منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    تنمية مهارات العرض والاتصال والتأثير والعلاقات العامة

    شاطر

    sabra group

    عدد المساهمات : 206
    تاريخ التسجيل : 10/12/2017

    تنمية مهارات العرض والاتصال والتأثير والعلاقات العامة

    مُساهمة من طرف sabra group في الثلاثاء يوليو 10, 2018 2:45 pm

    تنمية مهارات العرض والاتصال والتأثير والعلاقات العامة
    د/ طه إسماعيل

    جرت العادة ، عزيزى المشارك على تقسيم الناس إلى ذوى الشخصية (أ) أو ذوى الشخصية (ب) ، ويتسم ذوى الشخصية (أ) بأنهم يحبون المنافسة وتحدى الآخرين والانتصار ، وقد يسبب ذلك بعض التوتر ، وهم فى حالة استعجال بإستمرار ولا يطيقون الانتظار ، ويحبون أداء الأشياء بسرعة ، وقد يؤدون أكثر من شيء فى نفس الوقت. ويؤدى هذا الأمر إلى أنهم ممتازون فى أداء الأشياء التى تحتاج إلى سرعة أو المرتبطة بوقت إنتهاء معين ، ولكنهم ذوى أداء ضعيف فى الأعمال التى تحتاج إلى حكم وتأنى وتقدير ووقت طويل . كما يتسم ذوى الشخصية (أ) بإحتمال أكبر فى الوقوع فى مشاكل مع الآخرين بسبب توترهم، كما أن هذا التوتر يؤدى غالبا إلى مشاكل صحية.

    أما ذوى الشخصية (ب) فهم على الطرف النقيض فهم هادئون جداً ، ومتعاونون ، ومحبون للعمل الجماعى ، ولا يستعجلون الأمور ، ويؤدون أعمالهم بهدوء ولكن بإقتدار وجودة عالية . كما أنهم ممتازون فى أداء الأعمال التى تحتاج إلى وقت وحكم وتقدير وتحليل وجودة عالية.

    وأغلب الناس يقعون بين هاتين الشخصيتين النقيضيتين ، ولكن إذا قابلت ، شخصاً ذو شخصية (أ) أو شخصية (ب) فعليك أن تعامله على قدر هذه الشخصية ، وذلك حتى تستفيد منه أو أن تكسبه . والقاعدة هنا أن عليك أن تعرف الآخرين حتى تعرف كيف تعاملهم.

    يجب أن تعلم أيها المشارك الكريم أن إدارتك لذاتك لا تتضمن معرفتك لشخصيتك فقط ، وإنما تتضمن أيضا معرفتك بالآخرين . إن إدارة الذات الحقيقية تظهر فى أجلى معانيها حينما تتفاعل مع الآخرين ، ولكن التفاعل مع الآخرين يحتاج منك جهداً كبيراً فى التعرف على أهداف الآخرين وإمكانياتهم الشخصية.

    لذلك يجب عليك دراسة شخصيات الآخرين وتحليلها ، وسوف تستطيع بعد قراءتك لهذه الوحدة أن تتعلم كيف تعرف الآخرين وكيف تتعامل معهم ، وكيف تتوافق شخصيتك مع شخصياتهم.
    كما قمت بتحديد أهدافك وقيمك ، ثم وضعتها فى شكل أولويات تسعى لتحقيقها ، يجب عليك أن تعلم أيضا أن للآخرين أهدافا وقيما يسعون أيضا لتحقيقها. وقد تنفق هذه القيم والأهداف مع قيمك وأهدافك ، أو قد تختلف أو قد تتشابه ولكن مع إعطائها أوزانا أعلى أو أقل.

    ولذلك يجب عليك أن تحاول معرفة أهداف وقيم وأولويات الآخرين وتتعامل معهم على هذا الأساس وذلك لأن الأشخاص مختلفون ، ولا يمكن معاملة كل الأشخاص معاملة واحدة .

    قبل أن نتحدث عن كيفية التعامل مع الاعتراضات واختبار أنسب الأساليب لمواجهتها- نود أن نوفر بعض المعلومات المبسطة عن طبيعة الاعتراضات... من حيث مفهومها وأهميتها بالنسبة لك وأنواعها ونظرة بعض القائمين ببيع خدمات الشركة لها ... الخ. وذلك حتى تكون على بينة من ذلك الأمر لتستفيد من ناحية عند مواجهة الاعتراضات ، وتتجنب أخطاء الآخرين من ناحية أخرى .

    ولمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع وغيره من الموضوعات ذات الصلة، يمكنكم الاطلاع على البرنامج التدريبي لمعهد صبره للتدريب القانوني من خلال الرابط التالي: https://goo.gl/TFxSV9

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 12:10 am