منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ضوابط التعامل مع ادعياء المهدية
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:42 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع الرؤى والمنامات وهل يمكن من خلالها الحكم على المهدي
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:41 pm من طرف سميرحمايه

» فضفضة حول علامات الظهور وكيف ينتهي الحكم الجبري
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:40 pm من طرف سميرحمايه

» رؤيا المهدي المنتظر يصعد جبلا والفاروق عمر مبتلي
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:38 pm من طرف سميرحمايه

» لا مهدي بدون القحطاني ولا قحطاني بدون مهدي فمن هو القحطاني الذي يمنحه المهدي لقب أمير
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:37 pm من طرف سميرحمايه

» قتل داوود جالوت في أعجب مبارزات التاريخ البشري وماخفي علينا من علم خفي في أمر تلك المبارزة العجيبة.
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:36 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع شطحات من يلقبونه بالعارف بالله ابراهيم ابوحسين رضي الله عنه لا أعرف من اين اتوا برضا الله ع
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:35 pm من طرف سميرحمايه

» مخطوطة قديمة من اندر المخطوطات 2 تتحدث عن المهدي العظيم وتصفه بملك اخر الزمان
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:34 pm من طرف سميرحمايه

» واسلاماه .الصين والجريمة الإنسانية العظمى بقيامهم بفصل اطفال مسلمي الايغور عن عائلاتهم امام صمت دولي
 قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:33 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1504
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2 Empty قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:29 pm

    قصص عن الامانة حكاية العقد قصة واقعية رائعة ومعبرة جداً
    22 سبتمبر 2017 - 12:25 م
    RaDwa ADel
    قصص قصيرة


    موعدكم الآن مع حكاية جديدة مسلية وممتعة من موضوع قصص عن الامانة ، الامانة هي خلق المسلمين وقد لقب رسول الله صلي الله عليه وسلم قدوتنا ومعلمنا بالصادق الامين، ولذلك فالامانة خلق كريم يجب أن يتحلي به كل مسلم، وهناك العديد من القصص الجميلة والمعبرة عن الامانة وسوف نذكر لكم الآن في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية قصة جميلة من هذه القصص بعنوان حكاية العقد ، وللمزيد من قصص عن الامانة يمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة .. اتمني لكم قضاء وقت ممتع وقراءة مفيدة .

    حكاية العقد





    يحكي أن كان هناك رجل صالح حسن الخلق يتقي الله في قوله وفعله يسكن في مكة المكرمة يدعي محمد، وكان هذا الرجل فقير بسيط الحال، وذات يوم اشتد عليه الجوع لأنه لم يأكل اي طعام منذ ثلاثة ايام وليس لديه ما يكفي من المال لشراء الطعام، فخرج هذا الرجل الي بيت الله الحرام لعله يجد هناك صديقاً يقترض منه بعض المال ويشتري الطعام ليسد جوعه قبل أن يموت من شدة الجوع، وبالفعل خرج الرجل وبينما هو يسير في ارض الحرم وجد كيساً فأخذه وذهب به الي المنزل وعندما فتحه وجد به عقداً ثميناً من اللؤلؤ النادر، فعاد الرجل من جديد الي الحرم بعد أن ترك العقد في المنزل لعله يعثر علي صاحب هذا العقد .



    وبينما هو يسير في طريقة رأي شيخاً كبيراً ينادي ويقول : من وجد عقداً في كيس فله خمسمائة دينار، فقال محمد في نفسه : انا جائع وليس لدي مال، سوف اعطيه العقد وآخذ منه الخمسمائة دينار لانتفع به وارد الذي العقد الي صاحبه، اتجه محمد الي الشيخ الكبير وقال له : ارجوك يا سيدي صف لي شكل الكيس والعقد بدقة، فبدأ الشيخ بوصف العقد والكيس الي محمد وشرح له لون العقد وعدد حباته وعندها تأكد محمد ان هذا الشيخ هو صاحب العقد فأعطاه له، اخرج الرجل خمسمائية دينار واعطاها لمحمد، ولكنه رفض ان يأخذها وقال للشيخ : لا اريد الاجر والثواب الا من الله عز وجل، فانصرف الرجل وهو يدعو له بالخير والرزق الواسع .

    خرج محمد من مكة واستمر في مسيرته حتي وصل الي البحر وركب مركباً بحثاً عن الرزق في مكان آخر، فانكسر المركب وغرق الناس ونجا محمد بعد أن عثر علي لوح خشبي تعلق به حتي وصل الي شاطئ جزيرة، دخل محمد الي الجزيرة وجلس في احد المساجد يقرأ القرآن، فلما دخل الناس الي المسجد في وقت الصلاة، سمع احدهم قراءة محمد فقال له : ما رأيك في أن تصلي
    بنا وتعلمنا القرآن فقد توفى إمام المسجد منذ أيام فوافق محمد على ذلك وحصل له من وراء ذلك الخير الكثير والمال الوفير .

    وهكذا عاش محمد علي هذه الجزيرة فترة طويلة احب الناس واحبوه وأراد ان يزوجوه فأختاروا له فتاة جميلة تقية هي ابنة امام المسجد الذي توفي، وعندما رآها كانت المفاجاة التي جعلته يثبت في مكانه، حيث وجدها ترتدي العقد الذي وجده بمكه من قبل، فساله الناس عن سر دهشته فأخبرهم القصة التي حدثت معه، فصاح اهل الجزيرة وقالوا : الحمد لله ، فسالهم محمد عن سر فرحتهم فأخبروه ان الشيخ الذي اخذ منه هذا العقد يكون والد الفتاة وامام المسجد، وكان دائماً يردد : والله ما وجدت في الدنيامسلما أفضل من هذا الشاب الذي رد على هذا العقد… وكان يدعو ويقول : اللهم اجمع بيني وبينه حتى أزوجه من ابنتي ، وها انت ذا تتزوج منها الآن بعد وفاة ابيها، فاستجاب الله عز وجل دعائه وحقق له امنيته بعد موته .

    يقول محمد : لقد بقيت مع هذه الزوجة الصالحة فترةوكانت نعم الزوجة ورزقني الله عز وجل منها ولدين، حتي توفت فورثت العقد انا وهذين الولدين، ثم مات أبنائي فبعت العقد بمائة ألف دينار ظللت أنفق منها وأتفرغ لطلب العلم والدعوة إلى الله طوال حياتي .


    قصص ذكاء جديدة رائعة جداً قصة سر نجاح الفلاح لا تفوتكم
    19 مايو 2017 - 5:00 م
    RaDwa ADel
    قصص نجاح


    يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا قصة جديدة رائعة جداً من أجمل قصص ذكاء 2017 قصة ملهمة مميزة وجميلة جداً ونهايتها رائعة من أحلي القصص المسلية والمفيدة التي نقدمها لكم عبر موقع قصص واقعية ، القصة بعنوان ” سر نجاح الفلاح ” لا تفوتكم استمتعوا بقراءتها الآن ومشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قصص ذكاء 2017 وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص نجاح .

    قصة سر نجاح الفلاح





    في يوم من الايام كان هناك فلاح لديه حقل صغير يزرع فيه الذره، كان هذا الفلاح نشيط ومهتم جداً بحقله الصغير فكان لا يتهاون في اختيار أجود وأحسن انواع بذور الذرة، فكان يزرع بذوراً ذات جودة عالية جداً، وقد حاز هذا الفلاح البسيط علي العديد من الجوائز لأفضل محصول من الذرة علي مستوي بلدته .



    بعد مرور عدة سنوات تجمع لديه قدر ليس بالقليل من الجوائز والأوسمة لدرجة أثارت فضول بعض الصحفيين والاعلامين ، فقرر أحدهم الذهاب إلي مزرعة هذا الفلاح وإجراء مقابلة معه والتعرف عليه وعلي طريقة عمله المدهشة التي نتج عنها هذا الانجاز، وبمجرد أن قابل الصحفي الفلاح بدأ يسأله عن سر النجاح المتواصل الذي تمكن من تحقيقة، فاعترف الفلاح بسر نجاحه المتواصل قائلاً : كل ذلك يرجع إلي إنني كنت أشرك جيراني وأعطيم من بذور الذرة التي كانت تنال الجوائز والأوسمة حتي يقوموا أيضاً بزراعتها في حقولهم .

    تعجب الصحفي كثيراً من كلام الفلاح وسأله في دهشة : كيف تعطي لجيرانك من أفضل البذور التي تملكها وأنت تعلم جيداً أنهم ينافسوك كل عام للفوز بأفضل محصول علي مستوي البلدة، فأجابه الفلاح في بساطة : وماذا في ذلك يا سيدي ؟ ألا تعلم أن الرياح تنقل لقاحات الذرة الناضحة من حقل إلي حقل ؟ وبالتالي إن قام جيراني بزراعة بذور رديئة وأقل جودة مما لدي فإن عملية التقليح التي تحدث سوف تقلل من جودة الذرة الخاصة بحقلي بإستمرار، وبالتالي إن كنت أريد زراعة ذرة جيدة ورائعة فإنه يتحتم علي أن اقوم بمساعدة جيراني لفعل الشئ نفسه ايضاً .

    صص باللغه الانجليزيه مترجمه اللي اللغة العربية روعه بجد لجميع الاعمار
    14 يوليو 2017 - 9:33 ص
    RaDwa ADel
    قصص وعبر


    استمتعوا معنا الآن بقراءة اجمل مجموعة مميزة جداً من اقوي قصص باللغه الانجليزيه مترجمه الي اللغة العربية، قصص مثيرة وجميلة واحداثها مسلية جداً مليئة بالعبر والمواعظ المفيدة، قصص باللغه الانجليزيه مناسبة لجميع الاعمار في كل وقت ، اقرأوها معنا الآن في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية ، ولمتابعة المزيد من احلي قصص باللغه الانجليزيه يمكنكم دائماً زيارة قسم : قصص وعبر .

    Apple Tree





    A long time ago, there was a huge apple tree .
    A little boy loved to come and play around it everyday.
    He climbed to the treetop, ate the apples, took a nap under the shadow…
    He loved the tree and the tree loved to play with him.
    Time went by…the little boy had grown up,
    And he no longer played around the tree every day.
    One day, the boy came back to the tree and he looked sad.
    “Come and play with me,” the tree asked the boy.
    “I am no longer a kid, I do not play around trees any more”
    The boy replied.
    “I want toys. I need money to buy them.”
    “Sorry, but I do not have money…
    But you can pick all my apples and sell them.
    So, you will have money.
    ” The boy was so excited.
    He grabbed all the apples on the tree and left happily.
    The boy never came back after he picked the apples.
    The tree was sad.
    One day, the boy who now turned into a man returned
    And the tree was excited “Come and play with me” the tree said.
    “I do not have time to play. I have to work for my family.
    We need a house for Arb3Arb3Arb3Arb3ter.
    Can you help me?
    ” Sorry”,
    But I do not have any house. But you can chop off my branches
    To build your house.
    ” So the man cut all the branches of the tree and left happily.
    The tree was glad to see him happy but the man never came back since then.
    The tree was again lonely and sad.
    One hot summer day,
    The man returned and the tree was delighted.
    “Come and play with me!” the tree said.
    “I am getting old. I want to go sailing to relax myself.
    “Can you give me a boat?”
    “Said the man”.
    “Use my trunk to build your boat.
    You can sail far away and be happy.
    ” So the man cut the tree trunk to make a boat.
    He went sailing and never showed up for a long time.
    Finally, the man returned after many years.
    “Sorry, my boy. But I do not have anything for you anymore.
    No more apples for you…
    ” The tree said”.
    “No problem, I do not have any teeth to bite
    ” The man replied.
    “No more trunk for you to climb on”
    “I am too old for that now” the man said.
    “I really cannot give you anything…
    The only thing left is my dying root,”
    The tree said with tears.
    “I do not need much now, just a place to rest.
    I am tired after all these years” the man replied.
    “Good! Old tree roots are the best place to lean on and rest,
    Come, come sit down with me and rest.
    ” The man sat down and the tree was glad and smiled with tears… This is you and the tree is your parent.



    شجرة التفاح

    في زمن بعيد كان هناك شجرة تفاح ضخمة، وكان هناك طفل صغير يحب أن يلعب حول هذه الشجرة يومياً، كان هذا الطفل معتاد علي تسلق أغصانها والأكل من ثمارها اللذيذة كل يوم، وبعد ذلك يغفو قليلاً في ظلها، كانت شجرة التفاح ايضاً تحب هذا الطفل الصغير .. مر الزمن وكبر الطفل وأصبح لا يلعب حول هذه الشجرة ابداً، وذات يوم عاد الصبي حزيناً، فقالت له الشجرة : تعال والعب معي، فقال لها الولد : ولكنني لم اعد طفلاً صغيراً حتي العب حولك، أنا اريد بعض اللعب واحتاج بعض النقود لشرائها، فقالت له الشجرة : ولكنني لا املك اي نقود، ولكن يمكنك أن تأخذ بعض من ثماري وتبيعها وتحصل علي النقود بهذه الطريقة .

    فرح الولد كثيراً بفكر الشجرة، وبالفعل تسلقها وأخذ يجمع ثمارها ثم نزل من عليها سعيداً ولم يعد اليها بعد ذلك، كانت الشجرة حزينة جداً تنتظره كل يوم، وذات يوم عاد الولد الي الشجرة ولكنه لم يعد ولداً، لقد اصبح رجلاً، كانت الشجرة سعيدة جداً لعودته وقالت له مرة اخري : تعال العب معي، فأجابها : أنا لم اعد طفلاً لألعب حولك، لقد اصبحت رجلاً مسئولاً عن عائلة، واحتاج الي منزل حتي يكون لهم مأوى، فقالت الشجرة : أسفة فأنا ليس لدي منزل، ولكن يمكنك أن تأخذ جميع افرعي وتبني منها بيتاً لك، فأخذ الرجل يقطع من افرع الشجرة ثم تركها وغادر وهو سعيداً، كانت الشجرة سعيدة لرؤيته سعيداً ولكنه لم يعد اليها من جديد .

    وهكذا اصبحت الشجرة حزينة جداً، وفي يوم حار، عاد الرجل من جديد وكانت الشجرة في منتهي السعادة لعودته، وقالت له تعال والعب معي، فقال لها الرجل : أنا في غاية التعب، وقد بدأت اكبر في السن، وأريد أن ابحر لأي مكان حتي ارتاح قليلاً من عناء الحياة، وطلب منها أن تعطيه مركباً، فأجابته: يمكنك أخذ جزعي لبناء مركبك…وبعدها يمكنك أن تبحر به أينما تشاء…وتكون سعيدا وبالفعل قطع الرجل جذع الشجرة وبني لنفسه مركباً، وسافر به ولم يعد لفترة طويلة جداً، وبعد غياب طويلاً اخيراً عاد الرجل، ولكن الشجرة أجابت وقالت له : آسفة يا بني الحبيب ولكن لم يعد عندي أي شئ لأعطيه لك، حتي لم يعد لدي تفاج، فقال لها : لا عليك فأنا لم يعد لدي أسنان لأقصمه من الاساس، قالت الشجرة : لم يعد عندي جذع لتتسلقه ولم يعد عندي فروع لتجلس عليها فأجابها الرجل : لقد أصبحت عجوزا اليوم ولا أستطيع عمل أي شئ، فأخبرته : انا فعلاً لا يوجد لدي ما اعطيه لك، كل ما لدي هو مجرد جذور ميته، وأخذت تبكي، فقال لها الرجل : كل ما أحتاجه الآن هو مكان استريح فيه ، فأنا متعب بعد كل هذه السنون، فقالت له الشجرة : جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة تعال …تعال واجلس معي هنا تحت واسترح معي، فنزل الرجل إليها وكانت الشجرة سعيدة به والدموع تملأ ابتسامتها .. هل تعرف من هي هذه الشجرة ؟ هي والداك .

    قصص معبرة جداً بعنوان الرزق الحلال يساوي وزنه ذهباً
    21 أبريل 2017 - 3:29 م
    RaDwa ADel
    قصص وعبر


    يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع من خلال موقعنا قصص واقعية قصة جديدة رائعة حدثت مع راعي اغنام فقير، احداثها واقعية جميلة جداً، من احلي قصص معبرة 2017 استمتعوا بقراءتها الآن من قسم : قصص وعبر ، عنوان القصة : الرزق الحلال يساوي وزنه ذهباً ، نتمني ان تنال إعجابكم، وللمزيد من احلي قصص معبرة تابعونا يومياً .

    الرزق الحلال يساوي وزنه ذهباً





    يحكي أن كان هناك راعي اغنام بسيط يدعي كريم، وكان يرعي اغنام أحد الاغنياء، ويأخذ جزاء علمه أجرته اليومية خمسة دراهم، وذات يوم استدعي الرجل الغني الراعي وأخبره انه ينوي بيع الاغنام في أقرب وقت لأنه سيسافر خارج البلاد، وأعطي الراعي مبلغ كبير من المال نظير خدمته له ورعايته لأغنامه طوال سنوات، إلا ان الراعي كريم رفض أن يأخذ هذا المبلغ قائلاً : أرجوك لا تحرجني يا سيدي، لقد أخذت نظير عملي أجرتي اليومية ولن أخذ غيرها .



    تعجب الغني من تصرف الراعي، واعجب كثيراً بأخلاقه ورضاه فدعا له بزياده ماله والبركة فيه، وهكذا سافر الغني تاركاً الراعي المسكين بدون عمل او مال يقتات به حتي يجد عمل جديد .

    بدأ الراعي يبحث عن عمل جديد علي الفور حتي وصل إلي قرية وجد بها كثير من الناس متجمهرين امام تاجر كبير يبدو عليه الفخامة والغني، فاقترب الراعي من الناس وسألهم عن سبب تجمهرهم أمامه، فأجابه أحدهم : هذا التاجر الغني يعطيه الناس كل ما لديهم من أموال فيسافر ويتاجر بها ويجلب لها المزيد من البضائع والارباح العظيمة .

    فكر الراعي قليلاً، ثم قرر أن يذهب إلي التاجر ويعطيه الخمسة دراهم التي يملكها وكانت هي آخر خمسة دراهم أخذها من عمله، وطلب من التاجر أن يأتيه بأرباح ويشتري له شيئاً ينفعه ويتاجر به، نظر التاجر إلي الراعي وقرأ في عينيه الصدق والوفاء فقال له : لك ما تريد .

    سافر التاجر وبدأ يتاجر في أموال الناس ويشتري لهم ما يطلبون ولم يبقي معه سوي خمسة دراهم للراعي، فرأي قطاً سميناً أراد صاحبه أن يبيعه لأنه يأكل كثيراً، فاشتراه التاجر وعاد إلي بلاده، وفي الطريق مر علي قرية ورآه سكان القرية وبيده القط، فطلبوا منه أن يبيعهم إياه حتي يخلصهم من الفئران التي تأكل محاصيلهم، وانهم علي استعداد لشراءة بوزنه ذهباً، فوافق التاجر وعاد إلي بلده وأعطي لكل شخص أمانته، ثم أخذ التاجر واستحلفه بالله أن يخبره بسر الخمسة دراهم هذه، فقص عليه الراعي ما حصل معه ودعاء الغني له، فقال له التاجر : عوضك الله خيراً لأنك رضيت برزقك الحلال ولم ترض زيادة علي ذلك، وأعطاه الذهب .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 7:26 am