منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» لوحة الشرف .......
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 11:42 am من طرف سميرحمايه

» الأسد والثعلب
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 8:51 pm من طرف سميرحمايه

» اكلي لحوم البشر
الإثنين أغسطس 21, 2017 3:58 am من طرف سميرحمايه

» خواطر ساميرية
الجمعة أغسطس 04, 2017 10:35 am من طرف سميرحمايه

» الحمار والثعلب قصة قصيرة
السبت يوليو 15, 2017 5:10 pm من طرف سميرحمايه

» طالوت ملكا..تأليف سمير حمايه..المشهد الاخير( المنظر الاول)
الإثنين يونيو 19, 2017 7:54 pm من طرف سميرحمايه

» ياقوتة.......
الأربعاء مايو 31, 2017 9:18 am من طرف سميرحمايه

»  مسرحية طالوت ملكا تأليف سمير حمايه المشهد الاول(المنظر الرابع والخامس)
السبت مايو 20, 2017 12:46 am من طرف سميرحمايه

»  مسرحية طالوت ملكا...تاليف سمير حمايه..المشهد الثاني(المنظر الاول)
السبت مايو 20, 2017 12:43 am من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    مسرحية الحب...

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1009
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 48

    مسرحية الحب...

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الجمعة مارس 27, 2015 6:00 pm


    الحب
    محاكاة ساخرة ممزوجة بمقاطع غنائية في فصل واحد تأليف اوجين لابيش

    عرضت لأول مرة في باريس علي مسرح الباليه روايال في السادس عشر من مارس 1859

    الشخصيات

    كولاش السيد هيياسانت

    بيبريل السيد أمون
    سترابونتان السيد براسسور
    إيلفيج.. .السيد لاسسوش
    اناتول بيبوريل الأنسة تييريه
    هرمونس زوجة كولاش دوبوشيه
    جولي وصيفة ميلسي


    المسرحية تدور في أسينير عند كولاش
    المسرح به غرفة طعام ريفية _ بوفيه وطاولة _ باب في العمق يؤدي إلي المسرح _ أبواب جانبية







    المشهد الأول

    جولي:
    ..(تنظر إالي مزلاج الباب )لا.. لا أري شيئا .لم تستيقظ
    بعد.أمس وأنا أنظرمن ثقب المزلاج رأيت شيئا مفزعا
    رأيت عمة المدام تضع دقيقا علي وجهها بشراشيب ؟
    هل تتنكر تتنكر في شخصية بيير الهزلية عندما تكون وحدها..؟
    ( جرس يدق في اليمين ) أه ..أنه سيدي الذي استيقظ..
    عاد أمس من باريس ومعه كتاب أصفر قرأه طوال الليل.
    لأنه في الصباح وأنا أنظر من ثقب المزلاج لمحت ضوءا
    في غرفته ..هكذا ذهبت المدام بدونه تتريض علي شاطئ الماء.
    ( الجرس يدق من جديد ) ذاك هو..إذاك هو(تدخل إلي اليمين
    المستوي الأول.

    المشهد الثاني
    هيرمونس ثم سترابونتان
    هيرمونس وحدها : أخيرا أنا أتنكر من هذا السيد الذي كان يتبعني .
    سترابونتان : (يدخل ) سيدتي ....لي شرف كبير أن أحييك.
    هيرمونس : أنت أيضا ..لا أعرفك ياسيدى.
    سترابونتان :.ولا أنا...لكن أعرف أن لك قواما ساحراوقدما
    عذبة وفخدا ....
    هيرمونس : كيف ..؟
    سترابونتان : شرفت برؤية جزءا فوق جسر أسنيير .
    هيرمونس .... : جرؤت ..؟

    سترابوستان : انه خطأ الريح .ريح صغير جميل جدا اليوم .

    هيرمونسى : أخيرا . ياسيدي ماذا تريد ..؟ماذا تطلب ؟
    سترابونتان :دائما الشئ نفسه ....أطلب أن أحبك ...

    هيرمونسي :لكن ياسيدي أنا زوجة .
    سترابونتان :أوه حسنا ..النساء المتزوجات هذه قوتي .
    هيرمونس : هيه ..؟
    سترابونتان :سيدتي أنا مصور صاحب زورق ذو طبيعة مداعبة.
    هيرمونس : دعني أمنعك من أن تتحدث معي تتبعني أو ناديت زوجي .

    سترابونتان Sadجانبا) ....ياللشيطان .
    هيرمونس Sadتشير إلي الباب).لن أقبض عليك .(جانبا) هل رأيت ذلك أبدا ؟


    جوقة
    لحن دارندا

    انسحب ياسيدى .اني أمرك.
    لا أحب مظاهرك كمنتصر كبير
    معاهك هزلي جدا حقيقة
    وزوجي وحده له حق علي قلبي
    سترابونتان
    الوداع إذن .طالما تأمر سيدتي
    تحب قليلا مظاهري كمنتصر كبير
    ومسعاي هزلي جدا حقيقة
    اذا كان زوجها وحده له الحق علي قلبها








    المشهد الثالث

    سترابونتان ثم بيبريل

    سترابونتان :هذه إمرأة باردة .
    بيبريل : (يخرج من المستوى الثاني إلي اليسار) جولي إين إذن الخادمة.
    سترابونتان :أوه ..الزوج بلا شك .
    بيبريل . : (يلمحه ويجيب ) سيدي ...
    سترابونتان :ماذا أقول له ؟ سيدي ...
    بيبريل :جئت باحثا عن نقطة زيت تصور أني لهوت أمس بفك ساعتي.
    سترابونتان :آه !
    بيبريل :واليوم سأصلحها ...منذ وقت طويل عرضت علي نفسي
    هذه النزهة....بما أني جئت لقضاء يومين في الريف
    مع زوجتي .
    سترابونتان .. :.إنك تستفيد من الجو اللطيف ( جانبا ) له فكر جيد يستثمره.
    بيبريل :هل يرغب سيدي في شئ .......؟
    سترابونتان : أنا ..؟لا ..يعني ..أنا مستأجر في المساحة والمساحة أنت تفهم !
    بيبريل :عظيم !
    سترابونتان Sadمجيبا ) سيدي لي الشرف العظيم .
    بيبريل Sadمحييا ) ..سيدي ...
    سترابونتان Sadجانبا من الباب ) له فكر جيد جدا سأعود .





    المشهد الرابع
    بيبريل ثم كولاش
    بيبريل ... :.إنه حبوب جدا .هذا الشاب .أين يضع الزيت
    بحق الشيطان.( يذهب إلي البوفيه)
    كولاش ...Sadيدخل من اليمين المستوى الأول مع شعلة تستنفد
    شعلتها) اللعنة ! عيناي توخزانني ..هذا ماتبقي لي
    من شمعة جديدة تماما .

    بيبريل .... :.آه ها هي المزيتة ...صباح الخير كولاش
    كولاش ... :.صباح الخير ياعمي بيبريل .
    بيبريل .... :جئت باحثا عن نقطة زيت لإصلاح ساعتي سأنجح
    في ذلك سأنجح في ذلك (يدخل إلي اليسار )

    المشهد الخامس
    كولاش ثم أناتولي ثم جولي
    كولاش .. :.(يسحب كتابا من جيبه ) هذا هو الكتاب الذي الذي لا يقاس بغيره ! الحب ! مجلد ضخم .ثمنه ثلاثة فرنكات
    وخمسين سنتا . إنه جميل ! هذا طيب ! إنه رفيع يباع
    كما الخبز ....ماذا أقول ؟ كما فطيرة رقاق ! توجد هنا
    وهناك بعض المقاطع الصغيرة والكثيرة .يمكننا تسميته
    تقويم النساء .
    إناتولي ... Sad تخرج من غرفتها ) صباح الخير ياابن أخي .كيف
    حالك هذا الصباح ..؟
    كولاش : لا بأس عيناي تؤخزانني ..أمضيت الليل في قراءة
    كتاب .
    أناتولي :أي كتاب ...؟
    كولاش : الحب ...مجلد ضخم .
    أناتولي :أوه ...سمعت كلاما كثيرا عنه ..يقال أنه بسكوت !
    كولاش :أنه ببساطة واقي الصواعق للأزواج...آه لو عرفته في
    حياة زوجتي الأولي ...لما كنت ...
    أناتولي :ماذا .؟
    كولاش . :..الإنضمام لجماعة .
    أناتولي ... :.كيف ..! هل كنت ..؟
    كولاش Sadبسعادة ) عظيم لم تكن تعرفه .
    أناتولي :لا .
    كولاش :لجميغ يعرفونه ...لم أرسل رسائل في هذا الشأن لكن الجميع يعرفونه .كان ذلك في عام أربعة وخمسين .
    تعرفت علي مصدر صاحب زورق يدعي سترابونتان
    ...أعارني بطاقته لأذهب إلي المتحف .وفي هذا الوقت كان
    يرسم بورتريه زوجتي ..رجل ساحر .فضلا عن ذلك.
    أناتولي :وماذا حدث ...؟
    كولاش :لا أعلم شيئا ...ما إن أصبحت أرملا حتي كف
    عن رؤيتي . لم يكن صديقا حقيقيا .
    أناتولي .. :.. وإذا علم أنك تزوجت مرة آخري ...
    كولاش :عاد ولكن لم أعد أخشاه ....بفضل هذا الكتاب .
    لا ..هذه القصيدة ..
    آناتولي : وماذا يقول ...؟
    كولاش : آشياء كثيرة .قبل كل شئ .المرأة انسانة مريضة .
    وكذلك أنت . أنت انسانة مريضة .
    آناتولي :أنا ؟ عجة من اثني عشر بيضة لا تخيفني .
    كولاش :أنت مريضة بحب العجة .ثم إن المرأة لا يجب أن
    تعمل.لقد خلقت لكي تحب . لكي تتسكع .ولكي
    تتحدث مع الورود .
    آناتولي : وإذا ملت ...؟
    كولاش :يسمح لها بعمل مربات وعجائن مشمش . لكن لا أكثر.
    آناتولي :آه ياله من كتاب فظيع .
    كولاش :هذا لا شئ ...لو كنت قرأتي الفقرة الشهيرة .التشرب
    الأخلاقي للمرأة .
    آناتولي :التشرب ....ماهذا ؟
    كولاش : شئ بسيط جدا . إفتراض تتزوجين شخصا شرسا.
    آبله .
    آناتولي :نعم.
    كولاش :حسناً.شياً فشياً, بقوة الحب الكبير . روحك تدخل في
    ورطة .تابعيني جيداً ...الكهرباء الإيجابية تتصل
    بالسلبية بتجانس المتباينات . ..هل تتبعيني ...؟
    آناتولي :أكمل .
    كولاش :.تحدث معجزة التغيير الرائعة .

    لحن لوزان
    من الزوج الذي تختاره
    تهتم المرأة بالمظهر أولاً
    ثم الأنف والفم والصوت
    وتهتم حتي بالكتابة
    هل مزاجك سعيد , حزين ؟
    هل هي فرحة أم عابسة ؟
    بعدها يخضع لقدرك
    زوجك المتشرب تماما
    آناتولي :أجد ذلك رائعاً .
    كولاش :العم بيبريل , هل أطلعته علي ملاحظتي بأن هرمونس زوجتي الثانية أصبحت منذ وقت طويل حالمة ومهمومة وعصبية

    آناتولي :لا .
    كولاش : مساء أمس .ضغطت علي كوعها . قالت لي .. أنك
    تضايقني .
    آناتولي : هذا عرض .
    كولاش : زوجتي الأولي كانت تقول الشئ نفسه بالضبط كل
    مرة كنت أضغط فيها علي كوعها ... كانت تجلس علي
    المقعد المطوي.. بسخرية !
    آناتولي :كولاش المسكين .
    كولاش : بعدها عرفت مشروعا ...هو أن أضع هذا الكتاب موضع التنفيذ , أن أتبعه حرفياً. وأن أجعل منه قانونا لمنزلي ...قانون كولاش .
    جولي Sad تدخل من العمق ومعها سلة ) عدت من السوق.
    كولاش Sad محدثا آناتولي ) تنبهي سأبدأ ...جولي ضعي سلتك
    واقتربي .
    جولي Sad تضع سلتها علي البوفيه ) هاك ياسيدي ..
    كولاش :إبنتي أنا سعيد جدا بك .أنت مخلصة ومتفانية .
    وتطبخين بمهارة .
    جولي :شاكرة ...آه ! ياسيدي .
    كولاش :ليس هذا كل شئ ....تنطلقي كساحرة ,تتطهري
    كملاك وتتمشطي كبيت تجميل ماريتون.
    جولي : سيدي طيب بحق (جانبا ) سيرفعني !
    كولاش :إذن القي بك إلي الباب .
    جولي :هيه ؟
    آناتولي :آه , ياه !
    كولاش Sad محدثا أناتولي ) هذا مسجل في صفحة 98.
    جولي :ماذا فعلت ..؟
    كولاش :صفحة 98( يعطيها نقودا ) هاهي الأيام الثمانية . أسرعي.
    جولي Sad جانبا) وتخرج ..آه هاهو سد ! (تختفي )
    آناتولي : ياابن أخي ...أعترف بأني لا أفهم .
    كولاش :لفقرة 9 الزوج صيصبح وصيفة زوجته . طبيبها .
    والدها ,أمها , خالتها , إبنة عمها , وطباخها.
    آناتولي : طباخها ؟ آه هذا ! ولغسل أنية المائدة ؟
    كولاش :توقعنا الحالة....لإننا توقعنا كل شئ . الزوج سيأخذ
    فتاة طيبة من الريف ,متسخة ,رعناء , تضع حناءها
    في الصحون ويديها في الحساء . لكنها تحتفظ بإرادة
    الروح .
    آناتولي : إرادة الروح ! هذا رائع ( تنتزع منه الكتاب ) أعطني
    هذا الكتاب . أريد أن ألتهمه في الوحدة.

    كولاش :إحمي نفسك ... لأنه توجد فقرات لا أستطيع قراءتها
    أمام السيد زوجك دون إطفاء المصباح لأني لا أستطيع
    قراءتها .
    آناتولي : بيبريل دجاجة مبللة ....أنا لست خائفة (تدخل حجرتها )


    المشهد السادس
    كولاش, هرمونس
    كولاش :فيها شجاعة هذة المرأة .
    هرمونس Sad تدخل وهي تنادي ) جولي .جولي !
    كولاش : خادمتك أعطيتها درسا عميقا .
    هرمونس :هل جننت ؟ لا أرتدي ملابسي ولم أتزين .
    كولاش Sadجانبا ) هذا هو الوقت الذي أدخل فيه إلي العمل (يسحب
    مشطاً من جيبه ويمشط شعره ) إجلسي .
    هرمونس :ماتريد أن تفعل ..؟
    كولاش :أمشطك.
    هرمونس : ( متعجبة ) أنت ! آه ! مثلا !
    كولاش : ألم ترين في المتحف .الحب يمشط فينوس ؟ ذلك جد.
    هرمونس Sad جانبا ) فقد عقله .
    كولاش :كم هو لذيذ شعرك .
    هرمونس : خذ حذرك أنك تشبكه .
    كولاش : لكي أفكه بعد ذلك . احساس جميل باللمس .سعادة غير
    معروفة ! صفحة 101.
    هرمونس :تقول ؟
    كولاش : لا شئ ! هرمونس أنت ملهاتي الخالدة . صفحة 102.
    هرمونس Sad تطلق صيحة خفيفة ) آه أنك تشد شعري . اتركه .سأمشطه بنفسي .
    كولاش :أنت منزعجة ...ليس لديك صداعا نصفيا ؟
    هرمونس : لا .
    كولاش : لأنه لديك دائما ...سأعطيك مسكناً.
    هرمونس :أنك تضايقني بمسكنك . خذ .ضع لي أولا هذا الدبوس .
    كولاش :أين هو ؟
    هرمونس :هنا خلف الرقبة ( تطلق صيحة ) أي ! لقد شككتني .
    كولاش :.انه جرح الحب .
    هرمونس :آه أنت غير مهذب ؟ أنت غير محتمل .
    كولاش :لكن .
    هرمونس :دعني ! دعني ! (تدخل الي حجرتها وتغلق الباب علي أنفه )

    المشهد السابع
    كولاش ثم سترابونتان في ثوب فلاحة
    كولاش . : (وحده ) لم تتشرب بعد .
    سترابونتان Sad يدخل في زي إمرأة فلاحة ثوب نظيف جدا ) أين
    البرجوازي لوسمحت ..؟
    كولاش :فتاة من المزارع !
    سترابونتان :وفي ذلك الوقت قيل لي أنك تبحث عن خادمة (يتوقف
    فجأة , ويقول جانبا ) آه ! كولاش ! غبي صفحة 59
    كولاش Sadجانبا ) هذا فظيع , هذه الفلاحة لها سمة مزيفة من التشبه
    بسترابوبنتان ( بصوت مرتفع ) من أي بلد أنت ؟
    سترابونتان :أنا من مونتيري حيث يوجد دور ...
    كولاش :جانباً...ليس هذا ! سترابونتان كان من باتينول وأرادت أن
    تدخل في خدمتي .؟
    سترابونتان :ومع ذلك .
    كولاش :أنذرك بأن عليك أن تقومي بكل الأعمال الضخمة زوجتي رقيقة.
    سترابونتان Sadمتناسياً) أنت متزوج للمرة التانية ؟
    كولاش : من الذي قال لك أني متزوجا من قبل ؟
    سترابونتان :إنه .....البستاني .
    كولاش : ما اسمك ؟
    سترابونتان :توماسسين الصغيرة .
    كولاش Sadجانبا ) اسمها جميل ...وكم هي مبنية وكم هي مربعة .هاهي فتاة
    صفحة 98 .
    سترابونتان :هكذا ....هل تأخذني .
    كولاش :.لحظة ! (جانبا ) هل حفظت إرادة الروح ؟ سأعرف ذلك
    ( بصوت مرتفع )توماسسين ,صغيرتي توماسسين . ......
    سترابونتان :برجوازي . ؟
    كولاش Sadيمسك فجأة بجسده ).كيريكيكي .
    سترابونتان Sad توجه له ضربه قوية . أي إذن .
    كولاش :يحك ذراعه . يكفيني هذا ! إنك تعجبيني . وأنا أوقفك .
    سترابونتان :إذن لنتصافح.
    كولاش Sad يعطيه يده) تصافحنا .(جانبا ) لها قبضة قوية تشق الخشب
    تماما ( بصوت مرتفع ) إنتظريني هنا .سأبحث لك عن عمل .
    سترابونتان Sadجانبا ) منذ الآن !
    كولاش Sadجانبا ) أمس سمعت تمزق بنطالي وأنا أقفز في الجدول
    (بصوت مترفع ) هل هي قوية البنية ( يدخل غرفته )

    المشهد الثامن
    سترابونتان وحده يغني
    لحن ..كذلك (أصحاب زوارق في الجاروفة)
    لا يوجد شك
    في هذا الغدر
    أنا في المنزل
    حقا البناء جيد
    وهو كذلك لا لا لا
    وهو كذلك لا لا لا
    آه هو متزوج ثانية ! إذن السيدة الصغيرة التي أتبعها . .
    هذا المسكين كولاش !هذا لطف منه أن يأخذ مرة أخري
    إمرأة جميلة ..(يضحك ) سيكون ذلك فظيعا ,أن يرسلها
    تتنزه في المتحف .
    هرمونس : ( تدخل ) ها هي زينتي تكتمل مرة أخري إلي حد ما
    سترابونتان :سيدتي لي الشرف أن أحييك .
    هرمونس : السيد هذا الصباح .
    سترابونتان :دائما هو ! هو في كل مكان .
    هرمونس :أنت هنا ياسيدي في هذا التنكر .
    سترابونتان :نعم . لكي آراك مرة آخري , دسست نفسي في ثوب
    الوصيفة هذا أنا مسجون في كرسيه يضايقني .
    هرمونس :لكن ياسيدي .
    سترابونتان :آوه!.ليس هذا هو حبا عاديا حبي .حكمت أن أحبك أن أعبدك
    أن أنزل معك طريق الحياة .
    هرمونس :وزوجي ؟
    سترابونتان :أنه عريض طريق الحياة .....يمكننا أن نسير ثلاثة .
    هرمونس :مثلا ! من تتخذني يا سيدي ؟ أخرج أو ناديت ....
    سترابونتان :أبدا! أبدا!أبدا !
    هرمونس :آوه ! هذا كثير جداً (تنادي ) كولاش ! كولاش !
    سترابونتان :.(يسحب مسدسه من منديله ) تريدين أن أموت ؟ ليكن .
    هرمونس Sadمرعوبة ) مسدس !
    سترابونتان :إذا كنت تقومين بحركة فليكن .
    هرمونس :توقف أنا أصمت ! أنا أصمت !
    كولاش Sad في الكواليس ) توماسسين ! توماسسين !
    سترابونتان :.(جانبا ) هو ! مري ياجوزة الطيب .
    ( يدخل مسدسه في منديله )

    المشهد التاسع
    هرمونس ,سترابونتان , كولاش

    كولاش Sad يدخل ومعه بنطال وسلة اشغال )
    توماسسين Sadتلمح هرمونس ) آه ها أنت ....إنها خادمة جديدة ..كيف تجدها ؟
    هرمونس Sad منفعلة ) لكن ياصديقتي , لا أفهم .( تري سترابونتان يضع يده
    في منديله ) جيد جدا ! جيد جدا!
    كولاش :إنها قوية كشخص تركي ...أعتقد أننا سنكون سعداء ( يعطي
    بنطاله لسترابونتان ) خذي يابنيتي ...ستخيطين بنطالي .
    سترابونتان :أنا ؟
    كولاش : وهل أعرف أنا أخيط ؟
    سترابونتان : بالتأكيد أنا ..
    كولاش Sad يضع أمامه سلة الشغل ) ستجدين بداخلها خيطاً وإبراً.
    هرمونس :هات ياصديقي ....سأفعل بنفسي .
    كولاش :لا ! أنت ستسعديني بجلوسك ( يقدم لها مقعدا ) هنا ...( تجلس)
    الآن شبكي ذراعيك ....النساء لا يجب أن يفعلن شيئا إنهن
    كسولات جميلات ( ملاطفا) صغيرات .
    سترابونتان Sad يجلس في الناحية الآخري ويخيط بخيط حريري شبكته
    لعنة اللعنة .
    كولاش :.ماذا ؟
    سترابونتان :.سيحدث , سيحدث .
    كولاش :أنا سأهتم بالغذاء ....( يصعد نحو البوفيه ) شبكي دائما الذراعين .
    هرمونس Sadجانباًتتثائب) آه ,لكني متضايقة ...تنظر لسترابونتان ليس سيئا
    هذا الرجل .
    سترابونتان Sad جانبا ) يبدو أنها تغمز لي ...طبعا عندما لا يكون للمرأة
    شيئاً تفعله .
    كولاش Sadيهبط من جديد ) وجدت دجاجة في سلة جولي (يجلس ويضع
    فوطة علي ركبتيه ) سأنتف ريشها ( ينتف ) الرجل يجب أن
    يعمل لإثنين .
    سترابونتان Sad يضع نظارته ويطلق يده ,وتقول جانبا ) إن لم نكن لنحشو.

    المشهد العاشر
    الأشخاص أنفسهم , إيلفيج (يرتدي زي الكلية )
    إيلفيج :أنه أنا ! صباح الخير ياابن العم . أنا قادم من الكلية .
    كولاش :آه أنه ايلفيج ...اجلس ...هل تريد أن تتنف ؟
    ايلفيج :آوه ! شكرا !أحب أكثر أن أقتل عصافير الحديقة .أعطني بندقيتك .
    كولاش : فورا وهل تعمل جيدا ً .هل سعداء بك ؟
    ايلفيج :نعم اشرح الأنيادة ..حب ديدون ...؟إنها يمامة متعبة ,هيا !
    كولاش Sad يعطس ليجعله يصمت ) هوم ! هوم !
    سترابونتان :.يسير جيدا الصغير .
    هرمونس :.يمامة ماذا تريد أن تقول ؟
    كولاش :لا شئ .لاشئ ! شبكي دائما الذراعين .
    ايلفيج :ديدون ؟ إنها يمامة أصيبت بألام ...بالأشعار
    اللاتينية ولكن بما أنها تستمع إلي الحب ! ياإبنة العم هل
    تسمحي بذلك ( يحتضنها )
    هرمونس Sad جانبا ) تضع يدها علي قلبها ) آه .
    ايفليج :الطريقة نفسها ..آه !
    كولاش Sadجانبا ,ينتف ) طفلان ! طفلان !
    سترابونتان Sad جانبا ) هذا الصغير يزعجني ! في أي ساعة ينام ؟
    كولاش Sad لإيفليج ) تعالي سأعطيك بندقيتي لكي تصطاد عصافير .
    ايفليج :آوه ! لا هذه العصافير المسكينة التي تتحاب فوق الأغصان.
    هرمونس :عنده مشاعر جيدة جدا .
    ايلفيج :أحب أكثر أن أذهب إلي التنزه في الحديقة مع إبنة عمي.
    كولاش :إذهبا....إذهبا إلي الحديقة ...تحدثا مع الزهور ! (جانبا )
    طفلان ! طفلان !
    سترابونتان Sad جانبا ) من حسن الحظ أنهم سيدخلانه في هذا المساء .
    ايلفيج Sad يمنح ذراعه لهرمونس ) هيا يا إبنة العم .
    كولاش :أنا سألتهم الدجاجة .

    جوقة
    لحن رقصة السكاري ( مشروب كحولي)

    إنه مفهوم , إنه ملائم
    لا يجب وقتا ضائعا
    قريبا ستحبني زوجتي
    وسنجد مانسنجده
    ( إيلفيج وهرمونس يذهبان إلي الحديقة ..كولاش يدخل إلي المطبخ )

    المشهد الحادي عشر
    سترابونتان ثم آناتولي
    سترابونتان : ( وحده ) آه يضايقني ببنطاله ( يلقي به ) اللعنة ! الكورسيه
    يزعجني ,إني أختنق .
    آناتولي Sad تدخل والكتاب بيدها ) قرأت هذا الكتاب ..وها أنا حالمة
    تماما .أرغب في البكاء ...أنا متزمرة جداً .عندي التباس
    في روحي .
    سترابونتان : ( جانبا ) عجوز مجنونة ! آوه ! انه يضغط عليا كثيراً
    يالتحديد سأخلعه.في الوقت نفسه سأضع اللحية ( يخرج )
    آناتولي :وحدها هذا الفصل عن تجديد شباب الحب .كم هو مكتوب
    بجودة إ.وهذا الآخر,لا توجد أبدا نساء هرمات ( بحماس)
    يجب كتابته بحروف من ذهب علي صدر الأزواج !وهذه
    الصفحة ! ( تقرأ) تيتيان يرسم بمهارة السيدات في الثلاثين
    وروبنز.
    يذهب بدون صعوبة حتي الأربعين ومابعدها !
    (تكرر)ومابعدها ! فان ديك لم يعرف أبدا العمر !(بإنفعال )آوه
    فان ديك ! إنه رجلي ( تضع الكتاب علي الطاولة )

    المشهد الثاني عشر
    آناتولي وبيبريل
    بيبريل Sadيدخل منهمكا للغاية) ماذا إذن فعلت للولب الصغيرة القريبة
    من المحرك ..؟
    آناتولي . :.( بعاطفة ) سيدي بيبريل .
    بيبريل :آه ! إنها آتت’ آناتولي ألم ترين لولبا صغيرة ؟
    ( يبحث فوق الطاولة )
    آناتولي Sadجانباً) أؤكد سحراً بلا حدود لرؤية هذا الرجل (برقة ) بروسبير!
    بيبريل :ماذا ؟
    آناتولي :أنا فاترة ..حدثني ! أنظر الي إحدق في !
    بيبريل .. ..أنت منزعجة ؟ أقول لك بصدق لا تأكلين السلطة كثيرا .
    آناتولي :.لا يتعلق الأمر بالسلطة (برقة ) بروسبير !
    بيبريل :آناتولي !
    آناتولي .....هل تتذكر اليوم الذي طلبت فيه يدي من أمي؟
    بيبريل .......منذ وقت طويل مثلا .
    آناتولي .......بروسيير!
    بيبريل ...... ناتولي !
    آناتولي : ألا تجد أننا نعيش منعزلين تماما منفصلين تماما
    سيدي في اليمين . سيدي في اليسار ...هذا حزين جدا
    أنظر إالي الحمام !
    بيبريل :الحمام ؟
    آناتولي :.يحط فوق فرع واحد يمكننا أن لا نري غير واحدة
    هي نفسها .

    بيبريل :آه حسناً لا ! شكراً !
    آناتولي :لماذا ؟
    بيبريل .......لأنك, لأنك تغطين في نوم عميقاً.
    آناتولي .......أنا ؟
    بيبريل ......نعم , منذ 1838....أنك تنفخين في قمع .
    آناتولي .......لا يهم .
    بيبريل ....... لك ! هذا يمنعني من النوم .
    آناتولي ...... النوم !(بإزدراء )آه ,ليس لديك شبئا من فان ديك.
    بيبريل .......فان ديك ! آه هذا ! هل جننت ؟ في عمرك ...في الخمسين .
    آناتولي .....(بسرعة ) لا يوجد عمر! لا توجد نساء هرمات !
    بيبريل ........من الذي قال لك ذلك؟
    آناتولي .....الفصل 4.
    بيبريل .......هذا ممكن ! لكن يوجد أزواج هرمين؟ طبت مساء.
    آناتولي .......بروسيير .
    بيبريل .......آه ! ها هي لولبي الصغيرة (من الباب) آوه ! نعم
    يوجد أزواج هرمين. (يخرج)

    المشهد الثالث عشر
    آناتولي ثم سترابونتان
    آناتولي :آه ! تزوجت بيريسينا ! لكني أستطيع أن أطوي بقوة الشمس والملاطفة والدلال . إذا شرعت في
    العناية بزينتي ...إنه سر(تفتح دولابا صغيرا )
    أخفيت حصيلتي الثمينة (تسحب شرافة وعلبة )
    هاهي ! (تقرأ علي غطاء العلبة) بودرة جوفنسي
    هذه البودرة تشيع في الجسم البياض المرمري
    وقوة المرمر ....وهو جيد كذلك للأسنان...والكفوف
    وثمنها 3 فرانك ....(تبيض وجهها بالبودرة) آوه
    قوة المرمر ! إنها حلمي !
    سترابونتان : ( يدخل بلحية وهو يغسل ذقنه , جانباً)أريد ماء ساخناً.
    آناتولي :.(تلمح سترابونتان .آوه!
    سترابونتان Sadيلمح آناتولي ) آه !
    آناتولي :.الخادمة التي تحلق ذقنها !
    سترابونتان :العمة التي تتزين !
    آناتولي Sadتختبره ) قدماها ,يداها ...رجل !
    سترابونتان :متصنع !
    آناتولي :ماذا جئت تفعل هنا ....بهذا الثوب ؟
    سترابونتان :ولا كلمة ! جئت من أجلك ....إمرأة متفتحة .
    آناتولي :من أجلي ..؟
    سترابونتان :لأني أحبك ! معجب بك !تهيئين لي أمسية جميلة وظريفة .
    آناتولي :يحبني (تقفز) ياللسعادة ! ياللسعادة ! (تتوقف )
    يعني . لا .(تصيح ) النجدة ! النجدة !
    سترابونتان Sad بصوت مرتفع يسحب مسدسه من منديله )
    هل تريدين أن أموت ....ليكن !
    آناتولي Sadمرعوبة ) مسدس !
    سترابونتان :أحذرك أن جئت بحركة .
    آناتولي Sadتطلق صيحة حادة ) آه !

    المشهد الرابع عشر
    الأشخاص أنفسهم .بيبريل
    بيبريل Sadيهرع إلي الضجيج ) ماذا يحدث ؟
    سترابونتان : (جانيا)هو! تعالي ياجوزة الطيب
    ( يدس المسدس في منديله )
    بيبريل Sad ينظر إليهما وهو متعجب جدا ..)ذقناهما
    بيضاوان تماما .
    سترابونتان وآناتولي .....آوه ( يمسحان الذقن)
    سترابونتان :إنه لبن ....شربنا لبنا.
    آناتولي :.مثل مجنونين صغيرين .
    بيبريل :ولكن لماذا هذه الصيحة ؟
    سترابونتان :هل صاح أحد ..؟
    آناتولي ......لم أسمع شيئاً.
    بيبريل :.ليرعاكما الله ! أزعج في الوقت الذي أعيد فيه الإنفلات.
    آناتولي :.بروسبير !
    بيبريل :ماذا ؟
    آناتولي :.تعالي ساعدني في إرتداء الملابس.
    بيبريل .:لا وقت لدي .....خذي الخادمة .
    آناتولي .:.هو !
    بيبريل :هي ؟
    آناتولي :هي ! أبدا !
    بيبريل :حسناً ارتدي ملابسك وحدك !إنك تضايقينني (يدخل غرفته)
    آناتولي :أضايقه ! ( تشهق )أضايقه ! الفتي ( ترسل له قبلة بيدها )
    سترابونتان :.هيه ؟
    آناتولي :.سر ,صمت ورزانة !لا تتبعني ,لا تتبعني .( تدخل بسرعة )

    المشهد الخامس عشر
    سترابونتان ,هرمونس ثم كولاش
    سترابونتان :.إذن اعتقدت أني راغب فيها !
    هرمونس Sadتدخل وهي تجري وتلهث ) آه كنت أعدو .
    سترابونتان :ماذا بك ؟
    هرمونس :إنه ابن عمي ...عرض علي أن يلعب الراعي في الحديقة
    جري خلفي ....أمسك بي ,قبلني .
    سترابونتان Sad جانيا )اللعنة يطبق تماما الإنيادة .
    هرمونس :جدير بالإعجاب أن هذا الفتي يتطور .أنه بليغ الآن .
    سترابونتان :.احذري من زهور البلاغة ...انها تنتج دائما زهورا مرة
    للغاية .
    هرمونس :ماذا تريد أن تقول ؟
    سترابونتان :لنهلك الصغير (بصوت مرتفع ) ألا ترين الهاوية التي
    تفتح تحت قدميك.
    صوت كولاش :. في الكواليس ...توماسسين !
    سترابونتان :ذاك هو ! (يستطرد ) هذه الهاوية مغطاة بالزهور .هذه
    الهاوية ....
    كولاش Sadيدخل ) توماسين !
    سترابونتان Sadجانبا ) آه ...كم هو مزعج .
    كولاش Sadجانبا ) ...نتفت الدجاجة .شيطتها....لكني لا أعرف كيف
    أخليها ! (لسترابونتان ) توماسسين , أنا في حاجة إليك

    سترابونتان :ذلك أن السيدة تطلبني .
    كولاش :ستخلي الدجاجة .
    سترابونتان :أنا ؟ لا !
    كولاش :لا أحب التخمين ! أمامي .
    سترابونتان Sadجانبا ) حسنا ! أنا مرضي عني في هذا المكان (يخرج)
    كولاش :أنت تشبكين دائما الذراعين , تتحدثين مع الزهور..

    المشهد السادس عشر
    هرمونس إيلفيج

    ايلفيج :آه إبنة العم , كنت أبحث عنك !
    كولاش :تحدث مع الزهور .سأسفد الدجاجة ( يدخل إالي المطبخ )
    ايلفيج :إبنة عمي !
    هرمونس :آوه ! أخبرك بأني لم أعد أرغب في لعبة الراعي .
    ايلفيج :لماذا هذا؟
    هرمونس :لأن هذا يرهقني .
    ايلفيج :.آوه ! أنا أيضا ! عندما أكون بالقرب منك يدق قلبي
    بقوة ...يبدولي أن هذا حجر داما .
    هرمونس :أشكرك علي المقارنة .
    ايلفيج :آوه ! أنت لا تشبهينه مطلقا . بداية هو يتناول التبغ
    بينما أنت لا ...هو له يدين ضخمتين ,بينما أنت
    لا . ثم أنا لا أتحمله .بينما أنت ....
    هرمونس Sadتخفض عينيها ) حقا ؟ (جانبا) .....كم تغير في فضله !
    ايلفيج :ابنة عمي !
    هرمونس :ماذا ؟
    ايلفيج :أعتقد أني نسيت الخميس الماضي أن أقول لك صباح الخير
    (يريد أن يقبلها ) صباح الخير ياابنة عمي .
    هرمونس :ايلفيج ! إنتهي !
    ايلفيج :آه ! هذا يسعدني كثيراً ! مزيدا من السعادة ( يقبلها )
    (يظهركولاش )




    المشهد السابع عشر
    الأشخاص أنفسهم ,كولاش
    كولاش Sad بمريلة بيضاء وسكين مطبخ في حزامه ) قبلة ! ماذا أري ؟
    ( لهرمونس ) آه سيدتي وبينما أدير السيخ !
    آيلفيج Sadجانبا) سيصفعني.
    هرمونس :آه ياصديقي .....سامحني الوقت عاصف .
    كولاش :هذا صحيح البارومتر متغير ...لا تنام زوجتك أبدا وقت
    العاصفة ,صفحة 97.
    هرمونس :تعرف كل شئ . بداية أصبح لطيفا جدا ,ابن عمي ,وأنت
    تعرف النساء ...ضعيفات ...لهن نزوات .
    كولاش :نعم ..هذا في الكتاب ...( جانبا ) سيان , هذا شئ ما رأيته
    هنا ! هانحن في فصل الإعتراف ( يتناول الكتاب ) طويت
    الصفحة مرتين .
    هرمونس :صديقي.وأنا أتركه يقبلني, ارتكبت خطأ .أستحق تصويباً.
    إفرض علي تصويبا .
    كولاش :هذا أيضا في الكتاب ! إنتظري ( يقرأ )لا تضرب إمرأة

    حتي بوردة (يتكلم ) آوه كم هذا جميل ! ( يقرأ)علي الأقل
    أن لا تطلب منك راكعة .(لهرمونس ) هل تطلبين مني
    هذا راكعة . ؟
    هرمونس : لعمري لا .
    كولاش :جيد جداً ,هذا عمل منظم .أين إذن الآخر؟ (يلمحه في
    العمق آه! (لإيلفيج ) أما بالنسبة لك , الأفعي الصغيرة.
    ايلفيج :لن أفعل ذلك مطلقا .
    هرمونس :فضلاً !
    كولاش :تا , تا ,تا سأقرأ له أولا مقاله ( لإيلفيج ) إركع ! (يفتح
    الكتاب ويقرأ ) أيها الفتي ,لقد أوقفت نظرتها عليك .
    ستشعر دائما بهذه السعادة المجيدة ..إني أضبطك !
    ( متعجبا ) لك .
    هرمونس :متعجباً لك .
    ايلفيج :متعجباً ,يقف لك .
    كولاش Sad يضربه بقبضة يده . هيا ! هذان شيئان منظمان
    ( جانبا ) أضع نفسي في صف كبار الفلاسفة . علي
    الأقل سأرسل الصغير إالي بنسيونه ( ينادي )
    توماسيسين .

    المشهد الثامن عشر
    الأشخاص أنفسهم سترابونتان ثم آناتولي ثم بيبريل

    سترابونتان Sadيدخل ) سيدي .
    كولاش :ارتدي ملابسك , ستصحب الفتي .
    سترابونتان :يلائمني .
    إيلفيج Sadيبكي) لا أريد أن أذهب .
    هرمونس :لا ! لا أريد أن يذهب .
    سترابونتان :هيا . إلي الطريق , وأسرع من ذلك ( يبحث عن جذب
    ايلفيج الذي يقاوم , اثناء المقاومة , رداء سترابونتان
    يعلق بالبنطنال في قفص. يبقي في شكل فلاحة في
    الجزء العلوي )
    الجميع :رجل !
    سترابونتان Sadينزع شعره) عرف .
    كولاش , هرمونس ,ايلفيج معا
    لحن فاللاس
    حقيقة هذا لا يصدق
    رجل ! خيانة !
    سوف تترك أيها المسكين هذا البيت
    سترابونتان
    حقيقة هذا لا يصدق
    أنا أخذت ! خيانة .
    هيا ,أنا شيطان طيب
    إني أترك المنزل
    كولاش :سترابونتان .أنت أيضا ! الأولي تمضي , لكن
    الثانية .
    سترابونتان :آوه ! طالما أننا في علاقة عمل بعد .
    آناتولي :ماهذا الضجيج ؟ (تلمح استرابونتان ) هو ! مجردا!
    كولاش Sad لسترابونتان) سيدي , هذا لن يمضي هكذا .
    ايلفيج :,.(جانبا ) سيتبناه .
    سترابونتان :.أنا تحت أمرك .
    آناتولي : ( لكولاش ) توقف ! لا تقتله ! أحبه ! أحبه !
    كولاش :هيه ؟ العمة !
    ايلفيج Sad ينظر الي هرمونس ) أحبه .
    كولاش :وزجتي أيضا ! آه هذا ! النار إذن في البيت .
    هذا بفضل الكتاب .....لأننا في النهاية كنا جميعا
    في حالنا .
    آناتولي :عمي ...
    كولاش :معذرة أني أتأمل ...( لنفسه ) هل هذا الكتاب
    الصغير سيجعل الإصبع تفرك العين ؟ إنه
    مكتوب جيدا .بعد ذلك .لكن يبدو أنه يقود
    الأزواج في خط مستقيم ....إلي سترابونتان ..
    ( يضع المجلد في جيبه ) سأعطيه هدية للمسجل
    لم يعد يخشي شيئاً.
    بيبريل Sad يدخل , ساعته في يده ) إنتهي كل شئ .أصلحت
    ساعتي فقط . لم تعد تسير .
    كولاش :هل تري أيها الأب بيبريل , الساعات ...إنها الي
    حد ما مثل النساء .عندما تريد أن تدرسهن بعمق
    .تقع في هراء , إعتني بزوجتك ولكن لا تكن لها
    ساعاتي جداً.
    بيبريل :لا أفهم .؟
    كولاش :هل تري ....ماكتبت بشكل أفضل عن الحب .هاهو.

    لحن . إنه الحب , إلخ
    أنه الحب . الحب . الحب
    الجميع
    الذي يجعل الدنيا تدور
    وكل يوم بدورها
    الدنيا تصنع الحب
    كولاش
    (بقية اللحن )
    من كاتب يسير تماما علي الموضة
    إنتقدنا الحب ....
    إنه بحق أقدم أيضا من هيرود
    أن يمزج كل أستاذ بدوره

    الحب الذي نعرضه عليكم
    هذا العرض المبهج
    يساوي ثلاثة فرانكات ونصف
    تعالوا غدا مساء
    لتشاهدوا الحب , الحب , الخ
    النهاية






      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 7:36 pm