منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» السيرة الذاتية ...
أمس في 8:19 pm من طرف سميرحمايه

»  ملك النساء ...
السبت أكتوبر 07, 2017 4:33 pm من طرف سميرحمايه

»  ليه الفرحة غايبة ..
السبت أكتوبر 07, 2017 12:36 am من طرف سميرحمايه

» لوحة الشرف .......
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 11:42 am من طرف سميرحمايه

» الأسد والثعلب
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 8:51 pm من طرف سميرحمايه

» اكلي لحوم البشر
الإثنين أغسطس 21, 2017 3:58 am من طرف سميرحمايه

» خواطر ساميرية
الجمعة أغسطس 04, 2017 10:35 am من طرف سميرحمايه

» الحمار والثعلب قصة قصيرة
السبت يوليو 15, 2017 5:10 pm من طرف سميرحمايه

» طالوت ملكا..تأليف سمير حمايه..المشهد الاخير( المنظر الاول)
الإثنين يونيو 19, 2017 7:54 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    ينام الأمل

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1011
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 48

    ينام الأمل

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الثلاثاء يوليو 28, 2015 10:26 am

    ينام الأمل على صدري مريضاً
    لا تشفيه نداءات الصباح والمساء
    لا يصغى للدمع ولا لتوسلات الدواء
    يذبحني وجعه ويجرح كل رجاء
    أنا وهو في حداد ....في عزاء
    أبحث عن حياه ....يطاردني الفناء
    نسيت حديث الشمس
    ماعدت ألهو مع القمر
    صرنا جاهلين يضمهما الغباء
    نتسابق في سباق الوجع
    لنفوز بكأس الشقاء
    أنا وهو نسكن في شارع الصمت البعيد
    في منافي مدن الأحلام المقهورة
    يلقانا الحب غرباء
    على حافة قدماي تطاردني أمواج البحر
    تتربص بي تلك الدوامة وترمي شباكها
    يحلم البحر بصيدي غريبا
    أنام على الوجع..وسادتي الألم
    أي سرطان هذا الذى مزق دمائي
    ماعدت أزور الراحة
    نثرت للغد أشلائي
    ليس ببندقيتي رصاصة لأطلقها على البحر
    أحرق كل المواني وأغرق كل السفن
    لا زلت أسبح هارباً على الرمال
    تطاردني النداهة
    صدى لأشباح الفزع يحطم عظامي
    أبحث في خزانة عمري فيقهرني الرصيد
    ثقافتى في العشق طفلة رضيعة
    أسعل من الحب بقلبي فيضحك حلقي
    أكتب لها فترهقني السطور
    تتمرد الكلمات ...يهاجر الجمال
    لماذا الوجع ياربي ..هل أذيت الأمل
    هل جرحت الحلم وطعنته بشوقي
    أتمرغ في الحنين
    فؤادي امتلأ بكؤوس الصبار
    أعشق أن ألقاها على مائدة الحلم الزائل
    مرتعش بتلك العاصفة الرمادية لا يسكن ريحها
    أتمسح بالحوائط الشائكة
    كل الأبواب مغلقة
    خلت المدينة من البشر
    أنا أشاء
    وهي تشاء
    ونسينا حكم القدر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:45 am