منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ورشة عمل عن " إدارة الدعاوى القضائية في المنازعات الإدارية "
السبت يناير 19, 2019 12:25 pm من طرف sabra group

»  ليلة في حضن الجبل 5
الأحد يناير 13, 2019 9:47 pm من طرف سميرحمايه

»  ليلة في حضن الجبل 4
الأحد يناير 13, 2019 9:45 pm من طرف سميرحمايه

» ليلة في حضن الجبل 3
الأحد يناير 13, 2019 9:44 pm من طرف سميرحمايه

»  ليلة في حضن الجبل 2
الأحد يناير 13, 2019 9:40 pm من طرف سميرحمايه

»  رواية ليلة في حضن الجبل ( اسياد وعبيد 2) سميرحمايه
الأحد يناير 13, 2019 9:39 pm من طرف سميرحمايه

»  اوكتاجون 6
الخميس يناير 10, 2019 3:44 pm من طرف سميرحمايه

»  اوكتاجون 5
الخميس يناير 10, 2019 3:43 pm من طرف سميرحمايه

»  اوكتاجون 4
الخميس يناير 10, 2019 3:40 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    قصص متنوعة ومختلفة

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1091
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 49

    قصص متنوعة ومختلفة

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:55 am

    حكمة رجل عجوز
    Posted in قصص ذكاء وسرعة بديهه وحنكه وحكمه on يونيو 5, 2013| 1 Comment »


    تقول القصة: كان هناك رجل عجوز ظل يسافر في أرجاء الهند حتى وصل إلى قرية صغيرة.. كان الرجل يحتاج إلى طعام وشراب فاقترب من أحد الأكواخ ثم طرق الباب. فتح صاحب الدار الباب فقال له الرجل العجوز: لقد ظللت أسافر لأيام عديدة فهل يمكن أن تعطيني بعض الماء والطعام؟.

    نظر صاحب الكوخ إلى الرجل العجوز في ثيابه الرثة وقال: ليس لدي ما استغني عنه فرح لحال سبيلك. طرق الرجل العجوز باب الكوخ التالي وطلب ماء وطعام ولكن مرة أخرى رد صاحب الكوخ الباب في وجهه. بعد ذلك طرق الرجل العجوز باب الكوخ الثالث فتحت الباب امرأة ورأى الرجل العجوز أطفالها يلعبون بالداخل.. طلب الرجل من المرأة أن تعطيه بعض الطعام والشراب ولكنها ردت عليه قائلة: كيف أطعمك وأنا بالكاد أستطيع إطعام أطفالي.

    رأى الرجل العجوز أن المرأة تريد أن تساعده بالفعل وأن لها قلباً طيباً.. عندها سألها الرجل: هل لديك إناء للطبخ؟ ردت المرأة: بالطبع لدي.

    قال الرجل العجوز: حسناً لدي في جيبي حجر سحري إذا ملأت إناء الطبخ ماء وألقيت فيه الحجر فإننا نصنع حساء.. لم تشعر المرأة بالطمأنينة تجاه ما يقوله الرجل العجوز ولكنها قررت أن تفعل ما يطلبه.

    دخلت المرأة والرجل إلى الفناء الخلفي للكوخ ووضعا الإناء فوق النار.. عندها دس الرجل العجوز يده في جيبه وأخرج الحجر ووضعه في الإناء.. أخذ الرجل الملعقة الخشبية وتذوق الحساء.. نظر إلى المرأة وقال لها: إن طعم الحساء جيد ولكنه يحتاج إلى شيء آخر.. هل لديك جزر؟..

    كان لدى المرأة بضع جزرات فذهبت وأحضرتها وأضافتها إلى الحساء..

    بدأ الرجل يتذوق الحساء مرة أخرى ولكنه لم يعجب به..

    وقال: هل لديك بطاطس؟

    قالت لا.. وفي ذلك الوقت كان بعض أهل القرية قد سمعوا بحكاية الرجل العجوز وتجمعوا ليعرفوا ما يحدث.
    عندها قالت إحدى النسوة: أنا لدي بطاطس وذهبت وأحضرت بعض حبات من كوخها وأضافتها إلى الإناء. تذوق الرجل العجوز الحساء مرة أخرى ولكنه لم يرض عنه وقال: إنه بحاجة إلى بعض البصل. عندها تطوعت إحداهن وأحضرت البصل.. استمر الأمر على هذا المنوال لبعض الوقت.. وفي كل مرة يضيف أهل القرية شيئاً جديداً إلى الحساء.

    وأخيراً تذوق الرجل العجوز وابتسم وقال: إنه أصبح رائعاً..

    غمس الرجل الملعقة الخشبية و أعطاها للمرأة التي ساعدته أولاً.. تذوقت المرأة الحساء وقالت: إنه رائع بالفعل ثم مررت الملعقة إلى المتجمعين حولها.. وبدأ الجميع يستمتعون بالحساء الذي شارك الجميع في صنعه.

    ماذا استفدتم من القصة ؟؟
    وهل أثرت في نفسك بعد قرأتها ؟؟
    ————————–————————–———————–
    هذه القصة المليئة بالحكمة رواها الكاتب (روبين سبكيولاند) في أحد كتبه.. وهي تشير إلى درس مهم للغاية.. وهو تعاون الجميع لتنفيذ عمل ناجح، فكل شخص يمكنه إضافة بسيطة ينتج عنها في النهاية إنجاز رائع.

    في هذا اليوم، تعلم أهل القرية درساً مهماً للغاية. فقد تعلموا أنه رغم كل شخص منهم كان يعاني على حدة من أجل توفير الطعام والشراب لأبنائه، فإنهم عندما وحدوا جهودهم ومواردهم، فإن كل واحد مهم استفاد .

    قصة المرأة التي تربي ثعبان في منزلها من اجمل القصص المعبرة والهادفة



    المرأة التي تربي ثعبان في منزلها





    يحكي أن كان هناك امرأة في الهند تربي في منزلها ثعبان لها منذ ان كان صغيراً، كانت تهتم برعايته وتغذيته لسنوات طويلة، وينام بجانبها ويلتف عليها دون ان يأذيها، وذات يوم لم يأكل الثعبان اي شئ مما تقدمه إليه المرأة وظل راكداً علي هذه الحال لعدة أيام، فشعرت المرأة بالقلق والخوف عليه وقررت أن تأخذه الي الطبيب البيطري، فقال لها الطبيب : هل لا يزال الثعبان حتي الآ، ينام بجانبك ويلتف عليك ؟ فأجابته المرأة : نعم كل يوم يلتف علي طمعاً في الدفئ كعادته منذ سنوات طويلة .



    ابتسم الطبيب في هدوء وقال لها : هذا الثعبان الكبير الذي بلغ طوله الآن 4 امتار وقد امتنع عن الطعام لأيام كثيرة، ليس مريضاً علي الاطلاق، إنما هو فقط يستعد ليلتهمك، يحاول كل ليلة أن يلتف حولك وذلك ليس طلباً للدفئ كما تظنين ولا حباً فيك، إلا انه يحاول ان يقيس حجمك مع حجم جسمه حتي تستوعب معدته وجبة حجمك ويحاول أن يجوع لأطول فترة ممكنة حتي يمكنه أكلك .. وكانت الصدمة .

    العبرة من القصة : حتي أقرب الناس إليك يا عزيزي ممكن أن يضمروا إليك سوء النية في داخلهم، يجب أن تأخذ حذرك دائماً من الثعابين التي تلتف حولك من اجل المصلحة، لأن القبلات والاحضان ليست بالضرورة صادقة، ولكن من حسن نوايانا يصبح من الصعب احياناً ان نصدق أنهم ثعابين .

    قصة صديق ونصف





    يحكي أن في يوم من الايام خرج الامير يتجول في احد اسواق مدينته وهو متنكراً في زي رجل بسيط، وخلال تجوله مر بتاجر وابنه، فسمع بينهما حوار لفت انتباهه بشدة، حيث سأل التاجر ابنه : كم صديق لديك يا بني ؟ فأجابة الولد : لدي اربعين صديقاً، استغرب التاجر كثيراً من رد ابنه وقال له : كيف هذا ؟ لقد سار عمري خمسين عاماً يا بني وليس لدي سوي صديق ونصف، استغرب الامير من كلمة التاجر وقرر أن يفهم معني كلمة صديق ونصف .



    عاد الامير الي قصرة وأمر الحراس باحضار التاجر ليتعرف علي سر كلمته، وعندما حضر التاجر أمام الامير، قال له الامير لقد سمعت اليوم الحوار الذي دار بينك وبين ابنك واريد منك أن تشرح لي مغزاه، وما قصة الصديق والنصف ، قال التاجر : لن اشرح لك بالكلام يا سيدي الامير، ولكنني سأجعلك تري ما أعني بعينك، ثم طلب التاجر من الامر ان يعلن في المدينة انه سيتم اعدامه الجمعة القادمة، وبالفعل امر الامير النادي أن يتجول في جميع انحاء المدينة ويعلن أن هذا التاجر سوف يعدم الجمعة القادمة .

    جاء احد اصدقاء التاجر الي الامير وقال له : يا سيدي انا مستعد ان افدي صاحبي بنصف مالي، فقال له الامير : ولكن هذا لا يكفي ، سيتم اعدام صاحبك، فقال له : يا سيدي انا مستعد ان افديه بكل مالي، فقال له الامير : لن يشفع مالك له سوف يتم إعدامه، نظر الصديق الي التاجر وقال له في حظن : يا صديقي لقد فديتك بكل مالي ولكن دون جدوي، هل وافيت لك حقك ؟ فقال التاجر : نعم فعلت، شكراً لك، انسحب الصديق من القصر، وبعد لحظات دخل صديق آخر للتاجر يأتي من بعيد ويقول للامير : سيدي ليس هو الذي ارتكب الذنب انا الذي فعلت، انه برئ ولم يخطئ .

    نظر الامير في دهشة الي الرجل وقال له : اذا سوف يتم اعدامك بدلاً من التاجر ؟ فقال له الصديق : نعم ليكن يا سيدي سأعدم مكانه انا المذنب الوحيد، فطلب الأمير أن يتم تجهيز المكان لإعدام ذلك الرجل وعندما وصل الي لحظة الاعدام سأله : هل تتراجع عن موقفك ؟ قال الصديق : لا لن اتراجع، انا المذنب وصديقي التاجر برئ، عندها تدخل التاجر واعتنق صديقه وقال للامير : هل عرفت يا سيدي ما اعني بصديق ونصف ؟ فإن نصف الصديق سيفيدك بالمال إن استطاع، اما الصديق فلن يبجل عليك حتي بروحه، هذا هو مفهوم الصداقة ،، و انت بعد قراءتك لهذه القصة، كم صديق لديك ؟!

    قصة سهم النهار



    انت عيني التي أري بها الدنيا، يا سهم النهار .. هذا ما كانت تقوله الجدة العجوز لحفيدها الهندي الأحمر، وكان يبلغ العاشرة من عمره وهو يسير أمامها وقد امسك بيده طرف عصا قصيرة وتقبض الجدة علي طرفها الآخر ويمضيان معاً مترابطين الي كل مكان ترغب الجدة في الذهاب إليه .

    كانت الجدة والحفيد يعيشان فوق قمة جبل عال ينزل منه الصغير حاملاً قربة صنعتها العجوز من جلد عنزة ويلمؤها بالماء مع كل صباح، ثم يقوم بتنظيف الكوخ الذي يسكنانه وعندما تصحو الجدة من النوم يقدم لها طعام الإفطار ويسوي فراشها المتواضع وهو لا يزيد علي ان يكون جلد شاة او خروف ويسأل الصغير جدته : هل سنذهب اليوم للرجل ذي الوجهين ؟ ترد الجدة : عيب يا سهم النهار ان تسميه هكذا، انه الطيب، فيرد الطفل : الهنود يرون كل رجل ابيض انساناً ذا وجهين، فتقول الجدة : لن نذهب إليه اليوم، لم انته بعد من نسج السجادة واريد منك زهوراً لتلوينها وابتعد عن الشجر الذي بني النحل فيه خلاياه .

    ويمضي سهم النهار يقطف الازهار بعد ان يختارها بكل دقة ويعين الجدة كعينيها لكي تحسن صياغتها وكانت الجدة تخرج من بين يديها قطعة فنية بالغة الروعه والجمال وتذهل الرجل الابيض الذي يشتريها منها، وكان سهم النهار كثيراً ما يردد علي مسامع جدته : ألا تتعبين من الجلوس هكذا إلي النول ليل نهار ؟ فتقول الجدة : من أين لنا بطعامنا من غير هذا ؟ فيسألها سهم النهار من جديد : ومتي تنتهين من هذه السجادة التي في يدك ؟ تجيب الجدة : غداً نمضي لكي نبيعها للرجل الابيض، فيسال الطفل : ارجو ألا يبخسنا سعرها، هل هو طيب يا جدتي ؟ فتقول الجدة : لقد أساء الينا كثيراً وستراه بنفسك لتحكم عليه، قال الطفل : اهلنا لن يسامحوه علي ما اركبته في حقنا ! تتنهد العجوز وتواصل عملها في اتقان ودأت وبين حين وآخر تلجأ للحفيد تسأله : ماذا تري في ألوانها ؟ فيجيب : انت تصنعين اروع سجاد في الدنيا يا جدتي، نعم انت فاقدة البصر لكن لك بصير نافذة، تدلك اصابعك علي ما تستخدمينه منها وتتفوقين في ذلك علي من يبصرون .

    ركب سهم النهار البغل مع جدته وحملا السجادة وباعاها بالثمن الذي فرضه الرجل الابيض وكانت تساوي ما هو اكثر لكنهما قبلا ما عرضه وعادا للبيت، وقد لاحظ سهم النهار ان الحرام الذي تضعه جدته علي كتفيها ليقيها من البرد قد اصبح بالياً وممزقاً، لذلك قرر ان يدخر ليشتري لها حراماً جديداً، وعندما اصبح لديه ثمنه ركب البغل ومضي الي متجر الرحل الابيض إلا ان صاحب المتجر وجد ان ما ادخره سهم النهار لا يكفي فأخذ منه البغل مقابل الحرام، ولم يجد الصغير سبيلاً للعودة الي بيته غير السير علي قدميه لمسافة طويلة في جو شديد البرودة وقد اغمى عليه خلال ذلك وافاق ليجد نفسه وبجانبه الرجل الابيض يقول : هرب البغل مني وعثرت عليك خلال بحثي عنه .

    وعندما عاد سهم النهار الي البيت وضع الحرام فوق كتفي جدته وهو يشعر بكسل الدفء يسري فيه بجانب جدته، وعندما سمع ما يشبه الدقات علي باب البيت سارع ليفتح وإذا به امام مفاجأة مذهلة لقد عاد البغل الي الدار رافضاً ان يعمل في خدمة ذلك الانسان الابيض !



    قصة خزانة الملك رعمسيس

    كان الملك رعمينسيت شديد الثراء وكان لديه كمية كبيرة جداً من الذهب، لم يستطع أى ملك بعده أن يتجاوزها، فشيد الملك لهذا الذهب خزانة كبيرة بالجدار الخارجي للقصر، وضع فيها الزلع الكبيرة المملؤة بالذهب، ولكن المهندس الذي قام ببناء هذه الخزانة قام بخداع الملك ووضع احد حجارة الجدار الخارجي للخزانة علي نحو يمكن لرجل أو رجلين من اخراجه من الجدار بكل سهولة، وعندما حضرته الوفاة قال لولديه كيف أنه أهتم بأمرهما وكم سينعمان بحياة هانئة بفضل حيلته التى صنعها عندما وضع الحجر الذى يمكن تحريكه فى الجدار الخارجى لخزانة الملك رعمسيس .

    وبعد وفاة المهندس انطلق ولديه الي الخزانة وسحبا الحجر ودخلا اليها وأخذا كميات من الذهب الموجود بالداخل، بمرور الوقت لاحظ الملك نقص الذهب في الخزانة ولكنه لم يشك بأحد، فقد كانت أختامه على الأقفال سليمة لم تمس، وعندما تكررت حوادث سلب التبر فقد قام بنصب فخاخ للأقدام مثبة بالأرض حول زلع الذهب بداخل الخزانة، ولما أتى الشقيقان ودخل أولهما يتحسس طريقه أطبق أحد الفخاخ على قدمه، وعندما أدرك المصيبة التى وقع فيها نادى على أخيه وحذره وطلب منه أن يسرع بالدخول ليقطع رأسه، حتى لا تعرف شخصيته ويقبض عليه هو ايضاً، وبعد تردد استسلم وفعل ما طلبه اخيه، وعاد حزيناً برأس اخيه الي بيته، وعندما طلع النهار ودخل الملك خزانته فزع عندما شاهد جسد اللص بدون رأس، وتعجب أكثر عندما لم يعرف كيفية دخوله للخزانة دون أن يمس أى ختم من الأختام ، فكر كثيراً في طريقة دخوله حتي تعب فطلب وضع الجسد علي سور القصر واقام حرسا قربه ليقبضوا على من يروه يبكى عليه أويحاول أخذه .

    بكت ام اللص حزناً علي ولدها وطلبت من اخيه ان يذهب ليحضر جسد اخيه ويدفنه مع رأسه، حتي يتخرج الروح منه، وهددته إن لم يفعل ذلك فسوف تذهب الي الملك وتبلغ عنه، فكر الفتي كثيراً وخطرت علي باله حيله ذكيه، قام بتجهيز حميره وحملها بقرب النبيذ، ثم ساقها أمامه وعندما مرَ بالحرس ضرب الحمير فتفرقت وفكك بعض القرب فسال منها النبيذ، وصار يصرخ ويخبط رأسه كما لوكان محتاراَ إلى أى الحمير يتجه، وعندما رأى الحرس النبيذ يسيل بغزارة أسرعوا بأباريق يتلقفون فيها النبيذ المنسكب مستغلين ما حدث .

    اما هو فقد تصنع الغضب من الحراس الذين شرعوا في تهدئته، حتي ان احدهم مازحه فاصطنع الاستكانة وأهداهم احدى قرب النبيذ شربوها على الفور ثم اعطاهم واحدة أخرى، وهكذا عندما بلغوا من النشوة حدها وناموا سرق جسد أخيه دون أن يشعروا به وعاد بها إلى أمه ، وصل خبر سرقة الجسد الي الملك، فاصابه الغضب الشديد، واعلن انه يطلب من ابنته ان تقبل الزواج بلا اي تفرقة من الانسان الذي يحكي لها امكر واشنع الافعال التي فعلها في حياته، دون ان يخشي علي نفسه من العقاب، وذلك فى غرفة مظلمة وتكون ممسكة بيد طالب الزواج منها . وقال لها إذا حكى لك أحدهم عن فعلة سرقة الخزانة عليك أن تمسكى به وتطلبى من الحرس القبض عليه، كانت هذه حيلة من الملك .

    عندما سمع اللص بهذا الاعلان ادرك انها حيلة من الملك، فقرر التفوق عليه بحيلة اخري، فأخذ يداً خشبية كساها بالقماش وحضر الي غرفة ابنة الملك وجعلها تمسك بهذه اليد المزيفة، وحكي لها كيف قام بسرقة الخزانة، وعندها تمسكت بما ظنتها يده وصرخت تطلب الحرس، كان الفتي قد هرب في الظلام، أدرك الملك مما حدث أنه أمام فتى يتمتع بذكاء شديد يستحق الأعجاب فبعث برسالة إلى كل المدن يعلن فيها اعفاءه من اي عقوبه ويعده بموافقة ابنته علي الزواج منه، مكافأة له علي ذكاءه .


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 4:32 am