منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» فن التفاوض وإدارة المنازعات العقدية
أمس في 2:03 pm من طرف sabra group

» وقف الثلاثة امام مولاهم يحلمون .
الإثنين أكتوبر 15, 2018 10:22 am من طرف سميرحمايه

» المستشار القانوني في المنازعات الإدارية
الإثنين أكتوبر 08, 2018 9:14 am من طرف sabra group

» الدورات مؤكدة الانعقاد ( اكتوبر- ديسمبر) 2018
الأربعاء أكتوبر 03, 2018 7:56 am من طرف sabra group

» أصول الترجمة القانونية وترجمة العقود
السبت سبتمبر 29, 2018 8:24 am من طرف sabra group

» الجوانب القانونية للعقود والشيكات الالكترونية
السبت سبتمبر 22, 2018 11:24 am من طرف sabra group

» التأهيل لإعتماد المترجمين
السبت سبتمبر 22, 2018 9:02 am من طرف sabra group

» صياغة دليل السياسات والإجراءات للهيئات والأجهزة الحكومية والشركات
الخميس سبتمبر 20, 2018 9:03 am من طرف sabra group

» نباح الكلاب
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 2:02 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    قصة طائر الرخ

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    قصة طائر الرخ

    مُساهمة من طرف  في الخميس مارس 10, 2011 6:36 am


    أغفل عين الشمس ... وأشرق وجهه الظلمة ... بجناحيه العملاقين
    قلعت العيون من مقلتيها لتلتصق به .. . وحارت العقول بين الدهشة والتساؤل
    هذا الطائر يتبختر منافسا السحاب فى ثقته وتوارت الطيور المذعوره ليصبح سيد السماء
    يشق الأجواء متجها لهدفه.... حتى ناله وقبع على قمته مستكينا ومن أسفله ساد الهرج والمرج بالمكان والكل احاط
    السيد الرئيس لحمايته
    وتنافست الأراء فى غرفة الإجتماعات فيما يجب فعله .... حتى قال أحد الحاضرين :-
    سيدى الرئيس لن ندع هذه الأسطوره تحلق من فوق رؤسنا هكذا.... فلنسيطر على مجريات الأحداث ونستغل الفرصة إعلاميا
    ونالت الفكرة موقعا حسنا لدى عقل الرئيس وبالفعل سارع بتنفيذها
    فإتجه إلى حيث يقبع الطائر ووقف الجمهور مبهورا بضخامته واقترب منه الرئيس بحذر فلما ظل الطائر مستكين
    اقترب اكثر ووقف بجانبه وومضت عدسات التصوير لهذا الحدث العظيم
    وعند أول رد فعل للطائر سكن الجميع حيث نظر بأعماق بحور عينيه الواسعتين للرئيس وأنزل منقاره نحوه
    وإلتقطه به وسرعان مارفرف بجناحيه فخلق ريح عاتيه كادت تطير بالواقفين وسيطر مره اخرى على السماء
    وانهال الذهول يسرى الجمود فى الأبدان
    وتابع السيد مسيرته لا يوقفه أحد
    وغاب عن تجاعيد المدينه ووصل ومعه الرئيس لعشه حيث أفواه صغاره الجائعه
    النهايه
    ملحوظه :- لمن لايعرف طائر الرخ هو أحد الأساطير الإغريقيه القديمه حيث يقال أن هذا العملاق قابع فوق بحر الظلمات (المحيط الأطلسى ) فارد جناحيه فيعطيه لون الظلمة







      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 10:03 pm