منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» الجوانب القانونية للعقود والشيكات الالكترونية
السبت سبتمبر 22, 2018 11:24 am من طرف sabra group

» التأهيل لإعتماد المترجمين
السبت سبتمبر 22, 2018 9:02 am من طرف sabra group

» صياغة دليل السياسات والإجراءات للهيئات والأجهزة الحكومية والشركات
الخميس سبتمبر 20, 2018 9:03 am من طرف sabra group

» نباح الكلاب
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 2:02 pm من طرف سميرحمايه

» تحضير القضايا وكتابة التقرير المتضمن الرأي القانوني في القضية
الإثنين سبتمبر 17, 2018 2:33 pm من طرف sabra group

» تنمية مهارات المحامين فى الدعاوى الجنائية
الإثنين سبتمبر 17, 2018 12:48 pm من طرف sabra group

» حماية الملكية الفكرية وصياغة البنود ذات الصلة في العقود
الإثنين سبتمبر 17, 2018 11:03 am من طرف sabra group

» المستشار القانوني في المنازعات الإدارية
الإثنين سبتمبر 17, 2018 10:15 am من طرف sabra group

» المستشار القانوني في المنازعات المدنية
الأحد سبتمبر 16, 2018 2:33 pm من طرف sabra group

التبادل الاعلاني


    خواطر ساميرية

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1038
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 49

    خواطر ساميرية

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الجمعة أغسطس 04, 2017 10:35 am

    ليس كل حماة المستقبل شجعان فالكثير منهم جبناء

    أصدق القصص هي التي نراها فمعظم الحكي كذب


    للإنسان ...لا تغتر بحضارتك أنت نفس الصياد الذي يصطاد طعامه وان اختلف فخ الصيد.


    مدن الأمل والسعادة مباح استعمارها لمن يملك قوة الإرادة .


    عندما تصل للمحطة الأخيرة حاول أن تترك قصة حتى وان كانت بلا عنوان.

    لو الفقر مدينة مافكر انسان في غزوها.
    لو الفقر مدينة لغزوها وباعوا أهلها عبيدا إن لم يكن هناك حصاد

    في غياب شرطة المنام لا تزال الكوابيس تطارد الأحلام...الغول يقف على ناصية الحلم ساخرا

    نقف على حافة الهاوية ...أخشى عاصفة السقوط

    انهم يذبحون الأسود وينحرون الذئاب ويجلدون النمور ويسمنون الحمير ويمنحون الثعالب الرفاهية والبومة تبتسم وتغني فليحيا الغراب
    في غياب شرطة المنام لا تزال الكوابيس تطارد الأحلام...الغول يقف على ناصية الحلم ساخرا

    نقف على حافة الهاوية ...أخشى عاصفة السقوط

    انهم يذبحون الأسود وينحرون الذئاب ويجلدون النمور ويسمنون الحمير ويمنحون الثعالب الرفاهية والبومة تبتسم وتغني فليحيا الغراب

    رغم أننا مسافرون عبر الزمن...نقف في محطات الإنتظار

    كلما تحسست الأمل انفجر ساخرا بقهقهات عالية ...ليتها كانت ضحكات

    في الليل ومع القهر تسمع عويل النساء وبكاء الأطفال وصراخ الرجال ...أسوار المدينة مهزومة


    يامصر ليتني كنت دمعتك وقت ألمك وكنت ابتسامتك وقت فرحك وطعامك وقت جوعك ونيلك وقت عطشك..ليتني كنت معبدك وقت صلاتك
    داخل قلوبنا ليل ونهار والأغلبية تختار الليل لتنام .
    أجمل الأحلام هي التي تستمر مع النوم ونخشى أن نصحو.

    الخيانة تفتح أبواب الخسة والوضاعة ويستحيل عليها فتح أبواب الشرف .

    أسوأ مظاهر الإنسانية أن تصبح قطيع للذئاب.

    نحن أطفال الإنسانية  نلعب بالدنيا نحبو ونلهو ونبكي ونفرح ونبدل اللعبة حتى إن شخنا أصبحنا نحن اللعبة.

    سوف تكون حياتنا رائعة أن اعتبرنا أن كل يوم هبة لنا وليس من املاكنا .

    قصيدة العصر الذي نحياه شديدة المرارة ..خلت من الحكمة ..حروفها تلونت بالدم.

    إن ضاق بك الوطن فلا تجزع فكل الأرض هي الوطن الأكبر.

    مهما طالت الحياة بهذا الكوكب فهو هالك فأحسن الظن بالعالم الآخر

    قصيدة العدم هي القصيدة التي نبحث عن كلمات لها ونعجز أن نجدها .

    الإنسانية هي شعب اختلف على المكان والزمان واللغة والجنس واللون .

    أكثر أساطير العشق مفقودة وتبقى اسطورة عشقنا متفرقة عبر رياح الزمن

    خلف ذاكرة العشق تسكن قلوب المحبين ..تحت أسوارها  أنا وأنت نفترش الأمل ..نحدق في التاريخ

    جئنا من الماء والجسد يمر عبر أيامنا القديمة والطويلة تتملكنا اللحظة

    من أي سلالة نحن ..تيار يتدفق بشدة من الأحزان.أبصارنا دائما تجري .

    الفرق بين نقطة الدم ونقطة الماء هو اللون ...حافظ على هذا اللون .

    روعة العشق انه يغير العالم ...يستهلكه بلهيب الإحتراق..نهار بلا ليل

    لو تغير الحب مع الفصول لأصبح الربيع كل الفصول

    أيتها الملكة وجدت كل الكمال فيك فما حاجتى دون ذلك .

    أيتها السماء التي تطل على أرض مصر ...الرحمة ...كفى لعنة


    صر من يوم مااتخلقت وهي بترضع في ولاد الحرام ونزلت ولاد الحلال مفطومين


    نظام العبودية لم ينتهي هو تغير فقط من الضرب بالقلم للضرب بالقفا

    كل ماافكر اقعد مع نفسي تقولي مشغولة .حتى النفس اتعلمت تطنش .

    في سوق النخاسة الإنسان بلا ثمن...والإسم قالوا وطن

    المصري الكائن الوحيد في المخلوقات الذي يلد ويبيض ..يلد ويتكاثر بفعل الجنس ويبيض ويفقس بفعل الحكومة


    كلما تحسست الأمل انفجر ساخرا بقهقهات عالية ...ليتها كانت ضحكات

    في الليل ومع القهر تسمع عويل النساء وبكاء الأطفال وصراخ الرجال ...أسوار المدينة مهزومة

    رغم أننا مسافرون عبر الزمن...نقف في محطات الإنتظار

    لا تفتش عن النوارس والعصافير واليمام في فضاء العرب حتى لا تتوه بين أسراب البوم والغربان

    صلبوا الحرية على أبواب المدينة حتى تتخطفنا أشباح الرعب

    شغلونا بالبحث عن هوية الدولة دينية ام مدنية ام عسكرية حتى لا نبحث عن دولة العدالة ..متى قامت دولة العدل لسنا في حاجة لمسميات أخرى

    الشجرة
    وقف أمريكي وفرنسي وهندي وياباني وعربي امام شجرة
    الأمريكي تحسس الشجرة وقال عمرها أكثر من خمسين عام ومن نوع جيد من الأشجاروأوراقها يمكن ادخالها في صناعة الدواء.
    الفرنسي ..أخشابها من النوع الجيد ويمكن استخدامها في صناعة السفن والأثاث
    الهندي اللإله راماما كان يجلس تحت هذه الشجرة ..هي شجرة مقدسة تطرح البركة
    الياباني ...ظل يفكر ويفكر حتى اوجد اكثر من استخدام لخشبها
    العربي ...نظر للشجرة وجلس في ظلها وقال ما أروعها واروع هواها وأخد تعسيله أسفلها ونام

    سألوني هل أنت ضد أومع الحجاب والنقاب ...قلت أنا مع الحرية بشرط أن تستر عوراتك و لا أختلف أنا وأنت على مفهوم العورة

    اختلفنا على كل شئ حتى الذات الإلهية ماعدا الموت هو الوحيد الذي لم نختلف عليه

    صنعت لك قصيدة المساء من دمع العسل ورحيق الزهور وطعم الفاكهة ..تذوقيها ونحن نحتسي كأس الشوق

    كلما إبتسمت لي الوردة جرحها الشوك وأخرج لي لسانه

    المستبد هو رجل يهتك الحرية ويحرق أغصان الزيتون ثم يجلس مستمتعا بقراءة كتاب الديمقراطية بصوت عالي

    لم تكن مثلهن ولم تهوي الإسم والعنوان....هي بحثت وأحبت الإنسان.

    نحن نتقابل مع الناس كل لحظه .. ولكننا لا نتقابل مع أنفسنا إلا نادراً

    في التوهه والضلمة ماشيين ..وقلوب صابها الخراب وعقول ضايعيين وعواجيز لبكره سارقين وشباب جوه الحلم متكفنيين..وعجبي

    امبارح رحل والنهارده حيفوت وخوفي من بكره يموت ...اليوم بيعدي علينا قفا واللي صابح جاي بالشلوت وعجبي

    هَبْل وطبل وأرقص كما تشاء ولمن تشاء فليس في الجنون حياء .


    ليه كل مانزرع ورد ..يطرح شوك ...والحلم اللي كان متفسر صار اليوم معكوك ..وعجبي

    على ناصية الخوف الكل يترقب القطار المجهول.

    أراهم يبعثرون أمنياتهم نحو السماء ولا يزالون بحتفظون بالرصاصة في جيوبهم...هناك رصاصة خلف العنق تبتسم في سخرية.

    عندما يخترق الثعلب الحظيرة يستسلم الدجاج في صمت ويتركون له حرية إختيار الضحية والديوك تؤذن بلا صلاة.

    كتبتك قصة والعنوان أم الدنيا..كلانا يبحث عن الآخر في نفس المتاهة

    لا أفكر في أحداث الأمس ولا أحداث اليوم وكل ما أخشاه أحداث الغد ...

    أنا أفكر بعقلي إذا أنا موجود ...أنا أفكر ببطني إذا أنا عربي ...الله المستعان نحن في كارثة وتخلف وجهل

    الغرب بعد أن قضوا على الهنود الحمر لإقامة حضارتهم يقاتلون بقوة الهنود الحمر العرب لبقاء حضارتهم ...نحتاج من يفهم

    الأوربيون بنوا أمريكا على حساب الهنود الحمر السكان الأصليين ..وأقاموا دولة إسرائيل على حساب الهنود الحمر العرب

    مملكة الرعب أفسدت العشب الأخضر في الشرق الأوسط

    حتى الناي تكسرت نغماته فهاجر في صمت وتركنا بلا مواساه

    البحث عن الحقيقة جنحة( إشاعة أخبار كاذبة) وإن وجدتها ( إرهابي)فهي جناية تستحق الأشغال الشاقة المؤبدة إن رأفوا بحالك ولم تعدم

    للإستحمار عصور ونحن في العصر الإستحماري الرابع والذي فاق عصور الإستحمار السابقة بمراحل وجمع في يده كل الإستهبال والإستعباط

    للعبودية أشكال مختلفة وأقساها أن تباع أنت وأسرتك داخل بيتك ويتشارك فيك كل تجار العبيد

    الأحمق هو من يشغله الخوف من الموت ولا يشغله كيف يعيش إنسان

    الغباء أن تعتقد أن ثمن الحرية والعدل أفدح من ثمن القهر والظلم والمهانة ....فالإنسان هو من يقهر الظلم حتى يبقى إنسانا

    بيدك الخيار أن تموت رجلا واقفا أو تعيش جبانا راكعا

    يستطيع الطبيب إنقاذ أي مريض من الموت لكن لا يوجد من ينقذ من يموت من الظلم والقهر

    للسعودية

    أعدلوا فالعدل أقل تكلفة من الظلم ...وأعلموا أن الأمن والإستقرار أقل تكلفة من الحرب ...كونوا مرة أهل حكمة


    الأشرار يظلمون والأخيار للأسف يصمتون


    كلما تحسست الأمل انفجر ساخرا بقهقهات عالية ...ليتها كانت ضحكات

    المستبد هو رجل يهتك الحرية ويحرق أغصان الزيتون ثم يجلس مستمتعا بقراءة كتاب الديمقراطية بصوت عالي


    قالت من أنت ..قلت أنا من كان أميرا لدولة النساء ..الآن أنا الملك المهزوم والمستسلم لآسر قلبك


    أُشْفقُ على الإنسانية التي أصبحت قطيع من الخراف تحت رعاية الذئاب

    فقدت حساب الزمن ..أسماء الشهور ..الأيام..كل ما أتذكره أن العام يساوي 365 أنت

    أتيت لك بصدفة الشمس والقمر لتكوني ملكة الصباح والمساء ..أميرة الشروق والغروب

    قصيدة هذا المساء ضالة تبحث عن حروف الأبجدية

    خلف ذاكرة العشق تسكن القلوب في ممرات ضيقة نادرا ماتتحرر من الزحام

    أكثر أساطير العشق تأتي من القارة المفقودة وتفقد الحياة على كوكب الأرض

    أصدق القصص هي التي تراها فمعظم الحكي كذب

    عندما نبحث عن الفضيلة والحق والضمير فمن المؤكد أننا نعيش في مدن الرزيلة ونسير في دروب الباطل ونبتسم للمعصية

    منطق الصمت هوالأفضل في سوق منطق الغوغاء

    من يفُتن بثروة أو كرسي يعيش في عالم الأكاذيب ولا تستهويه دنيا الحقيقة


    الإنسانية تصلي من أجل المال لا من أجل النور..عشقت ليل المدينة وضلت نهار السماء

    أيها المهاجر إلى الجحيم ليتك تتمنى أن تفقد جواز سفرك أو أن لا تجد تأشيرة دخول

    لا تنظر إلى الخلف وانظر هناك فالعالم كان يصلي قبل أن تشرق الشمس

    ما الحياة إلا إختبار من نار لا يجتازه إلا القليل ولك الخيار بين جنة وجحيم..فمن يمكنه النجاح في إختبار النار

    إن كنت تحب أن ترى بعيون ثلاثة فاكتب على جبينك قصيدة الأمل

    ما أصعب أن تعيش كالماء فلا تأخذ الشمس بشرتك ولا يأخذ المطر روحك ولا يلمس قدميك الحجر

    حتى ملائكة الموت تكره أن تذهب إلى خيمة الحكام العرب ( استغفر الله العظيم )

    ويل لأمة تعجن ولا تخبز .تتكلم ولا تفعل.

    كم هي بخيلة الحياة تمنحنا الأحلام وتبخل في تحقيق القليل منها

    أربعة من اللئام ..واحد خربها بالكلام والتاني قال فين السلام والتالت قعد في حجر المدام والرابع كحلها بالأوهام

    الحكام العرب جعلوا من الدول العربيةأوطان بلا شعوب يسكنها عصابات وعبيد

    يتفاجأ العرب ذات يوم أننا قد أوصلنا أبناء إسرائيل إلى حكم بلادهم صدقت جولد مائير وهي الكاذبة .

    سنولّي عليهم سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين. للأسف صدقت في كل حرف ياهرتزل

    يا أهل فلسطين لكم العزة والشموخ ولنا كل مذلة وهوان...أنتم الأبطال ونحن الأندال ...لكم الله ولنا الخزي والعار

    للأنظمة العربية
    لن أعاتبكم ...فأنتم ليس بأهل لعتاب
    أهل خزي وليس لكم في الحق جواب
    وآه آه يازمن
    أسود في قفص وقصور سكنتها الكلاب

    هم يجيدون النباح داخل البيت لإخافة أهله ويخشون أن يصل نباحهم للذئب الواقف على عتبة باب الدار

    واقع القدس بيننا وبين أمريكا والغرب طبقا لمعاهدة الإستحمار. لنا بالكلام وبالشعارات وبالبكاء والشجب والإستنكار ولهم بالفعل والواقع

    مفهوم الحياة عند حكام العرب وكبار القوم هو .هم يأكلون ويمرحون ويلهون ويشبعون البطون وعلى البسطاء والفقراء أن يقولوا لهم الحمد لله

    لا أمل في حكام العرب في سلام والسلام لا يأتي به الضعفاء ولو أتوا بذرة منه كان الثمن باهظا فيه كل ذل وشقاء

    سامحوني إن قلت إن العرب أمة عدمت البصيرة والذكاء يحكمها حفنة من الطغاة الأغبياء

    كن ثريا وكريما بأخلاقك أمام فقراء الأخلاق وتصدق عليهم دائما بحسن خلقك .


    اللهم لا تجعل قلوبنا من القلوب التي تخلت عن هويتها البشريّة
    و انضمّت – رسميا – إلى قبائل الغيلان ..
    أصبحت لا يحركها سوى شهوة الشرّ
    أصبحت تعتقد بأنّها سيف القدر ..

    معادلة..لا عارفين نحلم واحنا صاحيين ولا عارفين ننام علشان نحلم


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 26, 2018 6:34 am