منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

»  قصص اخرى متنوعة
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:56 am من طرف سميرحمايه

»  قصص مصحكة ...
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:30 am من طرف سميرحمايه

»  قصص متنوعة ومختلفة
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:55 am من طرف سميرحمايه

»  قصص فيها ذكاء
الإثنين ديسمبر 11, 2017 3:12 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص متنوعة ومختلفة
الإثنين ديسمبر 11, 2017 3:05 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص فيها حكمة
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:54 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص عن الجن 2
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:48 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص عن الجن
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:37 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:29 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    سندريلا 9 المجهول

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1027
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 48

    سندريلا 9 المجهول

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الأحد يوليو 12, 2015 9:05 pm



    سندريلا 9

    المجهول

    استمرت الحوارات اليومية بين سندريلا والفارس . زادت معاناتها . أصبحت لا تنام .صديقة دائمة لليل يحدثها وتحدثه . تعيش في صخب على ملمس الحرير الناعم .تراه في قربه وبعده . تسأل نفسها هل يفكر فيها كما تفكر فيه . تضاجع الأرق فتلد وجعاً. كل أشياؤه توجعها في غيابه . في حضوره وهو البعيد القريب. الليل لا يواسيها ولا يخمش صدرها . تنام بجسد غائب. تتمنى يداه لو شقت ثوبها . لو لامست يده شعرها . تضع يدها على ملمس شفتاها الزابلة في حضن الأماني . قلبها يدق بنبضات كرصاصة اخترقت أذنها لتستقر وتهدأ وتفشل في إخراجها .تشتهي كل صوره في منفاه البعيد . وأصبحت وأمست تشتهي حديثه زاد حبها له وزاد خوفها من الأيام فماذا تحمل إليها .

    هو ...وقف في حيرة أمام تلك اللوحة الخالدة التي لم يرى شبيهاً لها . دخل لأعماقها وهي لا تدري قدراته . تحسس قلبها برفق . عانق الوريد . يسبح في دماءها . أحس أنه أمام إمرأة غير عادية . إمرأة جاءت من عالم بعيد الغموض يحيط بها من كل جانب . من هي ومن تكون . له كثيرا من الذكريات التي ودعها ولم يعد يعبأ بأحد سواها ولكن هو يعيش في عالم بعيد . يعيش في مملكة هو فيها السيد . يكره القيد . يخشى من الحب . يخشى حباً يهبط به من سماء الحرية ليتغلغل في سجن لن يستطيع الخروج منه .له مشاهده الخاصة . له أقمار وشموس . ياله من صراع . الحب في وجهة نظره قيد صعب ولا تستحق هذا القيد أى إمرأة بحث عنها كثيراً ولم يكن متخيلاً وجودها . يشعر أنها هي القريبة من حلمه . أصبح يحتسي وجعاً حلو المذاق . يرتوي من خمر لا تسكره . يطالع الصباح والمساء ولا يشعر بهما .

    .....ظلت سندريلا على حالها وغموضها وهو يصارع الكلام للوصول إليها .كلما زاد غموضها زاد وجعه .يمرون بين الكلمات مروراً عابراً. يعيشون حلم الخيال .أصبحت كالبحر الهائج أمواجه تحمله إلى تلك الرمال البعيدة .أرادت أن تضعه في عدة اختبارات . بدأت تحكي له قصصاً من نسج خيالها البعيد أوهمته أنها تعاني مرضاً خطيراً وملازمة للفراش وحياتها أوشكت على النهاية ويكفيها أنها أحبته . أنها وجدت حلمها التائه فيه . انتظرت منه الإهمال والهرب عندما أخبرته بذلك ولكن المفاجأة أذهلتها . زاد في حديثه معها . تعاطف مع حالتها بشكل غير عادي . شعرت أن قلبه بدأيتعلق بها فلا يفعل ذلك سوى رجل عاشق . بل أبدى استعداده للتبرع بدمه بل وبجزء من جسده لتعيش .ظلت على تلك الحالة معه أيام وشهور تنتظر أن يفرغ صبره ولكن كان في منتهى القوة والشجاعة وكان عيبه الوحيد أنه لم يتخلى عن مملكة النساء وكان هذا يمثل إزعاجاً لها إزدادت غيرتها عليه بشكل لم يتوقعه .كانت تتمنى أن تسمع صوته . ظلت شهورا لم تمنحه رقمها ولم تجيبه إلى طلبه . احتفظت بغموضها معه حتى صورتها . كلما طلب صورة أرسلت له صورة غير حقيقية لترى وقع الصورة عليه وكان دائما يستشعر ذلك ولم يرتاح إلى صورة ...

    ... هو شعر أن أمامه إمرأة غير عادية تمتلك ذكاء خاص . عاش بروح المغامر لفك طلاسم لغز سندريلا .وهي أيضاً تشتشعر أنها أمام رجل غريب الطراز لم تصادف مثله طيلة حياتها . قلوب تعشق وتعيش الوجع وعقول تغامر وتتصارع في تحدى غير عادي . هي تتمنى أن يترك مملكة النساء ويكون ملكاً لها وحدها وهو يريدها كما يشاء أميرة لقلبه ولكن بلا شروط مسبقة .هو لا ينظر وراءه ويعيش في منفاها . وهي تستكين تحت سماؤه بهدوء وصبر وبلا تسرع . تسافر مع الفجر السندسي وهي تحلم به وتتمنى أن تراه كما تحب .وهو يسافر عبر غبار الظهيرة محملاً بالوجع والغموض القاتل لها . فهو لا يعرف أسمها ولا شكلها وترفض أن تمنحه هاتفها . كم هي غريبة . كيف تحبه هذا الحب وتكره أن تقترب منه . كيف ترضى بعشقه من بعيد . كيف تتحمل ذلك . العاشق يقتله دائما الشوق لحبيبه وهي غير كل العاشقين . كسرت معاني العشق ومزقت كل أوراقه . إمرأة ترسم للعشق لوحة آخرى مغايرة للمعنى المعروف . إمرأة تضع للعشق قوانين خاصة وتضيف له معاني آخرى مغايرة . إمرأة خلقت الحب من جديد . من رحم آخر لم يتوقعه بشر .

    .. تركت له كل الحيرة ومنحته كل عذابات الأيام وجنبت خبراته جانباً فهي تدرك معرفته بالنساء وتدرك أن مفاتيح أى إمرأة يمتلكها بذكاء غير عادي . أرادت أن تضعه في حيرة مقصودة . تسلب عقله ووجدانه . تسطو على قلبه وتستعمره بشكل مختلف . تعلم كيف يفكر . تشعر بأحاسيسه وقدراته الرومانسية . تعلم أن حضنه تتمناه أي إمرأة ومن تعيشه لن تنساه طيلة حياتها . لم تفكر فيه بحدس جسدي ولم تمنحه الفرصة لذلك . أرادت أن تقتلع غروره . تكسر مفاهيمه ونجحت إلي حد ما في ذلك بشكل كبير. هي نفسها طويل جداً . تجاريه بمكر غير عادي .

    ....بعد عدة شهور من أحاديثهم الخاصة على الدردشة راحت تمنحه قطرة من أمل . هي تشتاق لسماع صوته ولم تظهر هذا الأشتياق . أجادت كبت جماح عواطفها لفترة تعدة الأربعة شهور وأخيراً قررت أن تمنحه رقمها الخاص وتحدثه وتسمع صوته .


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 2:51 am