منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ضوابط التعامل مع ادعياء المهدية
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:42 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع الرؤى والمنامات وهل يمكن من خلالها الحكم على المهدي
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:41 pm من طرف سميرحمايه

» فضفضة حول علامات الظهور وكيف ينتهي الحكم الجبري
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:40 pm من طرف سميرحمايه

» رؤيا المهدي المنتظر يصعد جبلا والفاروق عمر مبتلي
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:38 pm من طرف سميرحمايه

» لا مهدي بدون القحطاني ولا قحطاني بدون مهدي فمن هو القحطاني الذي يمنحه المهدي لقب أمير
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:37 pm من طرف سميرحمايه

» قتل داوود جالوت في أعجب مبارزات التاريخ البشري وماخفي علينا من علم خفي في أمر تلك المبارزة العجيبة.
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:36 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع شطحات من يلقبونه بالعارف بالله ابراهيم ابوحسين رضي الله عنه لا أعرف من اين اتوا برضا الله ع
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:35 pm من طرف سميرحمايه

» مخطوطة قديمة من اندر المخطوطات 2 تتحدث عن المهدي العظيم وتصفه بملك اخر الزمان
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:34 pm من طرف سميرحمايه

» واسلاماه .الصين والجريمة الإنسانية العظمى بقيامهم بفصل اطفال مسلمي الايغور عن عائلاتهم امام صمت دولي
 قصص فيها حكمة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:33 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    قصص فيها حكمة

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1504
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     قصص فيها حكمة Empty قصص فيها حكمة

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:54 pm

    رسالة الي كل معلم ومعلمة في عالمنا العربي قصة الطبيب تيدي ستودارد
    13 نوفمبر 2017 - 8:30 ص
    RaDwa ADel
    قصص وعبر


    قصة الطبيب تيدي ستودارد قصة حقيقية رائعة استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية، رسالة الي كل معلم ومعلمة في عالمنا العربي مؤثرة ومفيدة جداً نقدمها لكم من قسم : قصص وعبر ونتمني أن تنال إعجابكم .

    قصة الطبيب تيدي ستودارد





    في يوم من الايام وقفت معلمة الصف الخامس الدراسي وقالت لجميع التلاميذ : ” إنني احبكم جميعاً .. ولكنها في نفسها كانت تستثني تلميذ يدعي تيدي، لم تكن تحبه كثيراً ” ، كان مستواه الدراسي متدني جداً وكان طفل منطوي علي نفسه ليس له اصدقاء، وملابسه دائماً شديدة الاتساخ ودائماً يحتاج الي الذهاب الي الحمام وكئيب لدرجه انها كانت تجد متعة في تصحيح اوراقة بقلم احمر وتضع عليها علامة x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الاعلي .



    وذات يوم طلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لجميع الطلاب وبينما كانت المعلمة تراجع ملف تيدي فوجئت بشئ ما ! لقد كنت عنه معلم الصف الاول : ” تيدي طفل ذكي جداً وموهوب مجتهد يؤدي عمله بعناية وبتنظيم ممتاز ” بينما كنت عنه معلم الصف الثاني الدراسي ” تيدي تلميذ نجيب ومحبوب من جميع زملائه ولكنه منزعج بسبب اصابة والدته بمرض السرطان ” اما معلمة الصف الثالث فقد كتبت عنه في السجل ” لقد كان لوفاة والدته وقع صعب عليه، بذل اقصي ما يملك من جهود ولكن والده لم يكن مهتماً به، والحياة الصعبة التي يعيشها تيدي في منزله اصبحت تؤثر عليه، ويجب ان يتم اتخاذ بعض الاجراءات بهذا الشأن ” .

    بينما كتب عنه معلم الصف الرابع ” تيدي تلميذ منطوي علي نفسه، ليس لديه اي اصدقاء ولا يبدي رغبة في الدراسة او ممارسة النشاطات ” .. هنا ادركت المعلمة المشكلة، وشعرت بالخجل كثيراً من نفسها، وقد تأزم الموقف اكثر عندما احضر جميع التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأجمل الاشرطة، ما عدا الطالب تيدي، حيث كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من اكياس البقالة .. تألمت المعلمة كثيراً وهي تفتح هدية تيدي وجميع التلاميذ يضحكون عليه، وكانت الهدية عبارة عن عقد مؤلف من ماسات ناقصة الاحجار وقارورة عطر ليس بها الا الربع .

    ولكن كف التلاميذ عند الضحك عندما عبرت المعلمة عن انبهارها واعجابها الشديد بجمال العقد ورائحة العطر المميزة وقالت انها اجمل هدية جاءتها يوماً وشكرته بحرارة وارتدت العطر في سعادة ووضعت شيئاً من العطر علي ثيابها .. ويومها لم يذهب تيدي بعد الدراسة الي منزله مباشرة، بل انتظر ليقابل معلمته وقال لها : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي ! عندها أنفجرت المعلمه بالبكاء لأن تيدى أحضر لها زجاجة العطر التى كانت والدته تستعملها ووجد فى معلمته رائحة أمه الراحلة .

    منذ ذلك الوقت اعتنت المعلمة بتيدي عناية خاصة وبدأ عقلة يستعيد نشاطه وبنهاية العام اصبح تيدي من اكثر التلاميذ تميزاً واجتهاداً بالفصل، ثم وجدت السيدة مذكرة عبد بابها للتلميذ تيدي كتب بها انها افضل معلمة قابلها في حياته، فردت عليه قائلة : انت من علمني كيف اكون معلمة جيدة .. بعد مرور عدة سنوات، تلقت المعلمة دعوة من كلية الطب لحضور حفل تخرج دفعة جديدة، موقعة باسم : ابنك تيدي، حضرت المعلمة وهي ترتدي ذات العقد وتفوح منها رائحة العطر الخاصة بوالدته .. الآن هل تعلم من هو تيدي ؟ تيدي ستودارد هو أشهر طبيب بالعالم.. ومالك مركز( ستودارد) لعلاج السرطان .

    هذه رسالة لكل معلم ومعلمه في عالمنا العربي، ليت جميع المعلمين يدركون جيداً دورهم في بناء الانسان او هدمه، وقدرتهم علي احداث الفرق الحقيقي في حياة الطلاب ومستقبلهم .

    قصص لا تنسى رائعة من نوادر العرب قصص حقيقية من التاريخ
    25 يونيو 2017 - 7:41 م
    RaDwa ADel
    قصص قصيرة


    يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية قصص جديدة رائعة من موضوع قصص لا تنسى ، قصص حقيقية من التاريخ حدثت بالفعل واحداثها مثيرة ومسلية وغريبة جداً، وبعضها طريف من نوادر العرب، أجمل قصص لا تنسي من نودر العرب لا تفوتكم استمتعوا بقراءتها معنا الآن من قسم : قصص قصيرة ، اليوم نقدم لكم قصة المتنبي والوراق وقصة المتنبي يتكبر علي سيف الدولة ، قصص لا تنسى من التاريخ .

    المتنبي يتكبر علي سيف الدولة





    يحكي ان في زمن المتنبي كان أبو الشعائر هو ابن عم سيف الدولة وواليه علي أنطاكية، وذات يوم كان المتنبي عنده عندما زاره الأميرة في عام 337 هجرياً، فقدمه إليه واثني عليه، واقترح أن يكون مكانه في بلاطه، وحين عرض سيف الدولة هذه الدعوة علي المتنبي، اشترط عدة شروط ومنها أنه اذا انشد الامير مدائحة ان ينشدها وهو قاعد، وألا يكلف تقبيل الارض بين يديه، ولكن الغريب أن سيف الدولة قد وافق علي شروط المتنبي علي الرغم من احتجاج الشاعر الامير المعروف ابي فراس الحمداني ابن عم الامير .



    قصة المتنبي والوراق

    أجمعت مختلف كتب التاريخ الادبي أن المتنبي كان في صباه يقضي معظم وقته عند الوراقين، وهم من ينسخون الكتب ويقومون ببيعها، ومن هناك تمكن من اكتساب علمه ومعارفه، ويقول عنه أحد الوراقين : ما رأيت أحفظ من ابن عبدان ( عبدان هو لقب ابيه كما يدعي الرواه )، كان عندي اليوم وقد أحضر رجل كتاباً نحو ثلاثين ورقه ليبيعه، فأخذ ابن عبدان ينظر فيه طويلاً، فقال له الرجل : يا هذا اريد ان ابيع هذا الكتاب وقد قطعتني عن ذلك، فإن كنت تريد حفظه فهذا يكون بعد شهر إن شاء الله، فما كان من المتنبي إلا أن قال له : فإن حفظته في هذه المدة فما لي عليك ؟ قال الرجل : أهديك هذا الكتاب، قال : فأخذت الدفتر من يده فأقبل يتلوه حتي انتهي الي آخره، وتقول الحكاية أن المتنبي أخذ الكتاب ومضي بمباركة صاحبه .


    قصص مؤثرة قصة التحدي بين السحرة واقعية روعه واحداثها مشوقة وجميلة جداً 2017
    17 يونيو 2017 - 2:10 ص
    RaDwa ADel
    قصص وعبر
    نرحب بزوار موقعنا قصص واقعية، ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا المقال المميز عبر موقعنا قصة جديدة من اجمل قصص مؤثرة 2017 احداثها مشوقة ونهايتها معبرة وهادفة جداً، قصة اليوم بعنوان التحدي بين السحرة، من موضوع قصص مؤثرة لا تفوتكم استمتعوا بقراءتها الآن فقط وحصرياً عبر موقعنا ، نتمني لكم دائماً قضاء وقت ممتع ومسلي وللمزيد من اجمل قصص مؤثرة تابعونا يومياً عبر قسم : قصص وعبر .

    التحدي بين السحرة





    كان هناك ساحر بارع ذاع صيته في جميع أنحاء البلاد، كان هذا الساحر يسكن في قرية صغيرة بعيدة عن المدينة، وذات يوم جاء أحد الاصدقاء لزيارته وهو يريد أن يختبر قوة سحره، رحب الساحر بصديقه القديم وهو لا يعرف نية صديقة الذي يريد اختباره، ادخله الساحر الي مجلسه وقال لابنه اذهب يا غلام واحضر لنا القهوة والتمر، فقال الصديق : ولكنني لا اريد قهوة وتمراً، اذا اردت ان تكرمني فأحضر لي بعض الحلوي، ولكن علي شرط أن تكون حارة ومصنوعة الان في الحال، فقال له الساحر : طلبك مجاب فأنت ضيفي، وطلب الساحر من ابنه أن يحضر له ماعوناً من المطبخ وبعد ذلك يتسلق الشجرة الموجودة في حديقة المنزل، وهي شجرة صغيرة ارتفاعها حوالي متر ونصف، واستكمل الساحر كلامه قائلاً لابنه : عندما تصل الي نهاية الشجرة سوف تجد نفسك في المدينة أما دكان فلان صانع الحلوي بلغه سلامي، وقل له إن أبي لديه ضيف ويريد حلوي حارة، وبعد ذلك سوف يرسلك بطريقته الي هنا، فقال الولد لابيه: حسناً يا ابي، واحضر الطفل صحناً وتسلق الشجرة واذا به امام دكان صاحب الحلوي صديق والده فسلم عليه وأخبره كما قال له والده .

    فقام صاحب الدكان بوضع الحلوي في الصحن، وسأل الطفل عن الوسيلة التي جاء بها الي الدكان وهو يعلم انه يسكن في قريبة بعيدة عن المدينة، فقال له الولد : لقد طلب مني والدي أن اتسلق شجرة موجودة في منزلنا وما إن وصلت الي قمتها حتي وجدت نفسي امام دكانك هذا، فضحك الساحر وقال للطفل : لقد اتعبك والدك عبثاً بهذه الطريقة، خاصة وهو لديه العديد من الطرق الاخري، اسمع يا ولدي انا لست في مستوي والدك من السحر، ولكنني سوف استعمل معك طريقة سهلة حتي تعود الي منزلك، ثم رسم الرجل خطاً علي الارض وقال له تخطي هذا الخط وسوف تجد نفسك امام والدك وضيفه وسلم عليه .

    فعل الولد ما امر به صاحب الدكان وبالفعل وجد نفسه في منزله فسلم لأبيه الحلوي وهي حاره وابلغه سلام صاحب الدكان، فقال الاب : الله يسلمك واياه، ولكن اخبرني كيف وصلت الي هنا، وما الطريقة التي ارسلك بها ؟ فقال الولد لقد وضع لي خطاً علي الارض وقال لي تخطاه وسوف تجد نفسك عند والدك، فضحك الاب وضحك ضيفه وعرف قدرة الساحر .


    قصة السلطان وشارب الخمر
    3 نوفمبر 2017 - 4:07 م
    RaDwa ADel
    قصص وعبر


    قصة السلطان وشارب الخمر قصة رائعة جداً وفيها حكمة عظيمة عن الحكم علي الناس والتحدث عنهم بالباطل دون علم الحقيقة، قصة مميزة لا تفوتها استمتعوا معنا الآن بقراءتها في هذا الموضوع عبر موقع قصص واقعية ، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

    قصة السلطان وشارب الخمر





    يقول السلطان ان في ليلة من الليالي شعر بضيق شديد لا يعلم سببه، فأسرع ينادي رئيس حرسه وأخبره بضيقه، وكان من عادة هذا السلطان انه تقوم بتفقد الرعية متخفياً، فقال السلطان للحارس : هيا لنخرج نتمشي قليلاً بين الناس، فسارا معاً حتي وصلا الي حارة علي اطراف المدينة فوجد السلطان رجلاً مرمياً علي الارض، عندما اقترب منه وجد أنه ميت والناس تمر من حوله دون ان يهتم به أحد، فنادي عليهم ، اجتمع الناس حوله وهم ما لا يعرفون انه السلطان وسألوه عما يريد فقال لهم : كيف مات هذا الرجل ؟ ولماذا تركتوه كهذا ولم يحمله احد وأين أهله ؟ فقالوا : هذا فلان الزنديق شارب الخمر وزاني، فقال السلطان : اليس هو من امة محمد عليه الصلاة والسلام ؟ فأحملوه معي الي بيته، ففعلوا وعندما رأته زوجته ميتاً أخذت تبكي عليه بشدة .



    ذهب الناس جميعاً وبقي السلطان ورئيس الحرس بمنزل الرجل، وخلال بكاء المرأة كانت تردد : ( ﺭﺣﻤﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻭﻟﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺷﻬﺪ ﺃﻧﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ) .. فتعجب السلطان كثيراً من قولها، وسألها : كيف يكون من الصالحين والناس تقول عنه انه كذا وكذا حتي انهم لم يكترثوا لموته ولم يحملوه إلي هنا إلا بعد أن طلبت منهم ذلك، فقالت المرأة : لقد كنت أتوقع هذا، إن زوجي كان يذهب كل ليلة الي اخمارة حتي يشتري ما استطاع من الخمر ثم يحضره الي المنزل ويصبه في المرحاض قائلاً : أخفف عن المسلمين، ثم كان يذهب الي من تفعل الفاحشة ويعطيها المال ويقول هذه الليلة علي حسابي اغلقي بابك حتي الصباح، ويرجع ويقول الحمد لله لقد خففت عنها وعن شباب المسلمين الليلة .

    فكان الناس يشاهدونه يشتري الخمر ويدخل علي المرأة فيتحدثون عنهم ويظنون به الظنون، وقلت له ذات مرة أنك إن مت لن تجد من يغسلك ويصلي عليك ويدفنك من المسلمين، فضحك حينها وقال : ﻻﺗﺨﺎﻓﻲ ﺳﻴﺼﻠﻲ ﻋﻠﻲ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻻﻭﻟﻴﺎﺀ، فبكي السلطان وقال : ﺻﺪﻕ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻭﻏﺪﺍ ﻧﻐﺴﻠﻪ ﻭﻧﺼﻠﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻧﺪﻓﻨﻪ، وكان كذلك فشهد جنازته مع السلطان المشايخ والعلماء والناس .

    العبرة من القصة : ﻧﺤﻜﻢ ﻉ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑَــﻤﺎ ﻧﺮﺍﻩ ﻭﻧﺴﻤﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ.ﻭﻟﻮ ﻛﻨﺎ ﻧﻌﻠﻢ ﺧﻔﺎﻳﺎ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻟـــﺨﺮﺳﺖ ﺃﻟﺴﻨﺘﻨﺎ.

    قصة بعنوان : ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء
    11 يناير 2017 - 6:47 م
    RaDwa ADel
    قصص وعبر


    لعشاق قراءة اجمل القصص الواقعية المفيدة، نقدم لكم اليوم في هذا الموضوع من خلال موقعنا قصص واقعية ، قصة جديدة تحمل عنوان : ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء .. القصة تحتوي علي حكم وعبر جميلة ومميزة مفيدة جداً ومسلية للقارئ، احداثها مثيرة ورائعة، استمتع بها الآن وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

    ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء





    في يوم من الأيام جاء إلي محل الدجاج رجل معه دجاجة مذبوحة وكان يريد أن يقطع هذه الدجاجة وينزع منها العظام، أعطي الرجل الدجاجة لصاحب المحل الذي قال له : عد بعد ربع ساعة وستكون دجاجتك جاهزة، فقال صاحب الدجاجة في حماسة : اتفقنا وذهب الرجل .



    وبمجرد أن ذهب الرجل مر علي المحل قاضي المدينة، فقال لصاحب محل الدجاج : أعطني دجاجة من عندك، فقال له صاحب المحل : والله ليس عندي غير هذه الدجاجة، وصاحبها سوف يعود بعد ربع ساعة لكي يأخذها، فقال له قاضي المدينة : اعطني إياها الآن، وعندما يأتيك صاحبها قل له أن دجاجته طارت، تعجب الرجل كثيراً من حديث القاضي وقال له في غضب : كيف أقول له أن دجاجته طارت وهو قد أعطاني الدجاجة مذبوحة ؟ فقال له القاضي في غرور : اسمع ما أقول، قل له أن الدجاجة قد طارت ولا عليك وإن شاء فليشتكي عليك ولا تخف، اضطر صاحب المحل ان يستمع إلي كلام القاضي خوفاً من سلطته وهو يقول في نفسه : الله يستر، وأعطاه الدجاجة بالفعل .

    بعد مرور ربع ساعة جاء صاحب الدجاجة إلي محل الدجاج وقال لصاحبه : أعطني دجاجتي إن كانت جاهزة، فقال له صاحب المحل في خجل : دجاجتك طارت ، فقال الرجل في دهشة : كيف ؟ كيف طارت دجاجتي وقد اعطيتها لك مذبوحة، دار شجار وشادة كلامية بين صاحب الدجاجة وصاحب محل الدجاج حتي قال له صاحب الدجاج : امشي معي الي المحكمة حتي يحكم بيننا القاضي ليعطيني حقي .

    وبالفعل ذهبا معاً وأثناء طريقهم رأوا اثنين يتقاتلون واحد مسلم والآخر يهودي، فأراد صاحب محل الدجاج أن يفرق بينهم ولكنه أدخل اصبعة عن طريق الخطأ في عين اليهودي ففقعها، تجمع الناس وأمسكوا به وجروه إلي المحكمة عند القاضي، وعندما وصلوا إلي هناك أفلت منهم الرجل وهرب فدخل إلي مسجد فدخل الناس وراءه فصعد فوق المنارة فلحقوا به، فقفز منها فوقع علي رجل عجوز، فتسبب في موته بسبب وقوعه عليه، فجاء ابن العجوز وأمسك بصاحب محل الدجاج الذي قتل والده العجوز وذهب به إلي القاضي، فلما رآه القاضي عرفه وضحك في سره وهو لا يدري انه أصبح عليه الان ثلاث قضايا : قضية سرقة الدجاجة وفقع عين اليهودي وقتل العجوز .

    عندما علم القاضي بهذه القضية الثلاثة أمسك رأسه وجلس يفكر، قائلاً : دعونا نهتم بالقضايا واحدة تلو الأخري، المهم نادي القضايا أولاً علي صاحب الدجاجة قائلاً : ماذا تقول في دعواك علي صاحب محل الدجاج ؟ فرد الرجل : هذا قد سرق دجاجتي وقد أعطيتها إليه مذبوحة ولكنه قال لي إنها طارت، فقال القاضي : هل تؤمن بالله ؟ قال الرجل : نعم بالطبع اؤمن بالله، فقال له القاضي : يحيي العظام وهي رميم، قم فليس عندك شئ عند صاحب محل الدجاج .

    ثم نادي علي القضية الثانية، فجاء اليهودي وأتهم الرجل بفقع عينيه فقال القاضي لليهودي : دية المسلم للكافر النصف، ولذلك يجب أن نفقع لك عينيك الثانية حتي تفقع للمسلم عين واحدة، فقال اليهودي علي الفور : لقد عفوت عنه وتنازلت عن حقي .

    ابتسم القاضي في سخرية بداخلة وهو يقول : أعطونا القضية الثالثة، فجاء ابن العجوز وقال له : لقد سقط هذا الرجل علي والدي فقتله، فكر القاضي قليلاً ثم قال : اذا اذهبوا عند المنارة واقفز أنت من فوقها علي صاحب محل الدجاج، فقال الشاب للقاضي : وماذا يحدث إن تحرك يميناً أو يساراً، فسوف أموت أنا، عندها قال القاضي : والله هذة ليست مشكلتي، لماذا لم يتحرك والدك يميناً أو يساراً لينقذ نفسه ؟!

    الحكمة من القصة : هناك دائماً من يستطيع اخراجك من أى مشكلة مثل الشعرة من العجين، ولكن فقط إن كان لديك دجاجة تعطيها للقاضي .. فويل لقاضي الأرض من قاضي السماء .


    قصة الملك النعمان والطائي تحكي عن مكارم الاخلاق
    13 يناير 2017 - 5:36 م
    RaDwa ADel
    قصص قصيرة


    قصة الملك النعمان والطائي من اجمل القصص التي يمكن أن تقرأها يوماً، تحكي عن اجمل واروع مواقف الوفاء والاخلاص والشجاعة والكرام، احداث القصة تدور بين الملك النعمان ورجل يدعي الطائي ورجل آخر يدعي شريك، من اجمل القصص التي نقدمها إليكم من خلال موقعنا قصص واقعية، ولقراءة المزيد من القصص يمكنكم زيارة قسم : قصص قصيرة .. اتمني لكم قراءة ممتعة ومفيدة .

    قصة الملك النعمان والطائي





    يحكي ان كان هناك ملك يدعي النعمان، كان قد جعل له يومان، يوم يسميه يوم البؤس، يخرج فيه ويقتل كل من صادفه في طريقة، ويوم آخر يطلق عليه يوم النعيم، يغدق فيه بالأموال والثراء والإحسان علي كل من يقابله، وكان هناك رجل يدعي الطائي قد بلغ منه الفقر مبلغه، فخرج ذات يوم من بلده مسافراً ليعمل في بلاد النعمان حتي يجد قوت نفسه وأولاده، وبينما هو كذلك قد أخذ قوته وفي طريق عودته إلي صغاره صادف في طريقة النعمان وكان يوم البؤس، فعندما رآة الطائي علم أنه مقتول لا محاله .



    فقال الطائي : حيا الله الملك، إن لي أولاداً صغاراً وأهلاً جياعاً وقد خرجت لأجد قوت نفسي وأولادي ولكن قادني سوء حظي علي الملك في هذا اليوم العبوس، وقد قربت من مقر الصبية والأهل وهم علي شفا تلف من الطوي ولن يتفاوت الحال في قتلي بين أول النهار وآخره، فإن أذن لي الملك أن أوصل إليهم هذا القوت وأوصي بهم أهل المروءه من الحي حتي لا يهلكوا ويضيعوا، ثم أعود من جديد إلي الملك النعمان وأسلم نفسي إليه ليقتلني .

    عندما سمع الملك النعمان حديث الطائي رق لحاله ولحال أطفاله، ولكنه قال : والله لا أسمح لك بالذهاب حتي يضمنك رجل، فإن لم تعد قتلته، نظر الطائي حوله فلم يجد سوي شريك بن عدي ابن شرحبيل نديم النعمان، فنظر الطائي إلي شريك وقال له : يا شريك بن عدي ما من الموت انهزام من الأطفال ضعاف عدموا طعم الطعام بين الجوع وانتظار وافتقار وسقام يا أخا كل كريم أنت من قوم كرام يا أخا النعمان جد لي بضمان والتزام ولك الله بأني راجع قبل الظلام .. فرق شريك بن عدي لحال الطائي وأطفال وضمنه عند الملك .

    فذهب الطائي مسرعاً إلي بلاده وصار النعمان يقول لشريك : لقد ولي صدر النهار ولم يعد الطائي حتي الآن، وشريك يقول : ليس للملك علي سبيل حتي يأتي المساء ،فعندما اقترب المساء قال النعمان لشريك في شماته لقد جاء وقتك، قم فتأهب للقتل، نظر شريك في يأس فوجد رجل يأتي من بعيد، فتمني في نفسه أن يكون الطائي .

    وبالفعل اقترب الرجل وكان الطائي فقام شريك علي الفور إليه يعانقه وقد اطمئن قلبه والطائي يقول : اعذرني يا اخي والله خشين أن ينقضي النهار قبل وصولي، وها أنا ذا أقف أمامك يا مولاي لتقتلني .. تعجب النعمان كثيراً من موقف الرجلان وقال لهما : والله ما رأيت أعجب منكما، أما انت يا طائي فما تركت لأحد في الوفاء مقاماً وأما أنت يا شريك فما تركت لكريم سامحه يذكر بها في الكرماء، فلم تتركوا لي إلا أن أقول أني قد رفعت يوم البؤس عن الناس ونقضت عادتي كرامة لوفاء الطائي وكرم شريك .

    استطرد النعمان قائلاً : ولكن لدي سؤال آخر، ما حملك علي الوفاء علي الرغم من أن فيه ضياع نفسك وقتلك ؟ فقال الطائي : ديني، فمن لا وفاء فيه لا دين له .. فأحسن إليه النعمان، ووصله بما أغناه مكرماً إلى أهله وأناله ما تمناه، إن مثل هذه الأخلاق الراقية في الوفاء نحن بحاجة إليها الآن، فأين نحن الآن من هؤلاء ؟!


    قصص قصيرة معبرة قصة لقمان الحكيم وسيده الإسرائيلي
    8 مايو 2017 - 10:10 م
    RaDwa ADel
    قصص وعبر


    يسعدنا ان نقدم لكم اليوم في هذا المقال عبر موقعنا قصص واقعية ، مجموعة قصص قصيرة معبرة رائعة جداً استمتعوا بقراءتها الآن ، اول قصة هي قصة لقمان الحكيم وسيده الإسرائيلي قصة قصيرة ولكن بها عبرة وحكمة عظيمة فعلاً ونهايتها رائعة لا تفوتكم، بالاضافة إلي مجموعة اخري من اجمل قصص قصيرة معبرة تجدونها في هذا الموضوع ونتمني أن تنال إعجابكم ، وللمزيد من اجمل قصص قصيرة معبرة 2017 يمكنكم زيارة قسم : قصص وعبر .

    قصة لقمان الحكيم وسيده الإسرائيلي





    كان لقمان الحكيم خلال أيام شبابه يعمل لدي أحد أشراف بني إسرائيل كأحد غلمانه، وذات يوم أمره سيده أن يذبح له شاه ويشوي له أطيب ما يجد فيها، فقام لقمان الحكيم بذبح الشاه وآتي سيدة بلسانها، وفي اليوم التالي أعطاه سيده شاه أخري وأمره بذبحها ايضاً وإحضار له أخبث ما فيها، فذبحها لقمان الحكيم وأتي سيده بلسانها أيضا من جديد .. تعجب سيده كثيراً من فعله وسأله عن معني ذلك فقال له لقمان الحكيم : يا سيدي لا شئ أطيب من اللسان إن طاب بالصدق ولا شئ أخبث من اللسان ايضاً إن شانه الكذب .



    قصة الحطاب والغني

    يحكي ان ذات يوم كان احد الاغنياء يمشي في المدينة متفاخراً بغناه وملابسه الغالية النفسية ومجوهراته الرائعة، وخلال سيره قابل في طريقة رجلاً فقيراً يأتي مسرعاً امامه وهو يحمل علي ظهره حزمة من الحطب، وينادي بأعلي صوته افسحوا إلي الطريق وكررها أكثر من مرة .

    لكن الرجل الغني أراد أن يضايقه متعمداً ووقف في طريقة ولم يلبي نداء الفلاح الفقير، فاصطدم الفلاح المسكين به وتمزق ثوب الغني تماماً، فاشتغل غضباً وذهب إلي القاضي ليشكوه إليه .

    سأل القاضي للرجل الفقير : لماذا لم تفسح الطريق، فلم يرد الفقير، غضب القاضي وقال للغني : كيف يمكنك أن تقاضي شخصاً لا يتكلم وتطالبه ان ينبهك كي تفسح الطريق ؟ قال الغني : لا يا سيدي القاضي إنه يتكلم لقد كان ينادي بأعلي صوته افسحوا الطريق افسحوا الطريق، قال القاضي : اذا فأنت تستحق العقاب لما ادعيته علي هذا الفقير ، لأنك انت الذي لم تفسح الطريق امامه وقد اعترفت بنفسك .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 7:29 am