منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ضوابط التعامل مع ادعياء المهدية
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:42 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع الرؤى والمنامات وهل يمكن من خلالها الحكم على المهدي
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:41 pm من طرف سميرحمايه

» فضفضة حول علامات الظهور وكيف ينتهي الحكم الجبري
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:40 pm من طرف سميرحمايه

» رؤيا المهدي المنتظر يصعد جبلا والفاروق عمر مبتلي
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:38 pm من طرف سميرحمايه

» لا مهدي بدون القحطاني ولا قحطاني بدون مهدي فمن هو القحطاني الذي يمنحه المهدي لقب أمير
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:37 pm من طرف سميرحمايه

» قتل داوود جالوت في أعجب مبارزات التاريخ البشري وماخفي علينا من علم خفي في أمر تلك المبارزة العجيبة.
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:36 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع شطحات من يلقبونه بالعارف بالله ابراهيم ابوحسين رضي الله عنه لا أعرف من اين اتوا برضا الله ع
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:35 pm من طرف سميرحمايه

» مخطوطة قديمة من اندر المخطوطات 2 تتحدث عن المهدي العظيم وتصفه بملك اخر الزمان
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:34 pm من طرف سميرحمايه

» واسلاماه .الصين والجريمة الإنسانية العظمى بقيامهم بفصل اطفال مسلمي الايغور عن عائلاتهم امام صمت دولي
 اوكتاجون 4 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:33 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    اوكتاجون 4

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1504
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     اوكتاجون 4 Empty اوكتاجون 4

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الخميس يناير 10, 2019 3:40 pm


    88
    فضلا يابني على مايحتاجه المشروع من تأجير معدات حفر كثيرة نتيجة السرعة في التنفيذ ،وتلك المعدات تكلف ملايين الدولارات وسوف تساعد على هبوط قيمة عملتنا المحلية ...هذا سبب يابني قد يكون هو وقد يكون سعي أولادي للحجر عليه لأني أقوم بصرف دخلي بالكامل في البحوث والتعليم وأنشأت مدينة شمس المعرفة ......
    التي ذاع صيتها في كل العالم ..
    هم لو صبروا لكسبوا المليارات من وراء أبحاثي ولكن نظروا تحت أقدامهم واعتبروني سفيه اشتري ،أراضي بالملايين ولا أستثمرها حسب وجهة نظرهم في بناء عقارات بدلامن استثمارها في علم......
    لا جدوى من ورائه ،وهذا سبب أيضا يابني، وقد يكونا السببان هما من آتيا بي هنا وربما كان هناك تعاون مخفي ...أغمض حكيم يعنيه محاولا النوم والهرب من هذا الضغط الذهني.









    89
    18_ليلة راقصة

    كالعادة، لم يترك لها الحلم سوى هاجس الحيرة....
    تشعر بإختناق.، غير قادرة على الحركة، تمسك بخيوط الصباح بين كفيها، ذهب المساء الجميل، أصبحت تعشق الليل، ولا ترحب بالنهار، الذي يجلب لها التعاسة، ويبعثرها في ممرات الشوق، ويسجنها في محبس الحيرة، تعيش في غربة مع روحها، تحتضن بقايا أمل أقرب إلي المستحيل. ما أطول هذا النهار، فثوانيه معلقة خلف ظل الدقائق لا تتحرك. ...
    تعيش في صراخ وآهات تهزُ أعماقها، وتزلزل كيان هذا القلب التعيس. نبضات قلبها تتسارع، تتسابق في سباق لاينتهي.،لا تغيب عنها صورته. حتى رنين همساته، لا تزال تعطر شفتيها آهات وتأوهات مكتومة
    يرتد صداها، داخلها فيزعج أحشاءها، هو القريب.،البعيد.،تشعر به ولكن هل يشعر بها، تحلم بموعد مهاجر ،بعيد. تمسك بخيط دخان يتناثر بين أصابعها وتستنشقه لتبتلع أوجاعها.
    هي وهو أصبحا غريبان ،يلتقيان في حلم ،بلا واقع.،لم تشعر بنفسها إلا وهي تركب سيارتها.،الوقت منتصف الليل..شقت الطريق مسرعة حتى وصلت للملهى الليلي هسهسة..
    على كورنيش النيل الأمور هادئة جداً، باب الملهى مُغلق نادت على شاب يقف أمام الجراج يا كابتن» رد عليها شاب - 24 سنة – .عرفت أنه خريج معهد عالى للألسن، ويتقاضى 900جنيه شهريا، على تنظيم دخول وخروج السيارات داخل ساحة الانتظار، قالت له الملهى مغلق هو أجازة النهاردة.

    90
    الشاب. قائلاً «شكلك أول مرة تيجى، وأحسن حاجة تيجى يوم الثلاثاء أو الجمعة، الحفلات بتبقى ضرب نار».
    قالت له ..تعرف البرنس ؟
    رد طبعا هو في حد في القاهرة كلها مايعرفوش
    ..قالت..هو فين ؟
    الشاب ..حلفة الديسكو اللي جوه أمامها نصف ساعة وتخلص ويبدأ بروجرام الليل والسهرة
    ريهام ..تقصد هو شغال حفلتين ديسكو وكباريه .
    ..الشاب ..الكباريه من واحدة مساء واحفلات الديسكو بتبدأ من العصر حتى الواحدة صباحا ثم يبدأ الكباريه .
    بدأت أجواء المكان فى التغير، مجموعات من الشباب بدأت مابين التوافد والخروج من المكان.
    ريهام .. وبكام سعر التذكرة؟
    الشاب ..(الـ«ticket» حضرتك بـ200جنيه، والدخول couples)،
    ريهام ..والاولاد والبنات دول بيشربوا ويسكروا؟

    91
    الشاب... بيسكروا طينة( لفظ دارج عن شدة السكر)، ولو حد مد إيده على بنت مع ولد تانى أو عاكسها بتحصل خناقات كتيرة وكبيرة . .وعن أجواء السهرة داخل الملهى، قال الشاب .
    هنا بيجوا بملابس فضفاضة وغريبة فيها الواسع وفيها الضيق ، وشعر حليق تماماً.
    وشعر طويل، ( يشير لأحد الشباب) الشاب الواقف ده اسمه اسامه -26سنة- راجع من مدينة نيويورك، مرة بكلمه عن ملابسه قلي هي جزء من الـ«style» بتاعه، وتعبر عن نوع الموسيقى التى يسمعها. «الديسكو هنا ياهانم بيعمل ثلاث حفلات يوميا، وكل حفلة بيتلعب فيها نوع موسيقى مختلف». يوم الثلاثاء تكون الحفلة «black» ويتم تشغيل «hiphop music»، و«معظم اللى بيسمعوا الموسيقى دى بيكونوا أمريكيين من أصل أفريقى أو عرب أو شباب مصري مختلف الطبقات»، أما يوم
    الخميس تكون «trance»، وده أكثر نوع موسيقى بيتلعب فى العالم دلوقتى، ويوم الجمعة تكون الموسيقى «r&b»...تصدقي ياهانم حتى أولاد الفقراء يبقى أبوه عامل بسيط أو حداد أو نجار أو في قهوة وتلاقيه جاي بشعر نصفه محلوق ونصفه لا وملابس غريبة
    «معظم الشباب دول أصحاب ويعرفوا بعض كويس» ، نافياً فكرة أن تكون البنات تم التعرف عليهن عن طريق الشارع، ويختتم: «الشباب هنا فيهم النضيف أوي وفيهم الغلبان اللي لابس قناع النضيف وفيهم كتير ولاد
    92

    مسؤولين». وفى جوانب الملهى، ليس هناك ما يمنع بعض الأحضان والقبلات، وتضم أعماراً تبدأ من 13 أو 17 سنة ويمكن ان تصل 50.
    البنات، بملابس عارية، بيرقصوا طول الوقت ومعهم الشباب ، وفيه بنات تابعة لإدارة المكان ،
    تجدي دايما رائحة الحشيش تشميها بين الحين والآخر، الدخان يتصاعد بكثافة غير عاديه لا يوجد ما يمنع الكثير من القبلات، والقليل من الأحضان...لا يسمحون بالتصوير في الداخل .
    ..ريهام طبيعي ...دي فضايح مستترة معلنة ...
    ..انتهت حفلة الديسكو وبدأ خروج رواد الملهي وحضور البوديجاردات لتنظيم الدخول للملهى والخروج من الديسكو.
    ..الشاب ..شايفه البوديجاردات دول هم رجال البرنس ،كل الملهى هنا تحت حمايته .
    ..ريهام ..ابتسمت للشاب إبتسامة شكر وتوجهت للباب حيث يقف شابان صاحبا بنيان قوى ـ مفتولي العضلات اقتربت منهما .
    ..ريهام ..مساء الخير .
    أحدهما ..(مبتسما ) مساء النور ست هانم .
    93
    ..ريهام ..أنا بسأل عن البرنس .
    أحدهما ..خير ياست هانم .
    ..ريهام ..محتاجاه في موضوع مهم .
    الشاب الآخر ...البرنس بيلف في الشارع على المحلات وساعة وحيكون هنا .
    ..ريهام ...ممكن أدخل أستناه جوه ؟
    ..الشاب ..طبعا ياست هانم ، المحل كله تحت أمر البرنس ، اتفضلي.
    .سارت ريهام خلف الشاب ،يمشي معها، متفاخرا ومتباهيا، ولم لا فهو مع جميلة الجميلات ، إمرأة يتفجر منها السحر والأنوثة..
    أنظار الجميع تتجه إليها ،وينظرون للبودي جارد بحسد فيزداد غرورا ويبتسم لهم في تعالي .
    دلف بها إلي صالة خافتة الأضواء ، دائرية الشكل يتوسطها خشبة دائرية تخرج منها أنوار ملونة خافتة تُنير وتنطقئ في ثواني بألوان متداخة وكأنها تتسابق فيما بينها مابين الإضاءة تارة والإنطفاء تارة آخرى كأنها لوحة مرسومة في إتقان وجوانب الدائرة الخشبية التي يسمونها البست أيضا يضاء بألوان مختلفة وخافتة ويعلوا الخشبة كشافات إضاء من كافة جوانبه بألوان زاهية ،أشد إضاءة ،وينتصفهما كرة دائرية، مليئة بدوائر مختلفة
    94

    الألوان ،تلف بشكل منتظم في شكل دائري ،وهي أيضا تنطئ وتنُير بقلاب إضاءة فتغطي الخشبة الدائرية بهالة من الضوء بألوان متداخلة ..
    موائد أيضا دائرية الشكل ،.عمال يعملون بشكل مختلف ،هناك الكبير منهم يرتدي بدلة سوداء بكرافت، يشير لبعض الشباب هنا وهناك لوضع علب المناديل وزجاجات المياه وأطباق صغيرة من الترمس والسوداني.
    ..الشاب ..يتجه بريهام نحو رجل أنيق ،في العقد الرابع من عمره وسيم يبدو من الشكل أنه نادل المكان المتر دوتيل(الجارسون) المسؤول عن الصالة ... الهانم تبع البرنس ؟
    الجرسون .. يرحب بريهام بلباقة ، أهلا ياهانم اتفضلي ، يخرج البودي جارد الذي أصطحب ريهام ،بعد أن سلمها للنادل الذي إصطحبها لمائدة في إحدى زوايا المكان . جلست ريهام .
    النادل ..حضرتك تشربي أيه ؟
    ..ريهام ..أي نوع عصير من فضلك ، ابتسم لها النادل وهز رأسه... وأنصرف بعيدا، يتابع تجهيز الصالة .
    .ريهام راحت تتأمل المكان، وجدرانه المبطنة بالقطيفة، وستائر الستان التي تعلوها من الجوانب، تخرج منها إضاءات خافتة ...
    بدأت تفكر في الظروف التي دفعتها لهذا المكان، فقدميها لم تطأ يوما مثل هذه الأماكن ..
    95
    تفكر في حالها، الكثير من الأحلام تمر بدروبنا، وسرعان ماتهاجر وتنسي العنوان، الكثير منها ينام ولا يصحو، مساء يذهب وراء مساء، ولا يعودا.. نحن والأحلام ضيف، ومضيف يأتي لنا ضيفاً، قد يكون حاملاً باقات الورود نستنشق عطرها، نتلذذ بجمال ورودها، نشم رائحة المسك ونصحو لنتمنى أن تكون عالقة في ثيابنا، وقد يأتي محملاً بأوراق الصبار يزيقنا مرارتها ،ونتمنى أن نصحو لنتخلص من هذا العلقم، وقد يأتي بحزمة من الأشواك تجرحنا، يتعرى أمامها الحلم كدمع الأناناس تنتظر بدايته.. تكره أن تكون هناك نهاية، في تلك الليلة تشعر بصقيع قاتل لم تحاصره نار المدفأة.،قطع تفكيرها وصول النادل واضعاً أمامها عصير ليمون وزجاجة مياه .
    النادل ..تطلبي حاجة تانيه حضرتك .
    ..ريهام ..لا ، مرسيه .
    ماهي إلا دقائق وبدأ الزحام على المكان ، جنسيات وألون مختلفة من
    البشر يدخلون في صحبة ، كل مائدة يجلس عليها أكثر من خمسة أفراد
    لفت إنتباها دخول خمسة فتيات بملابس شبه عارية، وتسريحات مختلفة يصدرن قهقهات عالية ، جلسوا على مائدة بجوارها وتعجبت من دخولهم هذا المكان بمفردهن ولكن من خلال النادل وحديثهم معه أدركت أنهم تابعين للمكان ووجودهم ريكلام جذب للزبائن .
    .. ماهي إلا دقائق/ وانطلق البروجرام بأول فقرة فنيه، رقص شرقي صعدت على البست راقصة بملابس رقص عارية تبرز صدرها وفخديها وخلف الراقصة، مطرب قصير القامة، بشعر كانيش يغني على رقصها بأغاني شعبية ،بكلمات خليعة تثير الغرائز، ويتهافت الرجال عليها برمي الفلوس، بعضها يرمى روزمة من الخمسات، قيمتها تقريبا خمسمائة جنيه يمطرها روزمة ،خلف روزمة ،والبعض الأخر يقف على رأسها، ويمطرها بالفلوس بحرفية ، اختلط الحابل بالنابل ،دخان كثيف يتطاير في الصالة ، تسمع فرقعة زجاجات الويسكي والشمبانيا والضحكات الغريبة والتعليقات الساخرة..تحول المكان إلى أشباح ، إختلست نظرة نحو المائدة التي بجوارة التي تجلسن عليها الفتيات وجدتهن في مغازلات لرواد المكان ،.أخذت ريهام
    96

    تلوم نفسها كيف أتت إلى هنا ،.إلى هذا الوكر الكريه.، هل هؤلاء بشر. هل مايحدث هنا نتيجة فراغ، أم إشباع ،أم تدني وإنحطاط، من المؤكد أن الرجل منهم قد يستخسر القوت على أهل بيته ليأتي إلى هنا بحثا عن متعة زائفة ووهمية..إنه وكر الشيطان ، ثم عادت مترددة قد أكون ظلمت الشيطان واتهمته زورا وبهتانا فهو ليس في حاجة إلى الدخول هنا ، لا شك أنه لا يجد عملا ، من المؤكد أن الشيطان يصطحبهم في الطريق ويصل بهم إلى الباب حتى يطمئن أنهم دلفوا إلى الداخل فيبتسم ساخرا لاعنا كل من دخل به فنفسه تعف الدخول فهم ليسوا في حاجة إليه .
    ..قطع تفكير ريهام إقتراب أحد السكارى منها قائلا ..الهانم قاعدة لوحدها ليه ..ممكن أقعد معاك نشربلنا كاسين معرفة .
    ..ريهام .،شكرا أنا مش محتاجة حد يقعد معايا ،واتفضل حضرتك .
    السكير ..( يبتسم في برود ) اتفضل أقعد صح ( هم بالجلوس فوجد من يسحبه منه قفاه والتفت إليه )..مين ..؟ البرنس ؟
    البرنس ..أيوه ياخفة وغور من هنا الترابيزة دي تخصني .
    السكير ..أنا كنت جاي احرصهالك والنعمة .
    البرنس ..غور من هنا قولتلك وإلا حشلفطلك وشك ( ينصرف السكير)
    لامؤاخه ياهانم مايعرفش انك تبعي ،.محسوبك البرنس ( يجلس على كرسي بجوارها وبينما هو يجلس يسمع السلام الجمهوري فانتفض واقفاً واتجه نحو الباب)
    .. ريهام ..( في دهشة من قيامه بتلك السرعة أثناء عزف السلام الجمهوري، تابعته، فوجدته يستقبل أحد الأشخاص، متوسط الطول والبدانة غليظ الملامح يسير في غرور، وكبرياء وخلفة أكثر من سبعة أفراد ، يجلسون معا على مائدة على البست هو وحاشيته ولم يتوقف السلام الجمهوري حتى جلس على كرسيه، والبرنس يبدو كأنه يقدم فروض الولاء والطاعة هو نفس الشخصية التي وصفه حكيم ،.طويل ، أسمر ، بدين قليلا ..لم يغب عنها إندهاشها من عدم وقوف أحد احتراماً للسلام الجمهوري
    97


    فيبدو أن السلام الجمهوري هو الآخر جاء متملقا لتلك الشخصية المجهولة )
    ...تم استكمال البروجرام. الذي توقف أثناء دخول هذا الشخص والترجيب به بشكل ‘ستفزها ..
    هاهو البرنس يعود إليها مرة آخرى ويجلس .
    البرنس ...أسف ياهانم؟
    ريهام ..مفيش أسف ولا حاجة ولكن مين الشخص المهم ده اللي استقبلتوه بالسلام الوطني ؟
    البرنس ...ده بقى الكبير بتاعنا كلنا.
    ..ريهام .. أدركت أنه كبير البلطجية وهو مهم للدرجة دي ؟
    البرنس .. أه طبعا ده رئيس جمهوريتنا.
    ..ريهام .. اوك ..خلينا في موضوعنا، أنا محتاجاك في موضوع مهم وأتعشم أنك تحله ؟
    ..البرنس ،.تحت أمرك ياهانم ( توقف البروجرام مرة آخرى ولكن ليس بسلام جمهوري هذه المرة بموسيقي أقرب إلى المارشات العسكرية وانتفض البرنس مرة آخرى من كرسيه واتجه نحو الباب ، ودخل رجل يرتدي ملابس عربية، وعقال يبدو أنه رجل سعودي مهم، يسير خلفه أحد مساعديه يفتح في روزم فلوس فئة المائة جنيه ويرميها عليه ..
    البرنس يؤمن له الطريق، ويوسعه حتى يجلس على مائدته وأمطار الفلوس لم تتوقف حتى جلوسة ، عادت موسيقى الرقص الشرقي مرة آخرى والراقصة صعدت على مائدة الضيف السعودي، ومساعده يناوله روزم الفلوس، وهو يمطر بها الراقصة، وهي تتمايل عليه بصدرها ورأسها والمطرب يغني بحماس غير عادي، كأنه أتى بحنجرة آخرى ..عاد البرنس أدراجه مرة آخرى إلى مائدة ريهام .
    98
    البرنس.. آسف للمرة الثانية ياهانم ؟
    ريهام .. أنا مقدره ظروف عملك ، واضح مش حنعرف نتكلم هنا ( تخرج كارت خاص بها من الحقيبة وتناوله للبرنس ) الكارت بتاعي وفيه رقم هاتفي، كلمنى لما تقوم من نومك ، اكيد حتقوم متآخر .
    البرنس ..تمام ياهانم اول ماأصحى حكلمك على طول حتى قبل مااغسل وشي .
    ..ريهام ..(تتصنع إبتسامة زائفة) ودلوقت أنا حمشي وأسيبك لشغلك.
    ..البرنس ..( اتفضلي ) يسير أمامها وهو يوزع إبتساماته يمينا ويسارا يصل بها للخارج، ويمشي معها حتى سيارتها يودعها بإبتسامة وترد عليه بإبتسامة مزيفة .
    ..تنفست ريهام الصعداء عندما خرجت من الملهى الليل ، لم تشعر بالصقيع ،ولا بالغيوم التي تعانق السماء،سحب سوداء تتثاقل وتنتفخ حتى تتحول إلى وحوش ضارية،.. تتصارع. ،تتصادم،ينطح بعضها بعضاً بعويل وصوت مخيف تهتز له أركان الأرض فترتعش الأجساد،. برقاً ورعداً.. كرات نارية، تتلاعب وتلهو، في السماء،حروب نستشعرها بين قوى منظوره وغير منظوره ،تحتضن الكون بحضن بارد يملؤه، ركبت سيارتها وانطلقت مسرعة وكلما تذكرت وجه هذا البلطجي الذي دفن حكيم دمعت عيناها
    وتمنت لو قتلته عندما وقعت عليه عينيها ، هي تعلم أن تلك النوعية من البشر، كلاب لاهثة حول المال، والشهرة، وحب الظهور، تسير بلا عقل وهو ليس بحاجة سوى لخناقة كبيرة تًصيته ويتردد أسمه.. من السهل السيطرة على تلك النوعية ،ودفعها لجرائم خطف وقتل وضرب ،.تستعيد شريط نلك الليلة وكم أحزنها إهانة السلام الجمهوري.






    99
    19_ اللغز الغامض

    لم يجد حكيم صعوبة في التعايش مع نزلاء العنبر، الشيخ يوسف الشمندي ،والقس بنيامين حنا، ود أحمد نصار .
    فقد شعر ببعض الراحة لأنه وجد فيهم الأنس والطباع والتفاهم المشترك بينهم .
    وجد في دنيا أهل الكهف المحدودة ماهو أفضل من الدنيا الشاسعة في الخارج .
    تلك هىالدنيا/ أشبه بزوجة مارقة، لا تشبع من الرجال، الجميع ينشغل بها ليرضيها وهي لا تشبع فهي لا تشبعنا، ونحن لا نملك القدرة على إشباعها ،وتسير بنا من وقت ماخًُلقت،و حتى الآن لاهثة بنا في الشوارع والدروب تغرينا بكل مفاتنها .
    تتنقل بين أحضان الجميع ، فكلماتك المعسولة لن تُغريها ولمساتك الساحرة، لن تمنح لجسدها البارد الدفء وقدراتك الجسدية، مهما تعاظمت لا تُثير غرائزها ولا تشبع حاجاتها. ..
    حضنها يسع الجميع وشفتاها سماً اسوداً نراه لبناً سائغاً.
    وهي لن تحفظ لك عهداً..
    خائنة، تتنقل بين أحضان الجميع فلا تملك لها طلاقاً، ولاتملك لك خلعاً.. ....لم يترفع حكيم عن خدمتهم فهم أكبر منه سنا .
    يستلم الطعام من أسفل الباب والدواء، ويقوم بتوزيعه عليهم،هم حقا أصحاب الكهف ،والفرق بينهما أن أصحاب الكهف السابقين اختاروا الكهف بإرادتهم هربا من بطش القهر والظلم في الحياة أما نحن فقد فُرض علينا الكهف جبرا رغم تحقق نفس الأسباب.
    .. لكن لا يخلو واقع من غرابة ولا مفاجآت.
    100
    فالنزيل الرابع لغز كبير، ومحير، يتذكر حديثه مع القس بنيامين حوله وقوله له أن هذا الشخص لا نعلم هويته ، لم يتحدث بكلمة منذ أن دخل العنبر، ويتذكر قوله للقس بنيامين ربما يكون أخرس، ورد عليه القس بنيامين لا أشعر أنه أخرس، فهو يتابع أحاديثنا دائما، وعندما أختلس نظره نحوه ،أجده أحيانا يبتسم، وأحيانا يهز رأسه ،ويدخل في شرود يظهر على
    ملامحه ،وأنه يفعل أشياء غريبة ، فهو يحتفظ بقالب من الطوب الأحمر خلعه من السرداب الموجود أسفل العنبر . وقام بكسرالقالب لعدة قطع وكل يوم يقوم برسم رسمة غريبة على الجدار ،.تارة يرسم دائرة وداخلها يرسم مستطيل أشبه بقارب، أو صندوق ،وتارة يرسم شمساً وأمامها دائرة أخرى ونقاط حول الدائرة الصغيرة، وقبل أن ينام يمسح من على الجدار ماقد رسمه ، وفي اليوم التالي، يرسم رسومات جديدة أحيانا تجد شخابيط غير مفهومه، و أحيانا ملامح بحر، وغرقى وأحيانا شمس وأرض بنخيل بلا جريد ،أو ثمار، أوأشجار بفروع بلا أوراق، وكأن بعض الأشخاص عرايا .. وها هو نفس الشخص يقف على الجدار يرسم دائرة وداخلها قارب أو صندوق ما ، ثم شمس وأرض وأشجار ونخيل بلا أوراق. ..
    ..حكيم حدث نفسه قائلا ..لقد صدق القس بنيامين وإستحالة أن تكون تلك الرسومات صدفة، لأن الصدفة لا تتكرر كل يوم، وبنفس المهارة والحجم، وكأنه يمسحها، ويحتفظ بها ،ويعود فينسخها، هناك لغز وصدقوا في حدثهم وتخمينهم لكنهم جميعا فشلوا في حل اللغز .
    ..الجميع نيام، وحكيم والغريب فقط هم قاما مبكرين ..
    الغريب يرسم كعادته على الجدار، ويكرر رسوماته ...اقترب منه حكيم بفضول .
    لم يعبأ بحكيم واستمر في رسوماته حتى انتهى، نظر لحكيم نظرة بإبتسامة خفيفة، وعاد إلى سريره يتناول غداه ودواه الذي وضعه له حكيم فوق كوميدينو خشبي بدرج من أعلى، ودرفتين كبيرتين من أسفل .
    .. اتجه حكيم نحو سريره بجوار الشخ يوسف الذي نهض من نومه.
    الشيخ يوسف ..كتر خيرك يابني كل يوم بتصحى بدري وتستلم دوانا
    101

    وعلاجنا .
    حكيم ...ده واجب يامولانا ،وهو شئ يرضيني .
    الشيخ ..خادم القوم سيدهم يابني، أنت كمان مانمتش يابني كويس.
    حكيم ..القليل من النوم يكفيني يامولانا.
    الشيخ .. لا تشغل همك بالحياة يابني عندما تصبح مجنونة.
    ، انطوي مع نفسك عندما ترتفع رياح الجنون .
    ليكن وجودك هنا، عزلة ،وطهارة للنفس.
    لو نظرت للحياة، تجد أن كل شئ أصبح معكوسا.
    ( يبتسم ) إنهم يأتون بالحيوانات من الغابة ،يحبسونها في أقفاص ترفيها لهم، رغم أن تلك الحيوانات، بكافة أنواعها، تدرسنا بهدوء وعمق ، عالم مفضوح ،بلا أسرار وأسراره يابني أصبحنا نبوح بها للآخرين حتى يستغلوها ضدنا ..
    عالم الحقيقة فيه، قارة مفقودة لا نفكر في إعادة اكتشافها.
    شائعاتهم أسرع من طائراتهم، يتمردون على التقاليد ،ويعتبرونها عادات يفرضها الأموات عليهم لا تستحق أن تبقى.
    ..ينهض القس بنيامين من على سريره مبتسما ..أنصت لكم وأقول لكم ..نحن جئنا إلى هنا ونحن نحترم ذاتنا .
    الشيخ ..لديك الحق يابنيامين ،فحين يطغى الظلم على العالم .وترى الظالم إعتاد على ظلمه، ولم يجد من يردعه، ويوبخه .
    والمظلوم ليس له حيلة في منافسة الظالم..وأصاب المظلومين الضعف والهوان، ونجد تلك الطاقة الضيقة هنا فيجب أن نقف احترامنا لذاتنا.
    حكيم ..هم طغوا، تجبروا، حتى أصبحت الأرض معبد لهؤلاء الفئران.
    ..يضحك د أحمد نصار .
    بنيامين ..أنت حتصحى فايق علينا ولا أيه؟
    102

    د أحمد ..ينهض واقفا قائلا صحيت عند سماعي جملة نقف أحتراما لذاتنا ووجدت نفسي أضحك عندما تذكرت
    .. وخشيت يوما أكل الذات ‏Self-cannibalism
    أن نُصبح على أننا نمارس ضربا من الكانيباليزم الذاتي
    ..الشيخ يعني .
    د احمد ..مبتسما، يعني بعد أن نقف احتراما لذاتنا، نأكل ذاتنا. فالكانيباليزم الذاتي ،هي أكل الذات، وهي كان يمارسها بعض الشواذ من البشر، يأكل يده أو مايطوله من جسده ..لكن تطور الأكل من أكل الذات الشخصي لأكل ذات الآخرين.. أقولكم حاجة غريبة، كتير فكرت في وضعنا هذا وأسبابه ، فليس من المعقول أن مواقفنا النقدية لهم، تسبب هذا الإزعاج وفكرت أحيانا بعمق أنهم يقومون بعمل تجارب علي عقولنا ومحاولة الوصول إلى أسرار هذا النوع من التجارب يسموه
    الاقتراب من الموت -Near Death Experience (N.D.E)
    بنيامين .. أنت شطحت بعيد، ليسوا هؤلاء من يفهم تلك النوعية من العلم، لا يهمهم من الحياة سوى الترف، والسلطة ،ورفاهية الحياة، والقصور .
    ..حكيم .. وأنا أتفق تماما مع القس بنيامين..
    هم أتفه من أن يبحثوا عن علم ومعرفة ...لكن مايشغلني وأود مشاركاتكم فيه .
    الشيخ ...تحدث نحن ننصت ؟
    ..حكيم ..نحن نعرف جميعا كل المشاكل، ووضعنا أيدينا عليها ،ونحن ماشاء الله ،رجل دين مسلم مثالي ،متفتح، فقيه في المنهج الإلهي، ومثقف في الإبداع الإنساني، والقس نفس الحال ( ينظر لدكتور أحمد ) وعالم كبير (ويختلس نظرة نحو الغريب، يجده ينظر لهم ،وعندما شعر بنظرة حكيم، عاد للرسم على الهواء بيده)..نحن جميعا كما قلت نعرف الداء ، فأين الدواء .
    103


    القس بنيامين ( محدثا حكيم ) الموضوع ده كبير، وماينفعش على الصبح ياحكيم يابني .
    ..د أحمد ..وأنا اتفق مع القس بنيامين وأقترح نخليه موضوع سهرة الليلة .

















    104
    20_حد السيف
    الساعة الحادية عشر صباحا، ريهام صحت من نومها على صوت المنبه.نظرت لنفسها فوجدت أنها نامت متعبة بملابس الخروج التي كانت بها في سهرة الأمس.
    تشعر بأنها الطير المتكفئ الذي يدفعه الريح بلا هوادة.. وقلبها ساكن في حفرة من النار، لا تهتم بمستقبلها ،ولا بما حولها من حياة فهي تلعنها في اليوم ألف مرة ومرة..
    لولا أن لها قلبا ينبض، لاعتبرت تلك الحياة مدينة موت، تحوي أشباح حولها، تقابلها في الشارع، والعمل والطرقات.
    لا تزال تلعن سفالات الحيرة، التي عزمت على البقاء في حجرها.,, تشعر بالجوع، مافكرت في تناول الطعام، منذ فترة كبيرة لم تأكل،
    حتى أنها نسيت الطعام ولولا أن ذكرها الجوع ما اهتمت بطعام
    ...توجهت لمطبخها ..مطبخ على الطراز الفرنسي ، شيك ، منظم ،فطارها المفضل ،هو الأومليت على الطريقة التركية ،فأصول تحضير الأومليت تعود إلى المطبخ التركي ، هي طريقة سهلة.
    وضعت ثلاث معالق زيت زيتون في فنجان صغير،بيضة ، فرمت ثلاث حبات من الفلفل الأخضر، فرمت مايقرب من أربعة أكوام من البندورة، ايضا قامت بهرس ثلاث فصوص من الثوم..عرقان من البصل الأخضر،حبة من البصل مفرومة ، نصف معلقة ملح ومعلقة صغيرة من الفلفل الأسود ،
    .قامت بتسخين الزيت على قدر نار متوسطة .
    أضافت للزيت البصل والفلفل ،قلبتهما جيدا حتى ذبلا ، ثم أضافت البندورة والثوم والبصل الأخضر،تركت الخليط على نار خفيفة، ربع ساعة مع التقليب أكثر من مرة.
    بعد أن تجانس الخليط، أضافت الملح والفلفل الاسود..
    عملت فجوة وسط الخليط ووضعت البيضة فيها,,قلبت زلال البيض مع الخليط وتركت صفاره بحالته..
    105
    رفعته من النار ،وضعته في طبق/ وطبق أخر به قطعتين توست
    مع كوب شاي بالحليب /.جلست تتناول إفطارها في الصالة ..
    انتهت من الفطار، وأمسكت بكوب الشاي بالحليب، وهي تفكر وتفكر
    فما أصعب أن لا تدرك مايدور حولك، ولا تستوعب مايحيط بك من مشاكل ،وتخشى من تكرار السقوط ،وتشعر بثقل حياة باتت عبئا ثقيلا عليك ينهك قواك،خيبة من حياة تدير لك دائما ظهرها، وتظهر لك بوجوه مخيفة ومتغيرة لا تتوقعها أو تعلمها.
    هي تخشى أن تسقط دمعة صارخة ،وآهه صعبة، تشعرها بعدم القدرة على مجاراة تلك الحياة، بمتغيراتها، وتلونها بألف لون ولون..
    تتذكر قلبها ...
    ذلك القلب الذي يتلوى بالوجع، بين شقاء ،وإشتياق ،وحنين لحبيب صعب أن تراه، تناجيه من بعيد، تتمنى أن أن ترسل له دمعة، تلامس قلبه تحكي له عن حالها في بعده وغيابه.
    تتذكر لحظة الوداع بينهما، وكيف صرخ قلبها، بدمعة تعبر عن إنقطاع حبل أمل كانت تتمسك به ـ، تصد تقلبات الحياة.
    تحدث نفسها ، ماذا إن كان الفراق أبديا ،وسرعان ماتنتفض وتقول لنفسها لا ، حكيم سوف يعود ، سوف أنادي عليه في كل لحظة حتى يعود.
    ..
    مناجاه
    .. في نفس اللحظة حكيم يتذكرها ويبتسم وكأنه يسمع مناجاتها ويقول لنفسه، ما أجمل أن يكون لك إنسان أنت قلبه ،وهو قلبك، يخاف عليك ،يرعاك يشاركك الفرح والألم ، تندمج أرواحكم معا، تفرحون معا ، تشعرون بالحظن معا، هي تحسن الظن به دائما ، تغفر له إن أخطأ ، تلتمس العذر إن أساء لها ، هي ملاك في صورة إنسان .


    106

    ..
    .. ريهام. وكأنها ترد عليه ولم لا وروحهما لا تفترقان. ما أجملك حبيبي
    كنت السند وقت الضيق ، تقطع لسان من يتكلم عني، تشد من أزري إن
    ضعفت، تشجعني إن جبنت ، تنصحنى إن أخطأت،
    تُحدثه دامعة ،.حبيبي، إبتسم حتى أبتسم، جفف عينيك من دموع أسقطتها ظروف حقيرة، لا تجعل الهموم والأحزان تتجرأ عليك، في وقت أنت بحاجة فيه للقوة، كن قوي فأنت سندي وظهري.

    ..
    حكيم ..ياكل العمر، مهما اشتد الظلام، فشمعة واحده كفيلة بأن تبدد كل هذا الظلام....
    مهما طال الليل، فدقيقة واحدة من فجر كفيلة بأن تنسيك كل هذا الليل.
    ومهما طال الحر، والجفاء فرشفة من ماء بئر عذب، كفيلة بأن تنسيك ماكان فيك من عطش.
    ياشمس حياتي، إعلمي مهما كان الطريق ملئ بالأشواك
    فسوف نجد يوما ،واحة مليئة بالورود ،تنسينا كل الأشواك .

    ..
    تنادي حكيم لاتبتئس حبيبي وتذكر أنك مائي الذي يرويني ولا يشعرني بالعطش،أنت عصاة الأمل التي اتكأ
    107

    عليها كلما أضناني المسير، إبتسامتك ظلي الذي.. يحميني من حرارة الشمس ،فلا تجعلها تغيب ،كُن شامخاً، مرفوع الرأس،أنت كل الورود في قلبي، أنت من يضمد جراحي من يحتوي آهاتي.





















    108
    21_ أنا وأنت أصل الرواية
    .. أشعر بك يابطلي.تعالي نتشارك في فنجان من القهوة
    ننسى قليلا حكيم وريهام،..هاهو فنجان القهوة لنتبادل الرشفات ،.تعالى نكسر هذا الملل والوجع ..سوف أحكي لك اسطورة نهر الجنون .
    .. تقول الأسطورة إن ملكاً كان يحكم مملكةً يمر فيها نهر.
    ثم كان أن تلوث هذا النهر بطاعون الجنون ،فصار الناس كلما شرب أحدهم من النهر أصيب بالجنون، حتى جنت المملكة كلها، ولم يتبق من العقلاء سوى الملك ووزيره.
    فحار الملك كيف يتصرف مع شعب كله مجانين ،وأخذ يخاطب الناس ويأمرهم بالعودة إلى العقل ،إلا أنهم كانوا يسخرون منه ،وينظرون إليه بأنه هو المجنون وهم العقلاء.
    وبعد أن يئس الملك، إستشار وزيره ماذا يفعل..؟ فأشار عليه الوزير بأنه لم يبق أمامهما من حيلة سوى أن يشربا من نهر الجنون، حتى يصبحا مثلهما، مثل بقية الناس،ويكونا قادرين على حكم المجانين.
    تأمل تلك الأسطورة، هي تلخص مانحن فيه، من واقع وتحمل الكثير من الدلالات العميقة،تلخص حقيقةً اجتماعيةً راسخةً في حياة البشر، فمقياس

    109

    الصحيح والخاطئ في حياة البشر ليس هو الحق المجرد أو الباطل المجرد بل ما اعتادوا عليه ، فما ألفوه من أوضاع هو عين العقل والصواب والحكمة وما لم يألفوه فهو الجنون والضلال والفساد.
    الكارثة ياصديقي في حب الحياة وعشقها بجنون وبلا قيود..
    نتفنن في التغني بها ونطرب لها والكثير يتراقص ليرضيها،
    ولكن من يخشاها ويتعامل معها بفكر وحذر، تفجر رأسه بالأشباح، تداعبه بأحلام وكوابيس.
    تلف حوله حبلا تارة تضيقه حول عنقه وتارة آخرى تتركه منساب بلا قيود.
    هي تلاعبنا ونحن ندور في فلكها ورغم أن القاعدة الثابتة فيها أن كل دمعة نهايتها إبتسامة وكل إبتسامة نهايتها دمعة .. لو فهمنا ذلك ببساطة ماتقلبنا في أوجاعها وما اكتوينا بنارها.
    هي مجرد بداية ونهاية ، دمعة وإبتسامة.
    ليست المشكلة فيها أن نخطأ ولكن كارثتنا في كيف لا نكرر الخطأ فهو يحتاج لقوة وإرادة يفتقدها الجميع،
    فمن يقف على أخطاء الماضي تتحول حياته إلى سعير، فلو كرهك الناس وأنت تثق في نفسك وتحترمها، أهون كثيرا من أن يحبك الناس وأنت تكره نفسك ولا تثق بها..
    الله علمنا درسا نعيشه كل يوم. فالشمس تشرق ويغيب النهار ويأتي الليل . ثم يأتي فجر جديد فحياتنا كاليوم مابين شروق وغروب..
    فلا تتخيل كل الناس ملائكة فتضيق بك الحياة وتنهار أحلامك
    110


    ولا تجعل ثقتك بهم عمياء فيسرقون أحلامك وتبكي كثيرا على سذاجتك
    . فكن كالماء يحطم الصخرة العظيمة رغم أنه ينزل قطرة ، قطرة
    .فكن عالما بأهل زمانك ، مالكا للسانك .







      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 6:41 am