطل قصته (عارف ) وذكرياته بقريته التي ترعرع فيها ومن خلال القريه يقدم لنا حياة الأهالي والمزارعين في الحقول ومقاومة دودة القطن . وهم ينشدون الأغاني الشعبيه تلك التي لم ينسي المؤلف أن يسجل لنا منها بعض الابيات

    (( الليل ....الليل وغريب أبيت فين

    فايت علي دربكم ..

    منديل طرف عيني

    أبكي علي حبكم

    ولا ابكي علي عيني.

    فكرة القصه بسيطه جدا وهي تحدثنا عن ذكريات المحامي ( عارف ) مع حبيبة صباه ( أحلام ) في القريه في فترها زمنيه لميحددها الكاتب الواعي بالساعه أو الدقيقه بل حدد الزمن القصصي بعمر السيجاره التي كان يدخنها ( عارف )ولما أنتهت كانت أحلام وابنها كرم يجلسان امامه وقد جاءت احلام من اجل استخراج (اعلام وراثه )
    ..لم تكن احلام الواقفه أمامه . بل شبح أحلام .حيث نحل جسدها وأصابها بسهامه .
    .. الكاتب نجح من خلال فكرته البسيطه في تقديم شكل أدبي يمزج بين القصه والمسرح وأعتقد أنه كان يسعي الي ذلك وقد نجح فيه .

    *********************
    في قصته ( الحب المحرم يقدم لنا قصته عبر علاقة حب محرم كان من ثمرته طفلا .وعندما تواجهه المرأه بالطفل فينكر عليها فكرتها بالاحتفاظ به ويدور بينهما نقاش حاد .

    .. وأيضا هنا بساطة الفكره ولكن ( سميرحمايه )يصوغها باسلوب بديع واصفا البحر والأزهار برقته الشاعريه يقول ((كانت الدنيا واحه خضراءمثمره ..مترامية الأطراف لا حدود لها ..فنري مبانيها الشاهقه ...أشجار نرجس وياسمين ...سماؤها عقود لألئ تتدلي وتزين جيدها. كل مافيها يرقص ويغني .

    ..هو هنا ينتقل بنا الي الطبيعه بجمالها وسحر عبر قصة ( الحب المحرم ).

    *********************
    في قصة ( الرساله ) أيضا يقدم لنا صوره من صور الخيانه في الحب . فالحبيب يهرب من حبيبته الاولي ليعيش ذات التجربه مع امرأه أخري.

    وهنا يقدم لنا المؤلف صوره من صخب المدينه.ضوضاء السيارات.والازدحام .والأصوات .ليعبر لنا عن الحاله النفسيه التي تعيشها البطله العاشقه المخدوعه في حبيبها والتي قررت ملاقاته في الاسكندريه .

    والكاتب ينتقل بنا من صخب واقعي الي صخب نفسي .فهو يقدم لنا الحاله النفسيه لهذه المرأه قائلا (( تركت كل الحياه .........عقلها الباطن استعمر عقلها الظاهر وانتصر عليه وتركه أسيرا ومقيدا مع المعقول في قيود ( اللامعقول )

    ان سمير حمايه يثبت لنا أنه علي وعي شديد بما يقدمه لنا من خلال هذه القصص . فهو يتجول بنا في مدن الحياه الانسانيه ليقدم لنا صراعاتها المختلفه وأشكالها المتباينه . بل هو يقدم لنا أزمة الانسان المعاصر في مجتمع الكذب والخداع والغش والفساد والقتل كما في قصته ( مسرح خيال الظل )التي بدأها بجملة عندما قتل الأستاذ عبدالحميد بواسطة زوجته وعشيقها .........

    ...فالكاتب سميرحمايه يقدم لنا في مجموعته القصصيه ( نسر الشرق ) نماذج من الكتابه الفنيه الابداعيه في رشاقه وبراعه ومهاره . معبرا من خلاله عن ثقافته وفراءاته ومعايشته للحياه كما يجب أن تكون الحياه .

    وهو من خلال المجموعه يثبت أن القصه ليست فقط فكره تدور حولها الأحداث والشخصيات . بل أيضا من لغه شاعره أحيانا وفلسفه أحيانا أخري .

    *********************

    في قصته ( نسر الشرق ) المعنون بها المجموعه يقدم لنا حكاية العلاقات الانسانيه عبر الشبكه العنكبوتيه للنت فعلي الفيس بوك تتعرف ( هدي ) علي أحد الرجال سمي نفسه باسم مستعار علي الفيس بوك هو ( نسر الشرق ) وتشعر المرأه بأنه كالنسر لو حلق حول فريسه لا تخرج من بين أظافره وقد وقعت المرأه في حبه عبر النت ثم راحا يتبادلان العلاقات الجنسيه الافتراضيه التي أسبعت المرأه المحرومه من المتعه الحقيقيه رغم زواجها . وعاشت علي النت أمتع اللحظات بكل الأهات والتأوهات التي لا تجدها في واقعها المعاش مع الزوج .
    وحينما اتفقا علي تحويل اللقاء من افتراضي الي واقعي . اختلفت رؤية الرجل .فهو وسيم جسيم وهي نحيفه وضعيفه وليست بجميله كما كان يتخيلها فاستأذن منها ليختفي الي الأبد . أصيبت المرأه بصدمه عصبيه أدخلتها المصحه لتحكي للطبيب المعالج .

    تلك القصه واقعيه وتحدث للكثيرين من خلال النتائج السيئه لاستعمال النت وخاصه الفيسبوك .

    القصه بلا شك معالجه نفسيه من واقعنا الحديث عبر الجهاز الالكتروني وشبكة النت .

    وتستمر هذه المجموعه القصصيه المشوقه والممتعه بقصصها الهادفه الحياتيه والتي انتقاها الكاتب من الحياه .

    مجموعه تستحق القراءه والدراسه النقديه الأكاديميه .

    فؤاد نصر الدين

    الأسكندريه


    في 19 مارس 2014

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 10:25 am