منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ضوابط التعامل مع ادعياء المهدية
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:42 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع الرؤى والمنامات وهل يمكن من خلالها الحكم على المهدي
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:41 pm من طرف سميرحمايه

» فضفضة حول علامات الظهور وكيف ينتهي الحكم الجبري
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:40 pm من طرف سميرحمايه

» رؤيا المهدي المنتظر يصعد جبلا والفاروق عمر مبتلي
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:38 pm من طرف سميرحمايه

» لا مهدي بدون القحطاني ولا قحطاني بدون مهدي فمن هو القحطاني الذي يمنحه المهدي لقب أمير
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:37 pm من طرف سميرحمايه

» قتل داوود جالوت في أعجب مبارزات التاريخ البشري وماخفي علينا من علم خفي في أمر تلك المبارزة العجيبة.
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:36 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع شطحات من يلقبونه بالعارف بالله ابراهيم ابوحسين رضي الله عنه لا أعرف من اين اتوا برضا الله ع
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:35 pm من طرف سميرحمايه

» مخطوطة قديمة من اندر المخطوطات 2 تتحدث عن المهدي العظيم وتصفه بملك اخر الزمان
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:34 pm من طرف سميرحمايه

» واسلاماه .الصين والجريمة الإنسانية العظمى بقيامهم بفصل اطفال مسلمي الايغور عن عائلاتهم امام صمت دولي
 قصص اخرى متنوعة Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:33 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    قصص اخرى متنوعة

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1504
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     قصص اخرى متنوعة Empty قصص اخرى متنوعة

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:56 am

    قصة الامير والقاضي





    اراد احد الامراء ان يتحقق بنفسه من صحة ما قيل له عن وجود قاض عادل في مملكته لا يتمكن احد ابداً من خداعه، فتنكر الامير في زي تاجر وامتطي جواده وانطلق الي المدينة، وهناك اقترب منه رجل كسيح يطلب منه صدقه فأعطاه فاذا الكسيح يتشبث بردائه، التفت التاجر في تعجب الي الكسيح وسأله عما يريده بعد ان اعطاه الصدقه، قال الكسيح : بلي لقد اعطيتني ولكن اعمل معي معروفاً وخذني الي ساحة المدينة، فأجابه الامير الي طلبه واوصله الي ساحة المدينة إلا ان الرجل رفض النزول عن ظهر الجواد، فنهره التاجر قائلاً : لماذا ترفض النزول ؟ ها قد وصلنا الي ساحة المدينة، قال الكسيح : ولم النزول والجواد ملكي ؟ استشاط الامير غضباً من الرجل الكسيح واشتد بينهما الخلاف حتي تجمع حولهما الناس واقترحوا عليهما الذهاب الي قاضي المدينة .



    مضي الاثنان الي القاضي والناس معهم، وبدأ الحاجب ينادي علي المتخاصمين حسب الدور، فاستدعي في البداية نجاراً وسماناً كانا يتنازعان نقوداً بيد التاجر، قال النجار : اشتريت من هذا سمنا، وعندما أخرجت محفظتى لأنقده الثمن ، أختطفها من يدى محاولا انتزاع النقود ، وهكذا جئنا اليك، يده علي يدي ومحفظتي ولكن النقود هي نقودي انا، اما السمان قد قال : هذا كذب وافتراء، لقد جاء هذا النجار الي ليشتري مني سمناً وبعد ان ملأت له الابريق بالكامل طلب مني ان افك له قطعة ذهبية، فاخرجت المحفظة ووضعتها علي الطاولة فأخذها واراد الهرب ولكنني تمكنت من الامساك به من يده وجئت به الي هنا .

    صمت القاضي مفكراً ثم قال : اتركا النقود هنا واحضرا غداً، وعندما حان دور التاجر والكسيح، قص التاجر ما حدث ، ثم أشار القاضى للكسيح أن يأتى بحجته، فقال الكسيح : كل هذا كذب، لقد كنت ممتطيا جوادي في ساحة المدينة، اما هذا الرجل فقد كان جالساً علي الارض، وطلب مني ان احمله فسمحت له بركوب الجواد ونقلته الي المكان الذي يريده ولكنه رفض النزول بعد ذلك وادعي ان الجواد ملكه، فكر القاضي قليلاً ثم قال : اتركا الجواد عندي واحضرا غداً .

    وفي اليوم التالي اجتمع المتخاصمون في المحكمة للاستماع الي حكم القاضي، فتقدم النجار والسمان أولا لمعرفة الحكم، قال القاضي للنجار : النقود ملكك، ثم اشار الي السمان قائلاً : اما هذا فاضربوه بالعصا خمسين مرة، ثم استدعي القاضي التاجر والكسيح وسأل التاجر : هل تستطيع معرفة جوادك من بين عشرين جوادا؟ قال التاجر : نعم، فسأل القاضي الكسيح نفس السؤال فأجاب نعم، اخذ القاضي الاثنان الي الاسطبل فاشار التاجر علي الفور الي جواده الذي ميزه بين عشرين جواداً وكذلك تعرف الكسيح علي الجواد .

    عاد القاضي الي المحكمة وقال للتاجر : الجواد جوادك فخذه، اما الكسيح فاضربوه بالعصا خمسين مرة، بعد انتهاء المحاكمة ذهب القاضى إلى بيته، فتعقبه التاجر، التفت اليه القاضي وسأله عن الذي يريده، اجاب التاجر : لقد اردت ان اعرف كيف علمت ان النقود ملك للتاجر وان الجواد لي ؟ قال القاضي : أما أمر النجار والسمان ، فقد وضعت النقود فى قدح ماء ، ثم نظرت اليوم صباحا الى القدح لأرى ما اذا كان السمن طافيا على سطح الماء، فلو كانت النقود عائدة للسمان ، لكانت ملوثة بيديه الدسمتين ولطفا السمن في القدح، واما معرفة مالك الجواد فكانت اصعب بالنسبة إلي، حيث ان الكسيح اشار مثلك الي الجواد علي الفور، ولكنني لم اقدكما الي الاسطبل لأري إن كنتما سوف تتعرفان علي الجواد، بل فعلت ذلك لأري ايكما سيتعرف عليه الجواد، عندما اقتربت أنت منه التفت برأسه ، ومده إليك ، وعندما اقترب الكسيح إليه رفع أذنيه وقائمته مستنكرا ، وبهذه الطريقة عرفت انك صاحب الجواد .

    في هذه اللحظة قال التاجر : انا لست تاجراً، بل انا امير البلاد وقد جئت إليك لأعرف حقيقة ما يقال عنك، وها انا رأيت بنفسي انك قاضي حكيم وعادل فاطلب منى ماشئت لأكافئك به، قال القاضى: شكرا لك أيها الأمير، فأنا لا أحتاج مكافأة على أداء عملى بصدق .

    قصة الفيلسوف والزجاجة





    وقف بروفيسور أمام تلاميذه وهو يحمل معه بعض الوسائل التعليمية، وعندما بدأ الدرس وجلس الجميع في مكانهم، أخرج زجاجة كبيرة فارغة وبدأ يملئها بكرات الجولف، ثم سأل التلاميذ : هل هذه الزجاجة مليئة أم فارغة ؟ فأجاب الجميع انها مليئة .. فأخذ الاستاذ صندوقاً صغيراً من الحصي وقام بتفريغ محتوياته في الزجاجة، فتخلخل الحصى الفراعات الموجودة بين كرات الجولف، ثم سألهم الاستاذ من جديد هل الزجاجة فارغة أم مليئة، فأجاب الجميع انها مليئة، فأخذ الاستاذ صندوق يحتوي علي الرمال وسكب محتوياته فوق الزجاجة، وهكذا ملاً الرمل باقي الفراغات الموجودة بالزجاجة، وعاد الاستاذ ليسأل التلاميذ من جديد نفس سؤاله، وهم أجابوا نفس الاجابة .



    أخرج البروفيسور فنجاناً من القهوة، وسكل محتواه داخل الزجاجة، ضحك التلاميذ، وبعد أن هدأ الضحك بدأ البروفيسور في الحديث قائلاً : الآن أريدكم أن تعرفوا القصة .. هذه الزجاجة تمثل حياة كل فرد منكم، وكرات الجولف هذه تمثل الاشياء الضرورية التي لا غني عنها في حياتكم، مثل أداء الواجبات الدينية، ومراعاة الصحة والاهل واحتواء الاسرة وصلة الرحم ومساندة الاصدقاء، وهكذا إن فقدت أحد هذه الاشياء سوف تبقي حياتك مليئة وثابته .

    أما الحصي فهي الاشياء المهمة في حياتكم مثل الوظيفة والمنزل والسيارة، والرمل هو الكماليات، الامور البسيطة والهامشية كالاهتمام بالعطر والهندام والمأكولات الطيبة .

    حدد أولوياتك، والبقية مجرد رمل، فلو صرفت كل وقتك وجهدك وطاقتك للاشياء التافهة، فلن يتبقي لك مكان للأمور المهمة والضرورية في حياتك .. اجعل اولوياتك الضروريات والامور الهامة، وثق دائماً أنك ستجد الوقت الكافي للحصي والرمال .. وحين انتهى البروفيسور من حديثه.. رفع أحد التلاميذ يده قائلاً “: أنك لم تبين لنا ما تمثله القهوة ؟ ابتسم البروفيسور وقال في بساطة : لقد قمت بإضافة القهوة فقط لأوضح لكم أنه مهما كانت حياتكم مليئة ومشغولة، فسيبقي دائماً هناك مساحة لفنجان من القهوة .

    وقد ذكر الرسول صلى الله أمور أولوية يحتاج تذكرها المسلم ليظفر بالجنة {اغتنم خمس قبل خمس شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك}رواه الحاكم وصححه .

    قصة السلطان وشارب الخمر





    يقول السلطان ان في ليلة من الليالي شعر بضيق شديد لا يعلم سببه، فأسرع ينادي رئيس حرسه وأخبره بضيقه، وكان من عادة هذا السلطان انه تقوم بتفقد الرعية متخفياً، فقال السلطان للحارس : هيا لنخرج نتمشي قليلاً بين الناس، فسارا معاً حتي وصلا الي حارة علي اطراف المدينة فوجد السلطان رجلاً مرمياً علي الارض، عندما اقترب منه وجد أنه ميت والناس تمر من حوله دون ان يهتم به أحد، فنادي عليهم ، اجتمع الناس حوله وهم ما لا يعرفون انه السلطان وسألوه عما يريد فقال لهم : كيف مات هذا الرجل ؟ ولماذا تركتوه كهذا ولم يحمله احد وأين أهله ؟ فقالوا : هذا فلان الزنديق شارب الخمر وزاني، فقال السلطان : اليس هو من امة محمد عليه الصلاة والسلام ؟ فأحملوه معي الي بيته، ففعلوا وعندما رأته زوجته ميتاً أخذت تبكي عليه بشدة .



    ذهب الناس جميعاً وبقي السلطان ورئيس الحرس بمنزل الرجل، وخلال بكاء المرأة كانت تردد : ( ﺭﺣﻤﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻭﻟﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺷﻬﺪ ﺃﻧﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ) .. فتعجب السلطان كثيراً من قولها، وسألها : كيف يكون من الصالحين والناس تقول عنه انه كذا وكذا حتي انهم لم يكترثوا لموته ولم يحملوه إلي هنا إلا بعد أن طلبت منهم ذلك، فقالت المرأة : لقد كنت أتوقع هذا، إن زوجي كان يذهب كل ليلة الي اخمارة حتي يشتري ما استطاع من الخمر ثم يحضره الي المنزل ويصبه في المرحاض قائلاً : أخفف عن المسلمين، ثم كان يذهب الي من تفعل الفاحشة ويعطيها المال ويقول هذه الليلة علي حسابي اغلقي بابك حتي الصباح، ويرجع ويقول الحمد لله لقد خففت عنها وعن شباب المسلمين الليلة .

    فكان الناس يشاهدونه يشتري الخمر ويدخل علي المرأة فيتحدثون عنهم ويظنون به الظنون، وقلت له ذات مرة أنك إن مت لن تجد من يغسلك ويصلي عليك ويدفنك من المسلمين، فضحك حينها وقال : ﻻﺗﺨﺎﻓﻲ ﺳﻴﺼﻠﻲ ﻋﻠﻲ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻻﻭﻟﻴﺎﺀ، فبكي السلطان وقال : ﺻﺪﻕ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻭﻏﺪﺍ ﻧﻐﺴﻠﻪ ﻭﻧﺼﻠﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻧﺪﻓﻨﻪ، وكان كذلك فشهد جنازته مع السلطان المشايخ والعلماء والناس .

    العبرة من القصة : ﻧﺤﻜﻢ ﻉ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑَــﻤﺎ ﻧﺮﺍﻩ ﻭﻧﺴﻤﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ.ﻭﻟﻮ ﻛﻨﺎ ﻧﻌﻠﻢ ﺧﻔﺎﻳﺎ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻟـــﺨﺮﺳﺖ ﺃﻟﺴﻨﺘﻨﺎ.

    قصة ام حبيبة رضي الله عنها





    ولدت رملة بنت أبي سفيان قبل بعثة رسول الله صلي الله عليه وسلم بنحو سبعة عشر عاماً، ولما بلغت سن الزواج تزوجت حليف بني أمية عبيد الله بن جحش من بني أسد بن خزيمة وهو ابن عمه رسول الله صلي الله عليه وسلم اميمة بنت عبد المطلب، وكان عبيد الله بن جحش قد اجتمع سراً مع ثلاثة نفر فقالوا بعد أن تعاهدوا علي أن يكتم بعضهم سر الآخر : تعلموا والله ما قومكم علي شئ لقد عبدوا ما لا يسمع ولا يبصر، يا قوم التسموا لأنفسكم ديناً فإنكم ما أنت علي شئ، ثم تفرقوا جميعاً في البلدان يلتمسون الحنيفية، دين إبراهيم عليه السلام .



    ثم عاد عبيد الله الي مكه وقد اتبع دين النصرانيه واقام عليها حتي بعث الله عز وجل نبيه محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم برسول الاسلام فتنازع عبيد الله وزوجته رملة بنت ابي سفيان علي اتباع دعوة التوحيد واسلما وجهيهما لله عز وجل، حيث حملت رملة بنت ابي سفيان رضي الله عنها صورة من صور الايمان الصادق والاعتقاد الصحيح، فاحتملت في سبيل دينها المتاعب والاهوال دون سأم، فقد آمنت رضي الله عنها علي الرغم من كفران أبيها سيد مكة المطاع وزعيمها الذي تدين له بالطاعة والولاء .

    بشرى الخير

    طرق الباب الموصد علي أم حبيبة رضي الله عنها فإذا بجارية من جواري النجاشي يقال لها أبرهه جاءت مستأذنه، ففتحت ام حبيبة رضي الله عنها الباب وأذنت للجارية بالدخول فقالت لها : إن الملك يقول لك إن رسول الله صلي الله عليه وسلم كتب إلي أن ازوجكه ، وذلك بعد ان توفي زوجها، لم تتمالك ام حبيبة رضي الله عنها نفسها من شدة الفرح بعد أن اتاها الله عز وجل بعز الدهر وغاية الفجر فقالت للجارية : بشرك الله بالخير .

    انضمت ام المؤمنين رملة بنت ابي سفيان رضي الله عنها الي بيت اشرف المرسلين وخاتم الانبياء أجمعين، تنعم برؤياه وتستنشق عبق دوحته العطرة، فعاشت مع اعظم زوج في الكون كله حياة ايمانية خالصة، تقتبس من هديه واخلاقه الكريمة صلوات الله وسلمه عليه وتنهي العلم من منبعه الصافي، من كتاب الله الكريم وسنة رسول الله صلي الله عليه وسلم، فروت عن رسول الله الكثير من الاحاديث وروت عن ام المؤمنين زينت بنت جحش رضي الله عنها ولها في كتب الحديث خمسون وستون حديثاً .

    وفاة أم حبيبة

    فلما حان وقت الرحيل وشعرت ام حبيبه بدنو الأجل ارادت ان تلقي ربها وليس في نفس إحدي امهات المؤمنين شئ منها، فدعت اليها ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها وقال لها وهي تحتضر : قد كان يكون بيننا ما يكون بين الضرائر فغفر الله لي ولك ما كان من ذلك، فقالت السيدة عائشة رضي الله عنها : غفر الله لك ذلك كله وتجاوز وحللك من ذلك كله، أضاء وجه ام حبيبه الشاحب بنور الرضا فقالت : سرريني سرك الله، ثم ارسلت الي ام سلمه رضي الله عنها فقالت لها مثل ذلك .. ثم رقدت ام المؤمنين ام حبيبه رضي الله عنها بسلام وودعت الدنيا اعظم توديع .

    قصة ام حبيبة رضي الله عنها





    ولدت رملة بنت أبي سفيان قبل بعثة رسول الله صلي الله عليه وسلم بنحو سبعة عشر عاماً، ولما بلغت سن الزواج تزوجت حليف بني أمية عبيد الله بن جحش من بني أسد بن خزيمة وهو ابن عمه رسول الله صلي الله عليه وسلم اميمة بنت عبد المطلب، وكان عبيد الله بن جحش قد اجتمع سراً مع ثلاثة نفر فقالوا بعد أن تعاهدوا علي أن يكتم بعضهم سر الآخر : تعلموا والله ما قومكم علي شئ لقد عبدوا ما لا يسمع ولا يبصر، يا قوم التسموا لأنفسكم ديناً فإنكم ما أنت علي شئ، ثم تفرقوا جميعاً في البلدان يلتمسون الحنيفية، دين إبراهيم عليه السلام .



    ثم عاد عبيد الله الي مكه وقد اتبع دين النصرانيه واقام عليها حتي بعث الله عز وجل نبيه محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم برسول الاسلام فتنازع عبيد الله وزوجته رملة بنت ابي سفيان علي اتباع دعوة التوحيد واسلما وجهيهما لله عز وجل، حيث حملت رملة بنت ابي سفيان رضي الله عنها صورة من صور الايمان الصادق والاعتقاد الصحيح، فاحتملت في سبيل دينها المتاعب والاهوال دون سأم، فقد آمنت رضي الله عنها علي الرغم من كفران أبيها سيد مكة المطاع وزعيمها الذي تدين له بالطاعة والولاء .

    بشرى الخير

    طرق الباب الموصد علي أم حبيبة رضي الله عنها فإذا بجارية من جواري النجاشي يقال لها أبرهه جاءت مستأذنه، ففتحت ام حبيبة رضي الله عنها الباب وأذنت للجارية بالدخول فقالت لها : إن الملك يقول لك إن رسول الله صلي الله عليه وسلم كتب إلي أن ازوجكه ، وذلك بعد ان توفي زوجها، لم تتمالك ام حبيبة رضي الله عنها نفسها من شدة الفرح بعد أن اتاها الله عز وجل بعز الدهر وغاية الفجر فقالت للجارية : بشرك الله بالخير .

    انضمت ام المؤمنين رملة بنت ابي سفيان رضي الله عنها الي بيت اشرف المرسلين وخاتم الانبياء أجمعين، تنعم برؤياه وتستنشق عبق دوحته العطرة، فعاشت مع اعظم زوج في الكون كله حياة ايمانية خالصة، تقتبس من هديه واخلاقه الكريمة صلوات الله وسلمه عليه وتنهي العلم من منبعه الصافي، من كتاب الله الكريم وسنة رسول الله صلي الله عليه وسلم، فروت عن رسول الله الكثير من الاحاديث وروت عن ام المؤمنين زينت بنت جحش رضي الله عنها ولها في كتب الحديث خمسون وستون حديثاً .

    وفاة أم حبيبة

    فلما حان وقت الرحيل وشعرت ام حبيبه بدنو الأجل ارادت ان تلقي ربها وليس في نفس إحدي امهات المؤمنين شئ منها، فدعت اليها ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها وقال لها وهي تحتضر : قد كان يكون بيننا ما يكون بين الضرائر فغفر الله لي ولك ما كان من ذلك، فقالت السيدة عائشة رضي الله عنها : غفر الله لك ذلك كله وتجاوز وحللك من ذلك كله، أضاء وجه ام حبيبه الشاحب بنور الرضا فقالت : سرريني سرك الله، ثم ارسلت الي ام سلمه رضي الله عنها فقالت لها مثل ذلك .. ثم رقدت ام المؤمنين ام حبيبه رضي الله عنها بسلام وودعت الدنيا اعظم توديع .

    المال نعمة ام نقمة





    كان ثعلبة بن حاطب ياتى الي مجلس الرسول صلى الله عليه وسلم ويحاول أن ينفرد به ولكن الصحابة كانوا دائما مع النبي لكي يتعلمون منه أمور دينهم، وياخذون عنه شئون دنياهم وفي يوم لاحت الفرصة أمام ثعلبة بعد أن فرغ الرسول صلى الله عليه وسلم من مجلسه، اقترب ثعلبة من الرسول وقال يارسول الله ادع الله أن يرزقنى مالا نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى ثعلبة وقال له : ويحك يا ثعلبة قليل تؤدي شكره خير من كثير لاتطيقه، قليل نشكر الله خيرا من مال كثير ربما يفسد صاحبة لكن اراد ثعلبة أن يكون غنيا قال له الرسول صلى الله عليه وسلم اما ترضى أن تكون مثل نبي الله لو شئت أن تصير معي الجبال ذهبا لصارت همس ثعلبة والذي بعثك بالحق، لئن دعوت الله ارزقنى مالا ، لأعطين كل ذي حق حقه .



    فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه إلى السماء، يسال الله أن يرزق ثعلبة وان يزيد في ماله واستجاب سبحانه وتعالى الى دعاء نبيه الكريم واذا بثعلبة يمتلك قطيعا من الاغنام يبارك الله له فيه فيزيد يوما بعد يوم حتي صار قطعانا شغلت كل وقته لكى يرعاها وصار يعمل ليلا ونهارا و أجهده ذلك حتي صار يصحو في ساعة متأخرة فتفوته صلاة الفجر واكتفي بصلاة الجماعة في الظهر والعصر ثم شيئا فشيئا اكتفى بصلاة الجمعة مع الجماعة ومع الوقت لم يعد يلحق بصلاة الجمعة فلم يعد الرسول صلى الله عليه وسلم يراه في المسجد لذلك قال عليه الصلاة والسلام ….ياويح ثعلبة……ياويح ثعلبة…. ياويح ثعلبة…ونحن نقول ياويله لقد تحقق أمله في المال والثراء هاهو كما نبهه رسول الله ونصحه لم يطيقه ولم يتحمله وترك حتي فروض الله وانزل الله الايه الكريمه التى تقول بسم الله الرحمن الرحيم : “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (103) ” سورة التوبة .

    استجاب الرسول صلى الله عليه وسلم وبدأ يجمع الزكاة والصدقة ليطهر بذلك مال المسلمين وبعث عليه الصلاة والسلام بمن يتسلم هذه الأموال وتقدم المؤمنون طائعين فقال لهم ثعلبة ما هذه الا اخت الجزيه، كانت هذه هي صرخة الرجل المكلف بجمع الزكاة اذهلته العبارة فهتف صارخا بكلمته ولم يعاود الطلب بل مضى عن هذا البخيل وعاد إلى رسول صلى الله عليه وسلم ينقل إليه هذه العبارة الثقيله فما فرض الاسلام جزيه الا علي غير المسلمين أما الزكاة فهى حق الله وحق المسلمين في مال الأغنياء قال الرسول صلى الله عليه وسلم ويحك ثعلبة ويأتي الوحي الى الرسول بايات من الذكر الحكيم، انزل الله عليه قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم : ” ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين ( 75 ) فلما آتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون ( 76 ) فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون ( 77 ) ألم يعلموا أن الله يعلم سرهم ونجواهم وأن الله علام الغيوب ” .. وصلت الآيات الى ثعلبة الذي اسرع يريد أن يدفع الزكاة فرفض الرسول أن يأخذ منه وقال له أن الله منعني أن أقبل منك الزكاة وبعد أن وفاة رسول الله صلي الله عليه وسلم رفض الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم أن يأخذوا منه الزكاة من بعده .

    من الجدير بالذكر أن هذه القصة ضعيفة من ناحية الاسناد ومنكرة من ناحية المتن وقد نبه العديد من اهل العلم قديماً وحديثاً علي ضعفها، إلا ان كثيراً من الوعاظ والمفسرين ذكرها دون ان يقرن ذلك بضعفها والله تعالي اعلي واعلم .

    كذب فتحققت كذبتة وكانت الفاجعة

    حكمة عن الكذب



    قصة عن الكذب .. القصة على لسان صاحبها : كنت أعمل أنا وابن عمى فى أحد المطاعم فى المدينة، وكنت ملتزم دينياً بفضل الله عز وجل وأحافظ على صلاتى وأتقى الله فى أقوالى وأفعالى، وكنت صادقاً فى كل شئ .. وفى يوم من الأيام جاء ابن عمى يطلب منى أن أكذب كذبة صغيرة، حيث أنه يريد أن يأخذ أجازة بضعة أيام حتى يستطيع السفر مع بعض أصدقاءة، ولكن المسئولون فى المطعم كانو يرفضون الأجازات خصوصاً فى هذا الوقت من العام حيث يكثر العمل والزبائن، ولذلك كانت الطريقة الوحيدة هى أن أكذب وأقول لهم أنه قد تعرض لحادث سيارة فى الوادى وإنجرفت السيارة وأصيب كما طلب منى.



    هنا بدأ الصراع داخلى مع نفسى فأنا لا أكذب أبداً ولست معتاداً على ذلك، بدأت أفكر فى جميع الإحتمالات ولعب الشيطان بعقلى حتى ظننت أنها مجرد كذبة صغيرة وستنقضى الأيام سريعاً ولن يستطيع أى أحد من المسئولين العلم بهذة الكذبة، وفعلاً فى اليوم التالى ذهبت إلى المدير وأخبرتة بالقصة، أو بمعنى أدق أخبرتة بالكذبة، وفعلاً إستطاع ابن عمى أن يأخذ أجازة ويسافر كما أراد .
    وبعد عدة أيام عاد من سفرة ورجع إلى العمل دون أن يعرف أى أحد بهذة الكذبة، وبعد إنقضاء دوامى ركبت مع ابن عمى السيارة حتى يوصلنى إلى بيتى كما يذهب كعادتة يومياً، ولكن فى هذا اليوم كان مرهقاً ومتعباً من السفر فطلب منى أن أقود السيارة بدلاً عنه، وفعلاً بدأت الطريق وهو نائم بجانبى، وكنت أغالب النعاس وأقاوم، وكان ذلك آخر ما تذكرتة قبل الحادث !.
    نعم فقد ممرت بحادث أنا وابن عمى، حيث إنجرفت السيارة عند الوادى، ولكن حمد لله لم يصيبنا شئ، تذكرت كذبتى على مديرى فى العمل، وأيقنت أن هذا درساً من الله عز وجل حتى أعود إلى الطريق المستقيم من جديد، إستغفرت ربى عز وجل وقرأت آية الكرسى، ومن يومها وأنا أقلعت عن الكذب إلى الأبد وفتحت صفحة جديدة مع نفسى عاهدت ربى فيها أن أكون صادقاً دوماً .

    تذكر دائما عزيزى القارئ ” الصدق ينجيك ويرفعك .. أما الكذب فهو مفتاح الكبائر ” .

    قصة بائع البرتقال والعجوز

    وهذة قصة أخرى عن الكذب .. يحكى أنه فى يوم من الأيام كان هناك بائع برتقال يجلس على جانب الطريق ويبيع للناس مع معة من ثمار، فمرت من جانبة عجوز تسألة إن كانت هذة الثمار حامضة أم لا، فظن البائع أن العجوز لا تأكل البرتقال الحامض فرد عليها : لا يا سيدتى أنه حلو كم يلزمك، فأجابت العجوز : لا أريد فأنا ارغب أن اشترى البرتقال الحامض لزوجة إبنى الحامل وهى تشتهى أكل الحامض، وهكذا خسر البائع هذة الصفقة، ولكنة لم يتعلم من الدرس .
    بعد يومين إقتربت منه إمرأة حامل تسألة : هل هذا البرتقال حامض ؟ تذكر البائع فوراً كلام العجوز وظن أن السيدة الحامل تريد الحامض، فأجابها نعم إنه حامض كم تريدين منه ؟ فأجابتة السيدة لا أريد منه شيئا فقد ارسلتنى أم زوجى لأشترى لها برتقالا حلوا، وأخبرتنى أنه يوجد لديك فجئت اشترى منك .
    حينها فهم البائع أن هذة هى زوجة ابن العجوز .. وخسر أيضاّ هذة البيعة بسبب كذبة .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 7:40 am