منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ضوابط التعامل مع ادعياء المهدية
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:42 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع الرؤى والمنامات وهل يمكن من خلالها الحكم على المهدي
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:41 pm من طرف سميرحمايه

» فضفضة حول علامات الظهور وكيف ينتهي الحكم الجبري
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:40 pm من طرف سميرحمايه

» رؤيا المهدي المنتظر يصعد جبلا والفاروق عمر مبتلي
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:38 pm من طرف سميرحمايه

» لا مهدي بدون القحطاني ولا قحطاني بدون مهدي فمن هو القحطاني الذي يمنحه المهدي لقب أمير
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:37 pm من طرف سميرحمايه

» قتل داوود جالوت في أعجب مبارزات التاريخ البشري وماخفي علينا من علم خفي في أمر تلك المبارزة العجيبة.
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:36 pm من طرف سميرحمايه

» وقفة مع شطحات من يلقبونه بالعارف بالله ابراهيم ابوحسين رضي الله عنه لا أعرف من اين اتوا برضا الله ع
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:35 pm من طرف سميرحمايه

» مخطوطة قديمة من اندر المخطوطات 2 تتحدث عن المهدي العظيم وتصفه بملك اخر الزمان
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:34 pm من طرف سميرحمايه

» واسلاماه .الصين والجريمة الإنسانية العظمى بقيامهم بفصل اطفال مسلمي الايغور عن عائلاتهم امام صمت دولي
 ليلة في حضن الجبل 2 Icon_minitime1الجمعة ديسمبر 13, 2019 11:33 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    ليلة في حضن الجبل 2

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1504
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 50

     ليلة في حضن الجبل 2 Empty ليلة في حضن الجبل 2

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الأحد يناير 13, 2019 9:40 pm

    .
    35
    ... أيوه هو .
    ... واللزي ماله ومال جواز سديري.
    ... اللزي بيحب ليله اللي حيتجوزها سديري
    ورفضت اللزي لما طلبها للزواج .
    ... اوعى تقولي حتساعدهم .
    .. حنساعدهم ونقف معاهم.
    ....وحنقف معاهم إزاي ؟
    ... حنساعدهم من بعيد لبعيد، من غير ماحد
    يحس بينا .








    36

    12_دار الحمداني
    للعمر شموع من عذاب لا تنطفئ والأيام تمر علينا
    بلا سلام وهناك من يمارس الوجع في صمت ختى
    يعيش ، ليله تسكن بين زوايا الحيرة ، تتحسس خيوط
    الوجع ، تلملم ماتبقى من هواء.

    يشعه تطرق باب الحمداني تلتفت يميناً ويساراً خوفاً من أن يراها أحد ، ليله من خلف الباب
    ... مين بيخبط..؟
    ..أنا يشعه ياليله .
    تفتح ليله الباب وتدخل يشعه وهي ترتعش من الخوف.
    ليله تسير بيشعه حتى حجرتها.
    .. مالك يايشعه بتترعشي ليه.؟
    ... انا جايه أقولك كلمتين وماشيه على طول .
    ... كلمتين أيه وتقومي أيه ، أنا ماصدقت اني
    شفتك ، اقعدي معاه ، أنا مش على بعضي
    يايشعه .
    37
    .... انا جيالك علشان كده .
    ... فيه أيه يايشعه ؟
    ... انت لازم تهربي ياليله .؟
    ...أهرب إزاي وسديري.
    .. سديري حيبقى يحصلك.
    .. يحصلني على فين ؟
    .. طقطقي ودانك معايه ، واسمعيني كويس.
    ... اديني مطقطقه وداني ، قولي يايشعه.
    ... حسن حيجي يهربك، وانت امشي معاه.
    ...حسن مين .؟
    .. حسن اللي ضرب كريم واللي ضربوه بالسكينه
    وسديري شاله لحد بيتنا وكواله الجرح.
    ... هو مش ساب البلد..؟
    ... مش وقته الكلم ده ، انت تهربي معاه وبس.
    ... أهرب إزاي مع راجل غريب، مش موافقه
    على كلامك.
    ... حسن بقى منناوبيحب البلد وناسها وبعدين
    38
    مش عايش لوحده ، حتقعدي مع خالتي مسعده
    وزوجها.
    ... مين مسعده..؟
    ...دي الست اللي ربت حسن وبيعتبرها زي أمه.
    ...لا أنا مش حتعتع من هنا ، وسديري حيغلب
    اللزي وحيجي ياخدني.
    ... ماتضحكيش على نفسك، سديري مش حيقدر
    يغلب اللزي وحتى لو قدر عليه ، اللزي ورجالته مش
    حيسيبوه في حاله ولا حيسيبوكي وحيجي ياخدك
    عافيه.
    ... وأبويه وأخويه حمدان .
    ...كفايه كلام ماعندناش وقت وماتقلقيش على
    أبوكي وأخوكي ، التحطيب قرب والبلد مقلوبه.
    ... وحسن حيجي امتى .
    .... مش حيتأخر وحيقولك أمارة ، حيقولك عابر
    سبيل وعاوز اعرف طريق الابعاديه ، دلوقتي
    انا حمشي ، تقعدي بالعافيه .
    39
    13_ في الدرب
    مدن الدهشة أسوارها مليئة بمصابيح تخطف الأبصار ولا زلنا ننتظرُ خفض الضوء حتي نُبصر،نحيا في دنيا الخوف وأرض
    الخوف لا تطرح ثمار السعادة،بلدة من الضجيج مصابيحها لا تنطفئ أنظار أهلها معلقة علي أسوار تترقب المجهول
    ... .
    اللزي يسير في الطريق لمكان التحطيب،حوله هارون
    وكريم وباقي الرجل ، يسير بصحبة اللزي شاعر الربابة
    ...شاعر الرباب يمدح اللزي في الطريق
    ... يا لزي ياسبع الرجال
    ...يافارس ومالي مكانك
    ... يا أسد على كل الجبال
    ... تخشى الوجوش مقامك.
    .. احد رجال اللزي ينطق الجيم دال
    ... ايوه قول ياعم حدازي ( حجازي)

    .........

    40

    حسن متنكرا في زي بائع مشاط وفلايات، يغطي
    وجهه ماعدا عينيه ، يضع على رأسه عمامة كبيرة
    يركب على حمار وأمامه شوال كبير فلايات ومشاط
    مرسال يقود الحمار
    موكب اللزي يمر بجوارهم ، شاعر الربابة يمدح
    اللزي
    ..... يابطل تخشاه الرجال
    ..... والكل يخشى مقامك
    حسن ينظر للموكب ساخراً ويرد على شاعر الربابه
    ....وانا غريب ببيع فلايات
    ....وبكره يالزي حيتم عيالك.
    مرسال معترضاً وغاضباً من حسن .
    ....حتودينا في داهيه إن شاءالله.
    يحاول أن يغطي على حسن وينادي بصوت عالي
    ... معانا الفلايات للسمره والكجيله
    ....تنفع لكل البنات ...البيضا والطويله
    41

    .........

    حسن من بعيد يلمح سديري وهو يودع ليله
    وبصحبته الحمداني وحمدان ، ينتهي سديري
    من وداع ليله ويتجه الى الوسعاية حيث مكان
    التحطيب ،وتعلق نظر ليله على سديري وهو
    يسير ويختلس بعض النظرات إليها ، إختفى سديري
    وعمه وإبن عمه وليله تسمرت قدميها ، إقترب حسن
    ومرسال منها، مرسال يقترب منها .
    .. بنبيع الفلايات للصبايا الملاح .
    ليله
    .... مش عاوزه حاجه ، امشوا من قدامي.
    حسن
    ... انا عابر سبيل بسأل عن طريق الأبعادية.
    ليله سمعت كلمة الإبعادية وعلتها الدهشة.
    ...أنت حسن ..؟
    42
    ... أيوه ، دخلينا بسرعه.
    يدخلان خلف ليله وتغلق الباب.
    ..........
    يصل موكب اللزي للوسعاية مكان التحطيب
    وشاعر الربابة لا يتوقف .
    .... يالزي ياابو عميمه وشال
    .... يابدر بين الرجال
    .... ياابو زند في الضرب طايل
    رجال اللزي يهللون وكأنهم في نزهة

    ........

    في مدخل بيت الحمداني يقف حسن مع ليله.
    ...معلش ياليله ، أنا مقدر اللي أنت فيه ، وماتقلقيش
    مني ، إعتبريني زي أخوكي.
    ليله تبكي .
    ... إزاي حهرب معاك .
    43
    أهل البلد يقولوا عليه ايه..
    وابويه وجوزي واخويه،
    ،مش سهله ، إحنا صعايده.
    .... أهل البلد وسديري وأ
    بوك وأخوك حيقدروا الظروف
    ... اللزي مش حيسيبهم في حالهم.
    ... ولا حسيبك ويسيبهم إلا لو وافقتي عليه.
    ... أنا لو وافقت عليه ، أبقى قتلت نفسي...
    وكسرت بنفس كل بت في البلد.
    ،اتحكموا في رزقنا ومش مكفيهم.
    كمان بيتحكموا في حياتنا.
    .....يبقى مافيش حل غير تيجي معايا.
    يالا بينا ، مفيش وقت
    .... ماشي ياحسن .
    حسن يمسك بشوال كبير .
    .. معلش ياليله ، حتدخلي الشوال ده .
    ... وسديري وأبويه وإخويه.
    44
    ... حيحصلوكي ماتقلقيش ، مفيش وقت.
    تدخل ليله داخل الشوال ويحملها حسن
    ويخرج بها ويضعها أمامه على الحمار ويبدأ في
    تهريبها .
    .............

    في الوسعاية حيث مكان مبارزة التحطيب بين اللزي
    وسديري ، أهل البلد يقفون في جانب في حالة ترقب
    وفي الجانب المقابل جعفر واللزي وباقي رجالهم.
    جعفر محدثا شاعر الربابة.
    .... كفايه كده ..
    يعود محدثاً اللزي
    ... حطبوا بقى وخلصونا .
    هارون
    نخليهم يدقوا الطبول
    ...خليهم يتنيلوا ، لما نشوف أخرة ليلة
    اللي هوست اللزي .
    45
    اللزي
    .. أصلك ماشفتهاش جنابك.
    .... يعني حشوف بنت الوالي ياخي.
    ... دي ليله وهي ليله وأحلي من كل ليله.
    ...انت حتشعرلي فيها ، خلصنا في يومك
    اللي مش معدي ده .
    محدثاً ماسكي الطبول
    ... دقوا الطبول .
    تدق الطبول وفي جانب أهل القريه يستعد
    سديري للدخول ودعوات أهل القرية .
    ...ارمنيوس
    ... في عناية الرب ياابني.
    الشيخ أدم
    .....تجلد بالصبر ياسديري ولا تخشى
    هذا البغل واتكل على الله .
    الحمد اني
    ... ربنا معاك ياسديري ياابني .
    46
    سديري يتجه إلى منتصف الوسعايه ممسكا بعصاه
    واللزي يقف امامه مستهيناًا ومستهتراً به، يدوران
    في دائرة كاملة.
    اللزي ساخراً
    ...بتتحداني أنا ياواد ، وقدر حنكك ينطقها.
    .... وأتحدى أي مخلوق يقف في طريقي
    أنا وليله.
    .. طيب وريني ياإبن بتاع الطعميه.
    ... أنت حتحطب ولا تغلط.
    يبدأ تحطيب الموت بينهما، بين ضربات هنا وهناك
    وصد هنا وهناك.
    يضرب سديري ضربة قوية، يتفاداها اللزي وتنزل
    على الأرض، ويضحك رجال اللزي ويهللون لبراعة
    اللزي .
    الشيخ أدم محدثاً ارمنيوس
    ... بيضحكوا على ايه يامقدس.
    ...سديري ضرب اللزي ضربه تفاداها اللزي
    47
    وجات على الأرض
    ... خيبك الله عليك ياسديري .
    صف لي التحطيب يامقدس

    عبدالمتجلي الاخنف معترضاً
    ...يامولانا بلاش كلام ، خلينا نتفرج .
    الشيخ أدم
    .. اسكت ياخنزير، عاوز أتابع التحطيب
    وكأني أراه ،
    محدثاً ارمنيوس
    صف لي يامقدس الضربات، الأفقي
    منها والسفلي.
    ارمنيوس
    حوصفلك ياشيخ أدم ، بص .
    .. بص ، بص أيه ؟ يخيبك ربنا يامقدس
    بقولك سمعلي مش وريني ، هو أنا ببص
    ياراجل
    48
    ارمنيوس
    ... حوصفلك خلاص ، اللزي هجم على
    سديري وضربه ضربة .
    ....صف لي نوع الضربة ، افقية ام رأسية
    شمالية أم غربية.

    ........

    في الجانب الآخر جعفر مستاء من استعراض
    اللزي وتطويله للتحطيب، محدثاً هارون.
    .... اللزي عمال يجلع ومش عاوز يضربه.
    ... انت مش عارف اللزي وعنطزته، فرحان
    بالهيصة والناس وجايب شاعر ربابة .
    ... قوله يخلصنا من وجع الدماغ ده .
    هارون يقترب من اللزي ويهمس له.
    ... قوم بيه يالزي وفُضْ اليوم ده .
    اللزي يقترب من سديري.
    49

    ... حوريك التحطيب على اصوله، واخلص عليك.
    يوجه ضربه قوية لسديري، الذي يقع على الأرض
    من قوة الضربة ، يقف على قدميه محاولاً ضرب
    اللزي، الذي يتفادى الضربة ،ويوجه له ضربة قوية
    في صدره فخر سديري ساقطاً على الأرض وهو
    يصرخ .
    ...آه...
    .........
    حياتنا بين صفحتين، حلم وأمنية، وغالبا نقف أمام الصفحتين
    منتظرين، أحيانا نتصنع البرود لنخفي مابداخلنا من أحزان .
    .....
    أهل القرية ينسحبون من المشهد خوفاً من اللزي
    جعفر ينسحب أيضاً وخلفه بعض الرجال ولم يتبقى
    سوى اللزي والحمداني وإبنه حمدان والشيخ أدم
    والمقدس ارمنيوس ، اللزي مقترباً من الحمداني
    .... بينا على الدار ياحمداني .
    50
    أدرك الحمداني أن اللزي يريد ليله بالقوة ولن يستطيع
    أن يمنعه وقال له وهو صاغراً ودامعاً وهو يهز رأسه .
    ... اللي تشوفه .
    حمدان في حيرة بين سديري المُلقى على
    الأرض وأبيه المغلوب على أمره ، أخيراً قرر أن
    يذهب مع أبيه خوفاً عليه من اللزي ورد الفعل
    المرتقب من ليلة. إختفى معهم في مشهد سيرهم
    إلى دار الحمداني .
    سديري ملقى على الأرض وارمنيوس ينظر إليه
    في حالة حزن وشفقة ، الشيخ أدم يشعر بالصمت
    والسكون .
    ... ماذا حدث يامقدس ، السكون يخيم على المكان
    مش سامع زيطه ولا زمبليطه.
    ... اللزي ضرب سديري.
    ... خيبة الله عليك ياسديري، هو فين .؟
    ... تعالى نشوفه ، الناس كلها مشيت وتركوه
    جثة على الأرض ، هو لا يتحرك.
    51
    يتجهون نحو سديري والشيخ أدم يجثي على ركبتيه
    محاولاً تحسس النبض فيه ، يضع رأسه على صدر
    سديري ويستمع لدقات قلبه .
    .... لا يزال فيه نفس يامقدس
    ... حمداً للرب على سلامته
    .... احمل هذااالموكوس يامقدس وخذه لداري
    لأداويه .
    المقدس يرفع سديري ويحمله على كتفه لمنزل
    الشيخ أدم .








    52
    ...........

    السلوتي يصرخ بصوت عالي باكياً وهو يجري في الدرب
    سديري مات
    والسبع خطف ليله وطار
    ، يسير في الدروب
    يردد
    سديري مات وليله خطفها السبع وطار

    ........
    يصل الشيخ أدم إلى داره بصحبة ارمنيوس
    حاملاً حسن ويطرق باب بيته ويسمع صوت
    عزيزه زوجته من الداخل .
    .... مين اللي بيخبط..؟
    ....إفتحي يااللي ربنا بلاني بيكي.
    ... تبقى الشيخ أدم .؟
    ...لازم أكون الشيخ أدم ماهو أنا المبلي.
    53
    تفتج عزيزة الباب ويدخل ادم وخلفه المقدس حاملاً
    سديري ، ارمنيوس يضع سديري على أقرب دكة.
    عزيزة زوجة الشيخ أدم .
    .... سديري ماله .
    الشيخ أدم
    ... إبعدي بس أنت وهو حيكون كويس .
    الشيخ ادم يقوم بتمزيق جلباب سديري وأكمامه
    ... ورم شديد في الكتف والجانب اليمين.
    ارمنيوس
    .. كده يبقى مافيش كسور إن شاء الله
    الشيخ أدم لزوجته
    ... ادخلي ياوليه هاتي شوية ميه سخنه
    واعجني عجينه نلبخ بيها الورم .
    تختفي عزيزة لتجهيز الماء الساخن
    ويعود الشيخ أدم محدثاً سديري الذي
    لا يشعر به .
    ... عاملي فيها سبع البرمبه وعاوز تغلب
    54
    اللزي .!
    .... نصيبه كده وهو كان حيعمل ايه..؟
    ....ولماذا كل هذا..؟
    أمن أجل ليله يلقي
    بنفسه على اللزي .
    ... بنت عمه وهو بيعشقها .
    ، ما انت عارف؟
    ...آه من العشق يامقدس.
    أوله عشق ، وآخره فسق.
    .... ازاي ياشيخ أدم .
    الحب بيحيي الروح.
    ... أي روح يامقدس .
    العشق هوى يفسد القلب.

    ..........



    55

    14_ في الجبل
    أصعب مافي الليل أنه مأوي للأرواح المعذبة وملجأ لأيتام الحنين وسبيل للمستأنسين بالوجع ،الفراق قاتل ..والشوق سفاح ..والقرب حلم،.والنسيان قطار لا يتوقف في محطة الألم .....والعجز حالة فقدت وجود المداوي . .
    حسن ومرسال يترقبان أحوال البلده من بعيد
    ... والعمل يامرسال ، البت حتموت نفسها على جوزها.
    ...وإحنا حنقدر نعمل أيه ؟ نروحوا نقتلوا اللزي علشان
    ترتاح ، وياريت نقدر ، إحنا هربناها بالعافيه.
    ... تلاقي سديري خلص تحطيب مع اللزي؟
    .... تلاقي سديري إتكل على الله
    ... فال الله ولا فالك يافقر أنت .
    ... انت شفت اللزي عامل إزاي، زي التور، حيعمل
    أيه سديري المسكين معاه .
    حسن يلمح السلوتي جاي يصرخ
    ... ليله خطفها السبع وسديري مات .
    56
    مرسال غاضباً
    ... يخرب بيتك ياسلوتي ، أهو فضحنا.
    يقترب السلوتي منهم ومرسال ينهره .
    .... سبع مين اللي خطف ليله ، إحنا مش
    قولنا ماحدش يعرف حاجه.
    السلوتي
    أنا قلت السبع ماقولتش حسن .
    حسن
    استنى أنت يامرسال
    محدثاً السلوتي
    ... أنت بتقول سديري مات .
    ... أيوه اللزي ضربه وموته.
    يقترب حسن من السلوتي ويضع يده على كتفه
    ماتقولش أنه مات قدام ليله ياسلوتي دلوقتي.

    ............

    57
    15_ امام دار الحمداني

    يقف اللزي هو ورجاله أمام دار الحمداني منتظراً
    خروج ليلة من الداخل .
    ........
    داخل دار الحمداني حمدان وأبيه يبحثان عن ليله
    الحمداني ينادي .
    .... انت فين ياليله .
    ... ليله مش في الدار يابا .
    .....حتكون راحت فين بس؟
    ،ياترى تكون عملت في نفسها حاجه ..
    محدثا إبنه
    .... دور عليها كويس ياابني .
    .... قلبت البيت حته حته مالهاش أثر.
    ... حطلع اقول للزي أيه دلوقتي ، حيفكر إننا
    خبيناها.

    58
    ........
    خارج دار الحمداني ، بدأ يمر الكثير من الوقت
    وهو ينتظر حتي أن الشمس أوشكت على المغيب
    محدثاً هارون.
    .... أيه الحكايه ..؟ كل الوقت ده بيجيب ليلة.
    ..... تلاقيها معافرة معاهم ومش راضيه تيجي.
    ... معافرة ، زي ماأنت قلت .
    اللزي يضرب الباب بقدمه ويدخل الدار وخلفه هارون
    وبعض الرجال . يجد الحمداني وإبنه واقفان وهما
    في حالة توتر ، فدخوله إليهم زادهم توتراً.
    .... فين ليله ياحمداني.
    ....والله مااعرف ، قلبت عليها البيت، مش موجوده.
    .... تبقى هربتها ياحمداني قبل التحطيب.
    .... أنا لاهربت ولا نيلت حاجة
    يبكي
    .... ياترى أنت فين يابنتي ..؟
    ... انت حتعملهم عليه، مايخلش عليه الكلام ده.
    59
    .... والله ماأعرف عنها حاجه .
    اللزي لهارون .
    ... إقلبوا عليها البلد كلها ، ماتخلوش بيت
    غير لما تفتشوه .
    ... حنفتشوا بيوت البلد بيت بيت ..؟
    وحته حته وحنجيبوها .
    اللزي يقترب من الحمدان .
    ... أنا ينضحك عليه ياحمداني .
    يضرب الحمداني بقوة بالعصا، حاول حمدان أن يدافع
    عنه أبيه فضربه وأسقطه أرضاً على أبيه وخرج هو ورجاله
    اللزي لهارون
    ...ولعوا في البيت ده .
    عاوز ناره ماتنطفيش .
    وبعدها روحوا فتشوا عليها .
    يتركهم ويمشي،هارون والرجال
    يشعلان النار في الدار ، وأمسكت النيران سريعاً
    في المنزل لوجود البوص أعلى الحجرات. موقف
    60
    سلبي لأهل القرية ، فمنذ إنتهاء التحطيب أغلقوا
    على أنفسهم دورهم ، ترتفع ألسنة النيران إلى
    أعلى ،سديري يفوق ويستميت لإنقاذ أبيه،لم يستطع
    حمله وجره من يديه قبل أن يسقط سقف الخوص
    المشتعل . إستطاع إخراج والده قبل سقوط السقف
    بثوان قليلة.

    .....
    حسن يلمح الحريق من مكانه في الجبل ويقف
    بجواره مرسال والسلوتي .
    .... شايف النار يامرسال .؟
    .... شكله بيت بيتحرق . ياترى بيت مين.
    .... انا عارف بيت مين ده ؟
    حسن للسلوتي
    ... إنزل ياسلوتي شوف أيه الأخبار وبيت مين
    ده اللي بيتحرك .
    ... ماشي حسن .
    61
    أنا بحب أسمع كلامك أنت بس
    أدخل اقول لليله سديري مات.
    ... روح ياسلوتي وأنا حقولها .
    يتجه حسن لداخل المغارة وبعد إن تردد في إبلاغ
    ليله بوفاة سديري، أبلغها بوفاة حسن وكانت صدمتها كبيرة
    عجزت مسعدة أن تخفف عنها وباءت محاولات رحان وحسن في التخفيف عنها بالفشل وانهارت ليله تماماً












    62
    16_في الطريق
    نخاف فيشتد بنا الحذر ونُكثر من النفاق ونسكن خلف الجدران وشهيقنا عذاب وزفيرنا ملل ....وصرنا جثث محنطة وأشباح ولا فرق بيننا وبين خيال الظل، أصبح الأمس خنجر في الظهر واليوم أصبح سوط يجلد ظهورنا والغد مدفع ننتظر من طلقة. . .
    حمدان يحمل أبيه وهو يهرول ، حتى وصل الماسورة
    على ترعة ، تصل الجسر بالناحية الأخرى من الترعة
    هي منطقة حقول، حمدان لا يشعر بالتعب رغم
    ما يبزله من جهد لإنقاذ أبيه ، يحمله ويزحف على
    الماسورة ، أبيه في غيبوبة لا يشعر بشئ،يعبر
    حمدان الماسوره ويأخذ بعض الماء من الترعة في كفيه ويغسل وجه أبيه ، ثم يحمله إلى الجسر، ثم يدخل حقول
    الذرة الرفيعة. عندما اختفى داخل الحقل بأبيه أنزله على
    الارض . محاولاً إفاقته.
    ..... أبويه ، رد عليه يابا ، رد عليه .
    أنا إبنك حمدان .
    يبكي
    63
    .... ماليش غيرك دلوقتي ومالكش غيري.
    يبكي بحرقة
    .... اختي ومش عارفين فين ، وبيتنا واتحرق.
    وسديري مات .
    بدأ الحمداني يفيق من غيبوبته بهلوسه.
    .... ليله أنت فين يابنتي .
    ... متخفش يابا حنلاقيها .
    أهم حاجة أنت ونفسك معايه.









    64

    17_ دار الشيخ أدم
    حيرة مرتعشة خلف ألف باب وباب والكلمات مغلقة والنوافذ تعاني من خربشات الوجع، ننصت لهذا اللصمت الآتي من خلف السكون فيزعجنا هذا الضجيج الصخب داخل حياة ،تهاجر فيها كل الإجابات، وونتظر أن نصرخ رفقا بنا أيتها السماء فأحلامنا المصلوبة علي أسوارك بلا خطيئة .. .
    ............
    قام الشيخ أدم بوضع لبخه من عجين على أماكن
    الورم وربط مواضع الورم والمقدس ارمنيوس لا يزال
    معه ، طرق على الباب ، تفتح عزيزة ويدخل شحاته.
    مهرولا ومتوترا.
    ...أبوي في مصيبة .
    ... ماذا هناك ياإبن امك.
    .... رجالة اللزي بيفتشوا في البيوت كلها
    اللي في البلد.
    ... ولماذا هذا التفتيش ؟
    .... سمعت أنهم بيدوروا على ليله.
    الشيخ أدم ساخراً
    65
    ... دي مش ليله اللي ما عاوزه تعدي .
    ارمنيوس
    ... ومالها ليله ..؟
    ...محدش لاقيها ولا عارفين راحت فين ؟
    ارمنيوس
    ... يبقى لازم نخبي سديري دلوقتي.
    الشيخ أدم
    ... وحنخبيه فين في المخول ولا الصومعة
    كل البيت مكشوف.
    شحاته
    ....نخبيه في الخابيه بتاعة الدقيق.
    الشيخ أدم ساخراً
    ...لا مفتح زي امك، اسكت ياإبن امك.
    شحاته
    ... نحطوه عند الفرن ونحطوا عليه بوص
    وحطب وعندنا كتير.
    ارمنيوس مستحسناً كلام شحاته.
    66
    ....عفارم عليك ياواد ياشحاته، ده أحسن مكان
    ماياخدوش بالهم منه .
    ارمنيوس للشيخ أدم
    ....أهو شحاته فكر في اللي مافكرناش فيه.
    .. في تلك الحالة ، يكون إبن أبيه.
    الشيخ أدم لشحاته
    ...يتمرس زندك ياإبن أبيك.
    يلتفت لارمنيوس
    ...شفت يامقدس ،هذا الشبل من ذاك الأسد.
    يشير لنفسه وشحاته ممتعضاً
    ...ماكنت إبن أمي دلوقت يابا.
    ... إبن امك في المعيله ، وإبن ابيك في المرجله.
    ارمنيوس يضحك ، يحمل سديري ناحية الفرن
    ويقوم شحاته بوضع حصير ، يضع ارمنيوس
    سديري على الحصير ،ثم يُلقي عليه ببطانية
    حتى لا يجرحه الصوت ،وشحاته يحمل البوص

    67

    ويضعه فوقه حتى غطاه تماما .
    ارمنيوس
    .. حرجع أنا البيت تلاقي البنات قلقانين عليه.
    الشيخ أدم
    ...كتر خيرك يامقدس ، تعبناك اليوم.











    68

    18_ دار ارمنيوس
    صعب أن تسأل الأمل والأمل بحاجة إلى أمل
    نغدوا عراة منبوذين من الفضيلة سكاكين القهر تطعننا دموعنا حمراء بلون الدم. مرتعش وجهك أيها الحلم فلا تؤلمنا بالنظر إليك، الخوف يطاردنا وعصا القسوة تقودنا للإختباء
    أطفال الحيرة تهتك أعراضنا وتضاجعنا بقسوة لا مكان للأمان ...
    ..........

    يشعه ومريم في حالة قلق على ارمنيوس
    ....إبوكي إتعوق (إتأخر) علينا.
    ....أطلع أبص عليه ؟
    .. لا أنت ماتطلعيش تاني .
    يسمعون طرق على الباب ،
    يشعه
    ... أبونا جه .
    تتجه نحو الباب وتفتحه يدخل ارمنيوس ، يبدو
    69
    الإرهاق عليه ، يجلس على أقرب دكة.
    ...عاملين ايه يابنات .
    مريم
    أيه اللي عوقك كده يابا.
    ...يوم طويل يابنتي.
    يشعه
    ...كنت حنزل ادور عليك .
    ...تدوري فين ، دي البلد مقلوبه.
    ،محدش فيكم يطلع.
    مريم تنظر إلى يشعه وتعود لأبيها.
    ...وانت كنت فين طول اليوم يابا.
    ... اللزي لما ضرب سديري ،أهل البلد سابوه .
    ولحقناه أنا والشيخ أدم .
    يشعه
    هو سديري مامتش ..؟
    ... لا يابنتي الكل فكر أنه مات ، ولقينا فيه نفس.
    وشلناه على بيت الشيخ أدم .
    70
    يشعه تؤنب نفسها
    ... ياغلبك يايشعه .
    تلاقي ليله عرفت أنه مات.
    ارمنيوس والدهشة تعلوا وجهه.
    .... ليله عرفت..؟
    عرفت أيه وهي فين .؟
    يشعه تتلعثم في الرد.
    ارمنيوس بفضول
    ... انت مخبيه عني حاجه يايشعه .
    ، قولي فيه أيه.
    ... انا قلت للسلوتي يبلغ حسن أن سديري مات.
    ويخلي حسن يبلغ ليله.
    .... هي ليله عند حسن .
    .... أيوه يابا ،حسن هربها وقت التحطيب.
    .... وحسن يعرف ليله من فين ؟ علشان يهربها.
    يشعة تتردد وتتلعثم في الرد
    .... انت اللي طلبتي من حسن يهرب ليله.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 8:17 am