منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ضوابط التعامل مع ادعياء المهدية
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:42 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع الرؤى والمنامات وهل يمكن من خلالها الحكم على المهدي
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:41 pm من طرف سميرحمايه

» فضفضة حول علامات الظهور وكيف ينتهي الحكم الجبري
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:40 pm من طرف سميرحمايه

» رؤيا المهدي المنتظر يصعد جبلا والفاروق عمر مبتلي
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:38 pm من طرف سميرحمايه

» لا مهدي بدون القحطاني ولا قحطاني بدون مهدي فمن هو القحطاني الذي يمنحه المهدي لقب أمير
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:37 pm من طرف سميرحمايه

» قتل داوود جالوت في أعجب مبارزات التاريخ البشري وماخفي علينا من علم خفي في أمر تلك المبارزة العجيبة.
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:36 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع شطحات من يلقبونه بالعارف بالله ابراهيم ابوحسين رضي الله عنه لا أعرف من اين اتوا برضا الله ع
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:35 pm من طرف سميرحمايه

» مخطوطة قديمة من اندر المخطوطات 2 تتحدث عن المهدي العظيم وتصفه بملك اخر الزمان
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:34 pm من طرف سميرحمايه

» واسلاماه .الصين والجريمة الإنسانية العظمى بقيامهم بفصل اطفال مسلمي الايغور عن عائلاتهم امام صمت دولي
 اسياد وعبيد 6 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:33 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    اسياد وعبيد 6

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1504
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     اسياد وعبيد 6 Empty اسياد وعبيد 6

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الخميس يناير 10, 2019 2:33 pm


    108

    الإنسانية دائما معذبة ،على مر الزمن في صراع،
    لو أحصينا مالحق بها من أضرار على مر التاريخ
    الإنساني يفوق مالحق بها من خير،الإنسانية
    تتأرجح بين صعود وسقوط ،قتل ، تعذيب ،جوع
    سادية ،يصعب علينا الحق ويسهل علينا قول
    الباطل ، عندما نصلي ونقترب من الله ونقرأ كتبه
    يغالبنا النعاس وما إن نفرغ منها حتى يدب فينا
    النشاط ، الإنسان في تناقض دائما ، يحب الله
    ويعصيه ويكره الشيطان ويطيعه ، هي معادلة
    تُفكك الإنسانية، نخشى مراقبة الناس ولا نخشى
    مراقبة الخالق، نذكر عيوب الناس ونشغل أنفسنا
    بها ولا نفكر في عيوبنا، هو يعلم جيداً أنه سوف
    يموت وحده ويحاسب وحده ويبعث وحده وينال
    ثوابه وعقابه وحده ومع ذلك يشغل نفسه بالناس
    ولا يشغل نفسه بنفسه .
    كارثة البشر ليست في ظلم الأشرار ولكن في صمت
    109

    الأخيار ، بلاهة الطغاة في سعيهم لمجاراة الكون
    في سننه .ومصارعته في ثوابته ،ومانراه من البشر
    الذين يردون الظلم برفع الأيدي إلى السماء بالدعاء
    ولكن الكل ظالم ومستبد في دائرته ، فلا يستجاب
    دعاء وتغرق الدنيا في ظلم أكثر وأكثر.
    ..جعفر وواللزي وهارون يجلسون في مضيفة اللزي
    في حيرة وتوتر ، يدخل طلب مسرعاً
    .... مهران مات.
    المفاجأة هزت اللزي وجعفر وهارون .
    اللزي
    .. مات ازاي ؟
    ... مهران طعنه اللي اسمه حسن في جنبه .
    ..وبعدين ؟
    .... حسن طلع السكينة وغز بيها مهران ووقعوا
    الاتنين على الارض ماحدش بينطق فيهم.
    ... يعني الاتنين ماتوا ؟
    110

    اتأكدنا احنا من موت مهران ، لكن مانعرفش حالة
    حسن ، شالوه وجريوا بيه لبيت المقدس.
    اللزي بغضب ولهجة عنف.
    .. انا حروح اطربق دار ارمنيوس على راسه هو
    واللي معاه .
    جعفر
    ...اقعد بلاش تهور ، احنا مانعرفش حاجة لسه ، يمكن
    يكون مات ويبقى اتنين اتعاركوا وضربوا بعض.
    .... ولو مامتش..؟
    ... لي ترتيب تاني حختارله موته بإيدي أنا
    وبالقانون ،انت روح ياطلب اطقس لنا اخباره
    مات ولا لسه حي .




    111

    بالقرب من البئر
    السلوتي ، رجل أحدب ، له علة بارزة في ظهره
    يمشي منحنياً، غريب الأطوار ، يجمع الكثير من
    المتناقضات،هو المخبول تارة ، والمجهول تارة إخرى
    إلى درجة صعت أن تتوقعها، عبيط بعض الوقت، عين
    صقر في وقت أخر ، يرتدي شوال يستر جسده
    هو بنفس الحال صيفاً وشتاءاً حتى أن البعض يعتقد
    أنه مبروك والبعض الآخر يعطف عليه بنظرة المسكين
    والغلبان ولكن اللازي ورجاله وجعفر يحتقرونه دائماً
    ويعاملون بغلظة ولا يعطفون عليه ، ولكن لواحظ بنت
    جعفر تهتم به وأحيانا تمنحه الملابس فيتبرع بها
    ولا يرتديها ويعود لإرتداء الشوال .
    السلوتي يقف في مكان وقوع الجريمه يحدث
    نفسه وكأنه يمثل الجريمة.ويحدث نفسه وهو يتحرك
    ..حسن كان هنا ، ماشي ومعاه ناس معرفهمش
    جه مهران وطلع السكينه، وراح ضارب حسن في بطنه
    112

    حسن الدم نزل، أنا بحب حسن ، حسن طلع
    السكين وغز مهران ،مهران غار في داهيه، انا
    عاوز حسن ، أنا عاوز حسن ، يجري في الدرب
    يردد أنا عاوز حسن.
    يقابله بكر م ويستوقفه رجال اللزي .
    .. حسن مين ياابن الرفضي ، غور من هنا،لو شفتك
    مهوب هنا تاني حقطعلك لسانك.
    .. السلوتي ينظر اليه بخوف ويجري.
    .. حقول لحسن .







    113

    منزل أرمنيوس
    عواء الذئب وحده لا يكفي لقتل الفريسة....
    بدأ حسن يستفيق من غيبوبة الطعنة ولكن
    لا يقدر على الحركة ، ارمنيوس ويشعة ومريم
    حوله ورحان ومسعده ومرسال .
    .. حمداً للرب على سلامتك ياحسن.
    .. تسلم ياعمي .
    ...نظر حسن لمسعده ورحان ومرسال وهم
    يبكون ..
    ..عمر الشقي بقي ياخاله مسعده ، ماتبكيش.
    ... حمدالله على سلامتك ياحسن.
    واتجه بنظره نحو رحان .
    .. تعبتكم معايه ياعمي.كان ممكن تعيشوا في
    حالكم في هدوء .
    ... ماتقولش كده ياحسن انت ابني وابن
    الغالي ولو حفضل اخدمك طول عمري مش
    114

    حكفي جمايله ، قوملنا بس انت بالسلامة
    وفرحنا .
    ينظر الى يشعه ومريم .
    .. انت على طول بتبكي يايشعة ، ممكن تضحكي
    مرة .
    ... احنا السبب في اللي حصلك .
    ... مالوش لازمه الكلام ده يايشعة وانازي القطط
    بسبع ترواح وماتقلقيش ، احكولي ايه اللي حصل
    رحان .
    احنا اتقاجأنا بغزك بالسكين من راجل مانعرفوش.
    منقريوس
    ... الراجل ده يبقى مهران من رجالة اللزي.
    حسن
    .. وحصله ايه ياعمي
    رحان
    ...انت الظاهر غزيته في قلبه وسقط على الارض
    116

    قتيل ماحطش منطق .
    .. وبعدين .
    منقريوس
    سديري وحمدان شالوك لحد هنا وكوولك الجرح
    ونضفوه وربطوه.
    .. مين سديري وحمدان دول.
    .. من أهل القرية ، حمدان يبقى ولد الحمداني
    وسديري ابن اخوه .
    ... فيهم الخير والله .







    116

    _ دار اللزي
    منزل كبير من الطوب الأحمر، مَضْيفة وثلاث حجرات
    وحظيرة للبهائم ، يعيش اللزي داخل المنزل مع
    اخته منيرة العانس ، التي أحبت سديري ورفضت
    الزواج من غيره وسديري يحب ليلة بنت عمه ويريد
    أن يتزوج بها ولا يهتم بحب منيرة فهو يرى فيها
    أخيها اللزي،وطباعه.
    منيرة تقوم بتجهيز الفطار قبل أذان المغرب،وضعت
    طبق ملوخية خضراء وطبق ويكه خضراء ، وبرام
    به لحمة ببصل غارق في السمن ، وضعت كوبين
    من الليمون على الطبلية وتنتظر مع أخيها موعد
    الإفطار .يجلس اللزي على المائدة وهو يرتدي سيديري
    على فانلة طويلة ولباس واسع.
    ..بدأ صياح الأولاد في الدرب معلنين موعد الإفطار.
    ..مجرد أن بدأ كلا من اللزي ومنيرة تناول الإفطار
    حتى سمعا طرق طويل على الباب لا يتوقف.
    118

    منيرة
    ... مين اللي حييجي الساعة دي .
    ...شوفي مين ، يمكن في حاجه مهمه.
    اتجهت منيرة نحو الباب وفتحت فيدخل طلب
    وخلفه بكر ومنيره نهرتهما بشدة.
    .. معلش ياست منيرة ، السبع قلي اطقس
    على حسن ..
    ... يادي حسن اللي خلبط حالكم.
    دخلت منيرة المضيفة حيث المائدة ، لم يقدم لهما
    اللزي واجب الضيافة ورغم أن الوقت وقت إفطار.
    ... فيه ايه يافقري انت وهو ، وراكم أيه.
    ...حسن يابيه ، انت مش قلت اطقسلي عليه.
    ... ايوه واطقستوا عليه .
    ... ايوه ، سمعت انه بدا يخف بس بيتحرك بسيط.
    ...بقى كده ، طيب ، اتكلوا على الله انتوا.

    118

    دار الشيخ أدم
    لو كان لشهر رمضان لسان يتحدث به ، لصرخ فينا
    إبتعدوا عن طريقي ، اتركوني وحدي،كنت بالأمس
    أفضل الشهور واليوم لا أجد من يرحب بمقدمي
    من قلبه، كنت أمل العتق من النار، فأصبحت لاأرى
    إلا أُناس أرهقهم السهر وناموا نهاري، كنت أرى
    آثار صيامهم على أفعالي والآن أرى أناس غرتهم
    الدنيا فزادوا لها حباً، موائدهم مليئة بالطعام وكأنهم
    ماصاموا إلا ليأكلوا ، وكأني أصبحت لهم من شهر بركة
    لشهر تعذيب .
    يجلس الشيخ أدم في مدخل البيت على حصير
    من الحلفا.ينادي على ابنه شحاته.
    .... ياواد ياشحاته، ياابن عزيزه.
    يأتي شحاتة مسرعاً.
    ... ايوه يابوي ..
    ... جابك بو يشبحك ، ألم أقل لك قل يأبي
    119

    ولا تقل يابوي .
    ....طيب يابو...يا أبي.
    ... امك حتعملنا أيه على الفطار اليوم، اوعى
    تقول ملوخيه ناشفه.
    ... حتعمل ويكه ناشفه ،
    ....هي عزيزة غاويه نواشف ، ماتعرفش ان فيه
    ملوخيه خضرا، نشفت معدتنا الله ينشف معدتها.
    امشي انجر انده عليها نخليها تعملنا ثلاث فرادي حمام
    وشوربة بالطشة.
    ... هي فوق الخص بتعدل في السباته، كانت حتقع.
    صوت عزيزة من أعلى .
    ..انت مش حتبطل كلام ياراجل.
    ... انت ايه طلعك ياوليه انت ، ياسمينه، هو فيه
    جاموس يركب خصوص.( يسخر من بدانتها وطلوعها
    إلى أعلى .

    120

    دار الحمداني
    تكمن قوة الصمت الرجالي كونه سلاحا تكتيكياً
    إستراتيجياً، تضليلياً إانه حالة التباس ، مثل تلك
    البدلة العسكرية التي يرتديها الجند ويأخذون لون
    الفضاء الذي يتواجدون فيه ، يشبه صمت الحرباء
    لو كان للحرباء صوت ،وألوان الصمت كثيرة تنافس
    ألوان الطيف، فهناك صمت التحدي ، صمت الألم
    صمت الكرامة ، صمت الإهانة،صمت اللامبالاة
    صمت العشق ، صمت الداء.
    دار بسيطة من الطوب اللبن ، يجلس الحمداني
    على دكة في مدخل الدار ، وفي الدكة المقابله
    يجلس ابنه حمدان وابن اخيه سديري .
    حمدان
    ... سمعت ان حسن بدأ يتعافى .
    الحمداني
    .... ربنا يقويه ويتعافى منها، محدش وقف قدام
    121

    الظلمه دول غيره ، وكان حيدفع التمن حياته.
    سديري
    .. معاك حق ياعمي ، كويس لحقنا نكوي الجرح
    الطعنة كانت شديدة .
    حمدان
    .. مش حيسيبوه في حاله.
    الحمداني
    .. من وقت ماجه حسن ، واللزي اتلهى فيه عننا
    .. ايوه يابا ، دول كلهم اتلهوا في حسن .
    تدخل ليلة بنت الحمداني ، فتاة متوسطة الطول
    عينان عسيليتان ، جسد رشيق بين السمنه والنحافة قليلاً
    ....الشاي يابا.
    الحمداني
    ... اقعدي يابنتي، سديري ابن عمك ومش غريب
    وبكره يبقى جوزك.
    ... حاضر يابا. تجلس.
    122

    يلتفت الحمداني نحو سديري.
    .. شد حيلك يابني خلينا نخلص ونفرح بيكم.
    ...( ينظر إلى ليله) على العيد حكون جاهز ياعمي.
    ..... ربن يتمم ليكم بخير وتعدي الجوزاه دي على
    خير.
    ... انت لسه قلقان من اللزي.
    ... ايوه ياابني .
    ...بس هو بطل يتكلم في الموضوع.
    ... انا فاهمه كويس يابني.







    123

    حديقة قصر الملتزم
    ليس الميت هو من فقد الحياة،ودُفن تحت التراب
    بل هو من فقد الحب، فعاش في الحياة بجسد
    بلا روح، قلب متحجر ومجمد، وليس كل من يتحدث
    عن الحب يعرفه.
    لواحظ وحليمة واقفتان بين الأشجار في حديقة
    القصر.
    ... أيه أخبار حسن ياحليمه.
    ... فاق وحالته اتحسنت، يشعه بتقولي بيتحرك
    بس بصعوبة .
    .. أنت زعلانه عليه ياستي ، زي أهل البلد.
    ....انا استجدعته ياحليمه( تحدث نفسها)
    حسن بقى الأمل اللي بيسليني في وحدتي
    حليمه لاحظت شرودها.
    ... ستي ، ست لواحظ.
    انتبهت اخيرا لواحظ.
    124

    ... فيه أيه ياحليمه..؟
    .. أنا بكلمك وانت مش معايه!
    ... بفكر حيعملوا أيه تاني فيه .
    حاسه أنهم بيدبروا في حاجة كبيرة
    ربنا يستر عليه.
    ... يدبروا أيه هو الراجل حمل حاجه، هو بيقدر
    يتحرك.
    .... مش حينسوا تارهم منه، الأول كان كسر
    دراع كريم ، ودلوقت قتل مهران، ابويه حايش عنه
    اللزي، وأبويه مايعملش كده حب لحسن، اكيد
    بيفكر في حاجة .





    124

    داخل قصر الملتزم جعفر
    للظالم قلب خاص، تجمدت فيه مخافة خالقه ، وأصبح
    يتلذذ بطعم الظُلم والإستعباد،لا يسأل نفسه يوماً
    سبب قسوة قلبه ولا ينظر في مرآه ليري ظُلمه تكسو
    وجهه ، هو سادي الطباع محكوم بالتجبر والطغيان
    هو شخص تهاون في حسناته ليمنحها لخصومة
    واستأثر بالنصيب الأكبر من الذنوب.مهما كان جباراً
    عتيا ولو تبعه في ركابه الملايين هو الخاسر المنكسر
    أمام جبار يمهل ولا يهمل.
    القلب الذي يظلم هو قلب ناقص ضعيف، ظُلمه نتيجة
    لهزيمة نفسية أو عن حقارة ووضاعة والمتعجلون
    والبطيئيون نادراً مايعدلون .
    ...وأشد أنواع الظلم قسوة هي التي تتم بإسم
    العدالة ويأتون بالقوانين الجائرة ويصرون على تطبيقها
    بقوة.
    هو عدو نفسه يعيش على أصوات أبواق الدعاية
    126

    وطبل الكذب والطموح ومزمار القوة يطغي على
    صوت الضمير فيه، الظالم دينه الأنا وربه الشيطان
    .. في مضيفة جعفر هو وهارون وأطباق الفاكهة
    أمامه يتناول تفاحة ويقطمها.
    ....أخبار الطاحونه أيه.
    ...كويسه وشغاله نهار وليل مافيش غيرها في
    البلاد المجاورة،
    ... والسوق ماشي تمام التمام، كله بيدفع
    أرضية في سوق الخميس، بياع الطعميه
    وبياع القصب وبياعين الغلا والمواشي.
    .... أحنا حنغيروا شوية في نظام السوق
    بدل ماكل واحد يدفع أرضية إستعمال للسوق
    إحنا حنأجرها بالدراع ، يعني بتاع الطعمية ياخد
    كام دراع للطعمية يأجرهم لبتوع الطعمية وبتاع
    الغله وبياع القصب والمواشي ونأجر الدراع بخمسة
    آقجة .
    128

    .. ماشي جنابك ، كده أحسن وأحسن منأجر
    بالبارة .
    ... كده فهمتني ياهارون والآقجة الواحدة بخمس
    بارات ، يبقى فيه فرق كبير.
    ..من الخميس اللي جاي ، حنشتغل باللي قلت عليه.
    .... ودلوقت عاوزك تنزل المنادي ينادي لأهل البلد.
    ....ينادي بأيه .
    ...جناب قاضي عسكر افندي جاي بكره ، نادي
    اللي عنده مسأله أو مشكلةأوقضية قاضي
    عسكر افندي موجود .علشان يحلها ليه.
    .. وحنسيب الناس تهجم على دار جنابك
    كل اللي عنده حاجه يجي يقولها.
    ... لا مش كده ، انت حتقول اللي عنده المشكلة
    يجي عليك وانت تدخلهم بالدور وتاخد من كل واحد
    خمس أقجات .
    .. ماشي جنابك .
    129

    _ موكب استقبال قاضي عسكر افندي قبل صلاة
    الجمعة.
    الطاغية لا يفهم أن العدل أقل تكلفة من الظلم وأن
    الأمن أقل كلفة من الحرب، فالقوة بلا عدالة تورث
    الطغيان والعدالة بلا قوة تورث الضعف والهوان وكلمة
    إنسان تعني عدل والإنسان لا يكون إنساناً بلا عدالة
    في مدخل القرية يقف الملتزم جعفر واللزي وهارون
    وحولهما كوكبة من رجالهم ينتظرون قدوم قاضي
    عسكر افندي.
    .. من بعيد يقف محمد عوض وعبدالمتجلي الحلاق
    الأخنف يراقبان المشهد من بعيد.
    عبدالمتجلي
    ... ليه اللمه دي كلها ياابوعوض، هو فيه حاجه
    .. هو انت مش هنا واللا ايه ياعبدالمتجلي؟
    ... ايه ، فيه أيه؟
    ...قاضي عسكر افندي جاي يومين البلد...
    130

    زي مابيعمل السنجق كل سنه ويبعته يومين
    في رمضان .
    ....عشان كده كانوا بينادوا على الي عنده مسألة
    يروحله.
    ... ايوه ويدفع خمس أقجات.
    عبدالمتجلي يضحك
    وهم خلوا حاجة حيلة الناس، ماخلوش حتى مهنه
    للغلبان ياكل منها عيش.
    ....آه معاهم كل حاجة وواخدين كل حاجة الناس
    حتتشاكل بقى على أيه، ماخلوش حتى حاجة
    نتشاكل عليها ( يضحك بقوة )
    ... وعاوزين كمان خمس آقجات حتى مش بارات
    ...روح قولولهم اهل البلد مبسوطين قوي وعندهم
    مشكلة واحدة بس.
    .... مشكلة ايه دي ..؟
    مشكلة الزغبي والجبالي وهما بيتخانقوا
    131

    على مين يؤم الناس منهم في صلاة الظهر
    والعصر لمايكنش الشيخ أدم موجود.

    ...........
    ..موكب قاضي عسكر افندي
    ....يظهر قاضي عسكر من بعيد وبصحبته في إستقباله
    على الطريق طلب وبكر يسيران في الأمام وخلفهما
    القاضي وعلى يمينه كاتب العدال وعلى يساره عامل
    يسمى عامل البقشيش ينتظر البقشيش بعد سداد
    رسوم القضية .يصل الموكب حيث يقف جعفر ويرحب
    به بحرارة ويتبادل القاضي التحية مع الجميع.
    .. شرفتنا ياجناب القاضي.
    ...تسلم جعفر بيك وببلغك سلام خان بيك سنجق
    جرجا والجعفري سنجق سوهاج.
    ... فيهم الخير والله. أظن حنطلع على صلاة الجمعة
    قبل ما نروحوا البيت .
    132
    ..ضروري طبعاً.
    جعفر يخرج كيس نقود ويدسه في السر في يد
    القاضي.
    ... كريم دائما جعفر بيك ويدك سخية.
    ... هو جيتك عندنا شويه جناب القاضي، وبعدين
    اتعشم في انك تخطب خطبة الجمعة اليوم بدل
    من الشيخ أدم.
    .. بكل ممنويه.
    ...طبعا عارف مايفتش قاضي يتكلم عننا في الخطبة
    ويديعيلنا.
    ...هذا حقك جعفر بيك ياابو الكرم .






    133

    _ خطبة المسجد.
    قاضي غسكر بصحبة الملتزم جعفر وحاشيته يجلسون
    في الصف الأمامي ، انتهى الأذان الأول للجمعة وصعد
    قاضي القضاة على المنبر وبدأ الأذان الثان وبعد ان
    انتهي المؤذن من اذان الخطبة .
    بدأ قاضي القضاة بالحمد لله وصلى على نبيه صلى الله
    عليه وسلم ،ثم بدأ خطبته بعنوان طاعة ولي الأمر
    وأخذ يوضح للناس أهمية طاعة ولي الأمر وعدم عصيانه
    وأن ولي الأمر هو رب الشعب على الأرض وكل حاكم
    رب لمحكوميه فوجب السمع له والطاعة وأهمية وجود
    ولي أمر يسوس الأمة إلى الفلاح والتقدم وفي حالة عدم
    وجوده تخلف وفوضى وجهل وان أمر ولي الأمر في شئ
    وجب تنفيذه وعدم مناقشته ولا يحل لمسلم الخروج
    على ولي أمره.
    ..جعفر يتابع الخطبة بفخر وكبرياء وينظر للأهالي في
    الصفوف الخلفية بتعالي ويهز رأسه مع كل كلمة ينادي
    134

    بها القاضي وينظر لحاشيته وكأنه يقول لهم ، دي خطبة
    الجمعة ، مش الكلام اللي بيقوله الشيخ أدم.
    .. بدأ الخطيب ينهي خطبته للدعاء للسلطان
    وعسكره ، ثم عرج بالدعاء لجعفر متمنيا له الفلاح
    ... عندما بدأ في الثناء على جعفر والدعاء له،لم
    يقل أمين سوى رجاله وحاشيته ، واستنكر موقف
    الأهالي من عدم قول أمين .










    135

    _ المحاكمة
    لأن العدالة ثمينة جداً، لذلك فتكلفتها باهظة الثمن، ومن العدل أن يأتي الرجل بحجج لخصومه كما يأتي بها لنفسه
    ومعنى العدالة إعطاء كل ذي حق حقه بإنصاف.
    ........
    مضيفة جعفر تم إعدادها للمحاكمة ، يجلس قاضي عسكر
    أفندي واضعاً عمامة القضاء وهي عمامة كبيرة الحجم
    وهي من أهم المظاهر الشكلية للقاضي .
    وعلى يمينه كاتب العدال ويقف عامل البقشيش
    عند الباب .
    يدخل رجال جعفر بحسن ويجلسونه على ركبتيه
    حسن اضطر للذهاب معهم رغم حالته الصحية
    فقد هدده اللزي بأنهم ثم يقبضون على جميع
    من في دار ارمنيوس يشعة ومريم ومسعدة وارمنيوس
    ورحان ومرسال ومحاكمتهم بالخيانةوبالتستر عليه
    بدأ القاضي إجراءات المحاكمة بالسؤال عن صاحب
    136

    الدم فقدم إليه جعفر مناع بن مهران القتيل .وسأله
    ....انت مناع ابن مهران .
    .. ايوه يابيه .
    ... ايه اللي حصل.
    ...ابويه كان خارج من صلاة الجمعة وهو ماشي
    في الطريق للبيت ، الراجل ده ( يشير إلى حسن)
    هجم عليه وغزه وموته بالسكين .
    ... هل هناك عداء بين ابوك القتيل والجاني قبل كده.
    ...لا يابيه ولا أبويه يعرفه .
    .. عندك شهود .
    .. ايوه يابيه ، كل أهل البلد.
    ... ادخلوا الشاهد الأول .
    يدخل الشاهد الاول .
    .. اسمك أيه ؟
    .. طلب محمد عتمان .
    ..قول والله العظيم أقول الحق.
    137

    ... والله العظيم ، اقول الحق .
    .. أيه اللي تعرفه عن الحادثة.
    ... أنا كنت خارج من صلاة الجمعة ،وانا ماشي ، لقيت
    الأفندي ده بيهجم على مهران بسكينة وغز مهران
    في بطنه وقبل مامهران يموت طلع السكينة من
    بطنه وهو بيدافع عن نفسه وغز بيها الأفندي ده
    ... طيب خلاص انت.
    وجاءت أقوال الشاهد التاني بكر على نفس نهج
    شهادة طلب وكذلك الشاهد الثالث.
    القاضي مخاطباً حسن .
    ...لو عاوز تقول حاجه، قول قبل النطق بالحكم.
    ..انا ماعملتش حاجة وكل اللي قالوه الشهود
    زور وظلم ، انا اللي طُعنت الأول ودافعت عن
    نفسي ورديت الطعنة .
    ... عندك شهود على الكلام ده .
    ...كل اهل البلد كانوا شهود.
    138

    .. وهم فين ؟
    .. معرفش .
    جعفر
    .. مفيش شهود من البلد ياجناب قاضي عسكر
    افندي ولو فيه زي مابيقول كانوا جم شهدوا.
    القاضي وكان جعفر قد أعطى الأوامر بمنع من
    يحاول أن يتقدم من أهل القرية للإدلاء بشهادته
    ..الحكم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
    وحيث تبين لنا مقتل المدعو مهران على يد المذنب حسن عامر
    الجزار وذلك بشهادة الشهود على الواقعة واطمئنت المحكمة
    لشهادة الشهود وتبينت وقوع الجريمة على نحو يقين
    صادق ولم يقدم الجاني شهودا ولا دلائل كافية
    يرد بها على الإدعاء عليه ولرد تهمته بالقتل
    لذلك حكمنا نحن مراد قاضي
    عسكر افندي بمنح حق القصاص لولي الدم
    139

    مناع ابن مهران ابن القتيل.
    هتف اتباع جعفر
    يحيا العدل.
    القاضي أمر بخروج حسن.
    المسألة الثانية ارمنيوس وليم جرجس.
    يدخل ارمنيوس مضيفة المحاكمة.
    ثلاثة رجال من اللازي صعدوا إلى اعلى المنزل
    وهم يجرون حسن الغير قادر على الحركة
    عندما وصلوا للدور الأول علوي ، حيث حجرة لواحظ
    شاهدت حسن من ظهره وهم يصعدوا به إلى أعلى
    استوقفت أحد الرجل .
    ... فيه أيه ..؟
    ...خلاص ياست لواحظ خلصنا من حسن والقاضي
    حكم لابن مهران بالقصاص منه .
    .. وانتوا واخدينه ورايحيين فوق.
    ...أبوك حيحبسه في اوضة المخزن اللي فوق وحسيب
    140

    حرس عليه.
    ..ظلت تتابعهم حتى اختفوا فوق السطح وسرعان
    ماسمعت الرجل الذي كانت تحدثه يحدث آخر
    يبدو أنه يقوم بحراسة حسن .
    ...انت حتقعد هنا ياعبدالمولى لحد تاني يوم
    تفضل مصحصح لتاني يوم ، واوعى عنيك تغفل
    أو تخلي حد يهوب ناحيته .
    ..ماتقلقش اخوك سبع .
    تتجه لواحظ إلى حجرتها وهي في حالة قلق وتوتر

    ........
    عودة للمحاكمة .
    القاضي
    وبعد الإستماع لطرفي النزاع ،جعفر بيك
    ملتزم البلدة، وحارسها وأقوال ارمنيوس
    وبعد التأكد من سمو نية الشاكي

    141
    وانه يود نزع اي فتيل لفتنة طائفية
    وحيث ان السنجق وافق على تجميع
    النصارى في مكان واحد هو عرب
    الدير ، فيكون طلب الشاكي جعفر
    يصادف صحيح الحق
    لذلك
    حكمنا بضرورة اخلاء
    ارمنيوس لداره وحيث
    انه طلب مهلة خمسة
    شهور فاستجابت
    المحكمة لطلبه
    انصرف ارمنيوس متثاقلا الخطوات ، يبكي من داخله
    بعمق والفرحة على وجه جعفر الذي ضرب عصفورين
    بحجر واحد وراح يشكر القاضي.
    .. ادي العدل ولا بلاش ، تسلم قاضينا
    ...اعتقد انت حققت ماتريد ياجعفر بيك
    142

    ... ايوه بس خمس شهور كتير دول زعلوني
    ... حيعدوا بسرعة وبعدين ياجعفر بيه لازم يكون
    فيه جانب إنساني في حكم القاضي، ايدك بقى
    على المصاريف وبالزيادة ، انا مطلعتش بحاجة
    من بلدكم وكأنها خلت من المشاكل .
    ... اديك قلت خلت من المشاكل علشان تعرف
    اد ايه حققنا استقرار للقرية خد ( يناوله كيس نقود)
    ... كام دول ؟
    ..خمسين آقجة مش خساره فيك وكمان تعويض
    لجناب قاضي عسكر افندي .







    143

    في حجرة لواحظ
    بعد منتصف الليل، الليل يحتضن القرية ويكسوها
    بسواد حالك لا تتبين فيه الأشياء ، ترى كل الأشياء
    وكأنها أشباح تتحرك ، تفترب منك تارة لتقبض عليك
    وتبتعد تارة آخرى وكأنها تطير أمامك بأجنحة سوداء
    ..الصادقون في عواطفهم نوعية خاصة من البشر،هم
    يؤمنون أن الصدق في العاطفة أهم من الكلام
    والشكليات، هم يعيشون سعداء بلقوب خضراء
    لا تعرف الحقد والكراهية، هم يحبون الحياة بعاطفتهم
    لذلك تحبهم الحياة ، هم أخلاقهم الإنسانية وعنوانهم
    الصدق ولغتهم التفاهم الروحي ، البكاء ضرورة لهم
    ولكن لم يكن يوماًحلاً.
    لواحظ لم تستطع النوم ، تمشي في حجرتها
    ذهاباً واياباً تفكر في حسن وماتعرض له من ظلم
    لم يراعوا تعبه وعجزه، تدرك أنه يضحي بنفسه

    144
    ..هي تحدث نفسها عن سر إهتمامها بحسن
    هل هو عطف وشفقة عليه أم أن قلبها يميل
    إليه ، عجزت أن تحدد ماهية حسن بالنسبة لها
    ولكنها في جميع الأحوال تنظر إليه ، نظرة لإنسان
    في محنة عظيمة ، حتى أنه عجز عن الدفاع عن نفسه
    ...ماذا تفعل ؟..
    ..كيف تتصرف وهل يمكنها مساعدته.
    .أخيراً اتخذت إلى القرار الصعب ومساعدته مهما كانت
    النتائج ودعت ربها أن يساعدها ولا يفضحها فلو تم
    كشف الأمر سوف تكون كارثة لن تنجو منها.
    فتحت باب حجرتها لم تستعمل إضاءة خوفا من
    إفتضاح أمرها وقررت الصعود لسطح المنزل في
    هذا الظلام الحالك وهي تسترق السمع ،شعرت
    بسعادة وهي تسمع شخير حارس الحجرة
    رغم غلظة الشخير ووقاحته وصوته العالي ولكن
    هو يمنحها الأمان فطالما هذا الشخير يتصاعد

    145
    هي في أمان وأدركت أن هناك توفيق من الله
    شعرت به ، تتلمس طريقها إلى أعلى في بطئ
    بلا إضاءة ، هي تعرف عدد درجات السُلم وتعرف
    كيف تصل إلى أعلى ، كلما اقتربت زاد شخير
    الحارس وتارة يستخدم شخرة طويلة وتارة أخرى
    شخرة متقطعة يعقبها طويلة. وصلت إلى أعلى
    ..من شخير الحارس أدركت مكانه جيداً هو يجلس
    نائما إلى اليمين من الحجرة التي هي محبس
    لحسن ، حجرة مخزن القصر بها عدد من بلاليص
    المش والجبنة القريش والخزين من العدس والفول
    وباقي البقوليات .تحسست طريقها برفق كاتمة
    أنفاسها تستأنس بشخير الحارس فهو يُطمئن
    قلبها وصلت إلى الجانب الأيسر، لمحت شبح
    الحارس جالساً وهو يغط في نوم عميق، وضعت
    يدها على مزلاج الباب ، مزلاج خشبي كبير
    استعملت يديها الإثنين ورفعته بهدوء ودقات قلبها
    146

    تتزايد، تمكنت من فتحه وفتحت الباب بهدوء وخطت
    لداخل الحجرة هامسة حسن .
    ... مين .؟
    ..مش مهم تعرف مين ، اتكلم بالراحة.
    اقتربت منه هامسه .
    .. تقدر تخرج من هنا وتهرب.
    حسن ورغم تعبه وعدم قدرته على الحركة ولكنها
    فرصة تحتاج لتضحية .
    ... حخرج ازاي.وحنزل ازاي؟
    ...أمسكت بحبل ، تعالى وانا حتصرف واربط الحبل
    ده وانزل بيه في ضهر البيت، واطلع ناحية الجبل
    بلاش تروح ناحية الجسر ولا الدرب.
    ... ماشي .
    .. امسكت بشوال قطن فارغ
    ... كويس ، خد الشوال ده وداري نفسك بيه
    تعالى وراية ، مشى حسن خلفها حتى خرجت
    147

    من الحجرة وأعادت المزلاج الخشبي لمكانه
    واتجهت بحسن نحو السور وربطت الحبل
    بحديد السور.
    حسن وهو يهم بالنزول .
    ... مش عارف اشكرك ازاي.
    ...مش مهم تشكرني ، انزل بس انت بسرعه.
    ..مش عاوزه تقولي انت مين .
    ...سيبك مني ،حياتك أهم دلوقت.
    بدأ حسن ينزل على الحبل وقبل أن يصل
    إلى الأرض إنقطع الحبل فوقع على الأرض
    فتأزم أمره.وصوت سقوطه على الأرض
    افاق الحارس من نومه .
    ...مين ،.؟ فيه أيه.
    راح ينظر لمزلاج الحجرةوجده بحاله، ولواحظ انسحبت
    بهدوء وببطء وتنفست الصعداء بمجرد وصولها الُسلم
    والحارس إطمأن عندما وجد المزلاج كما هو وعاد
    148

    يمارس هوايته في الشخير.
    عادت لواحظ لحجرتها حتى أغلقت بابها عليها
    فأسندت ظهرها للباب وهي تحمد الله ولكن
    في قلق من سقطة حسن على الأرض
    وهل كان قريباً أو بعيداً عن الأرض.

    .......
    قادت الصدفة السلوتي بوجوده في مكان سقوط
    حسن اقترب من مصدر الصوت وأشعل عود
    ثقاب فتبين شخصية حسن الذي أطفأ عود
    الثقاب وقال له .
    ... خدني لمكان أمين في الجبل، ماكاد يكمل
    جملته حتى حدث إغماء له . فاحتار السلوتي
    كيف يتصرف فهو راجل احدب ومعلول ولن
    يستطيع حمله ، فهداه تفكيره بوضع حسن
    فوق شوال القطن الذي يمسك به وربط الشوال
    149

    بطرف الحبل الساقط بحسن وربط الطرف الآخر
    في جسمه وبدأ بجر الشوال محمولا فوقه حسن
    هو يعرف مسالك الصحراء، ورغم وحشة الصحراء
    ولا يستطيع أن يسير بها الشخص العادي ، إلا
    انها مأوى للسلوتي ، لا يخاف عواء الذئاب
    بل تعود عليها حتى أن الذئاب ألفته ،أهل القرية
    يفسرون عدم خوف السلوتي من الصحراءتفسيرات
    غريبة وأغربها ما أشاعه محمد عوض في أن
    السلوتي غامض ووراءه حكايات ولا يخاف
    من الصحراء لأنه متزوج من أم الصبيان وأم الصبيان
    كما وصفها محمد عوض في إشاعته هى أنثى
    غول شديدة البشاعة ولها أرجل بقرة وتتنكر
    ليلاً وتظهر جميلة لإصطياد فريستها لتأكله ويقول
    أن لها صرخة غريبة قد تسبب الموت أو الجنون
    وأنها تأكل البشر وخصوصاً الأطفال وهي تألفت
    مع السلوتي وأعجبت به وتزوجته ...،سار

    150
    السلوتي وقتاً طويلاً بحسن ، مر على مكان
    يدعي السيف وهو مساحة كبيرة من الرمال
    على شكل سيف ، مر بالسيف وشق طريقه
    لمكان يسميه أهل القرية الدرب فهو طريق بين
    جبلين ولكن السير فيه غاية في الصعوبة
    ولا يجازف أهل القرية في المرور فيه، السلوتي
    يدرك مسالكه جيداً والأماكن السهلة فيه وبعد مرور
    بعض الوقت وصل السلوتي مغارته التي لا يعرف
    طريقها أحد ،إضاءة خافتة في المغارة بلمبة بفتيل
    يسمونها لمبة الشيخ علي، نقل السلوتي حسن
    إلى جانب في المغارة ووجد بعض بقع الدم،حسن
    حسن مُغمى عليه ، فتح منظقة سقوط الدم فوجد
    الجرح ، هو يعلم جيداً هذا الجرح ومن أحدثة، كتم
    الدماء بقطعة من قماش بالية وربط الجرح .










      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 7:16 am