منتدى الفراعنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية


المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    كرامات المهدي المنتظر

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 3157
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 52

    كرامات المهدي المنتظر Empty كرامات المهدي المنتظر

    مُساهمة من طرف سميرحمايه الخميس فبراير 04, 2021 12:31 pm

    ٥٥
    كرامات المهدي المنتظر
    ____________

    ٦١

    -روى مرسلا عن أمير المؤمنين أنه قال: (و تسير الجيوش حتّى تصير بوادي القرى في هدوء و رفق، و يلحقه هناك ابن عمّه الحسنّي في اثني عشر ألف فارس. فيقول: يا ابن عمّ، أنا أحقّ بهذا الجيش منك، أنا ابن الحسن و أنا المهديّ. فيقول المهديّ عليه السّلام: بل أنا المهديّ. فيقول الحسنيّ: هل لك من آية فنبايعك؟

    فيومى‏ء المهديّ إلى الطّير فتسقط على يده، و يغرس قضيبا [يابسا]في بقعة من الأرض فيخضرّ و يورق.

    فيقول له الحسنيّ: يا ابن عمّ هي لك، و يسلّم إليه جيشه، و يكون على مقدّمته، و اسمه على اسمه، و تقع الضّجّة في بلاد الشّام ألا إنّ أعراب الحجاز قد خرجوا إليكم.. ) .

    ____________

    ٦٢

    -عن أبي عبد الله الجدلي، و قد حضره عليه السّلام و هو يوصي الحسن فقال: (يا بنيّ، إنّي ميّت من ليلتي هذه، فإذا أنا متّ فغسّلني و كفّنّي و حنّطني بحنوط جدّك، وضعني على سريري، و لا يقربنّ أحد منكم مقدّم السّرير، فإنّكم تكفونه، فإذا المقدّم ذهب فاذهبوا حيث

    ____________

    (٦١) -عقد الدرر ٩٠-٩٩، البرهان ٢/٥٢٦/١٦، الإشاعة ١٤٧، إلزام الناصب ٢/١٧٨ و ٢١٣.

    (٦٢) -فرحة الغري ٣٢، بحار الأنوار ٤٢/٢١٥/١٦.

    ٥٦
    ذهب، فإذا وضع المقدّم فضعوا المؤخّر، ثمّ تقدّم أي بنيّ فصلّ عليّ و كبّر سبعا فإنّها لن تحلّ لأحد من بعدي إلا لرجل من ولدي يخرج في آخر الزّمان يقيم اعوجاج الحقّ، فإذا صلّيت فخطّ حول سريري، ثمّ أحفر لي قبرا في موضعه إلى منتهى كذا و كذا، ثمّ شقّ لحدا فإنّك تقع على ساجة منقورة ادّخرها لي أبي نوح، وضعني في الساجة، ثم ضع عليّ سبع لبنات كبار ثم ارقب هنيهة ثمّ انظر فإنّك لن تراني في لحدي) .

    ٥٧
    الباب الثاني دلائل خلافة المهدي و إمامته الإلهية
    ٥٨
    {*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

    ٥٩
    دلائل خلافة المهدي و إمامته الإلهية

    الخلافة في قريش لبني هاشم‏
    ____________

    ٦٣

    -قال علي عليه السّلام: (إنّ الأئمّة من قريش، غرسوا في هذا البطن من هاشم، و لا تصلح على سواهم، و لا تصلح الولاة من غيرهم) .

    ____________

    ٦٤

    -عن ربيعة بن ناجد، عن علي عليه السّلام أنه قال: (قريش أئمّة العرب، أبرارها أئمّة أبرارها، و فجّارها أئمّة فجّارها، و لكلّ حقّ، فأتوا كلّ ذي حقّ حقّه) .

    الخلفاء اثنا عشر من أهل البيت‏
    ____________

    ٦٥

    -و روي مسندا عن عليّ (قول النّبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الأئمّة بعدي من ذرّيّتك عدد نقباء بني إسرائيل، من ردّ عليهم و أنكرهم، فقد ردّ عليّ و أنكرني) .

    ____________

    ٦٦

    -عن سليم بن قيس أنه سمع عليا عليه السّلام يقول: (إنّي

    ____________

    (٦٣) -شرح نهج البلاغة ٩/٨٤.

    (٦٤) -السنن الواردة ٧٦/٢٠٤.

    (٦٥) -الصراط المستقيم ٢/١٢٤.

    (٦٦) -الاختصاص ٣٢٩، بحار الأنوار ٢٦/٧٩.

    ٦٠
    و أوصيائي من ولدي أئمّة مهتدون، [و]كلّنا محدّثون، قلت يا أمير المؤمنين: من هم؟قال: الحسن و الحسين ثمّ ابني عليّ بن الحسين‏

    قال: -و عليّ يومئذ رضيع-ثمّ ثمانية من بعده واحدا بعد واحد و هم الّذين أقسم الله بهم فقال: وَ وََالِدٍ وَ مََا وَلَدَ (١) أما الوالد فرسول الله و ما ولد يعني هؤلاء الأوصياء. فقلت: يا أمير المؤمنين:

    أيجتمع إمامان؟فقال: لا، إلا و أحدهما مصمت‏[صامت‏]لا ينطق حتّى يمضي الأوّل) .

    قال سليم: سألت محمد بن أبي بكر فقلت: أكان علي عليه السّلام محدّثا؟فقال: نعم، قلت: و تحدّث الملائكة الأئمّة، فقال: أوما تقرأ وَ مََا أَرْسَلْنََا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَ لاََ نَبِيٍّ (٢) و لا محدّث فقلت:

    فأمير المؤمنين محدث؟فقال: نعم، و فاطمة كانت محدّثة و لم تكن نبيّة.

    ____________

    ٦٧

    -و روي مسندا عن أمير المؤمنين عليه السّلام قول النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: (من سرّه أن يلقى الله و هو عنه راض فليتولّك يا عليّ، و من أحبّ أن يلقى الله مقبلا عليه فليتولّ ابنك الحسن، و من أحبّ أن يلقى الله لا خوف عليه فليتولّ ابنك الحسين، و من أحبّ أن يلقاه و قد محّص عنه ذنوبه فليتولّ عليّ بن الحسين، و من أحبّ أن يلقاه و قد رفعت درجاته و بدّلت بالحسنات سيّئاته فليتولّ محمّد بن عليّ، و من أحبّ أن يلقى الله و هو قرير العين فليتولّ جعفر بن محمّد، و من أحبّ أن يلقى الله و هو مطهّر فليتولّ ابنه موسى، و من أحبّ أن يلقى الله و هو ضاحك فليتولّ ابنه عليّا الرّضا، و من أحبّ أن يلقاه فيعطيه كتابه بيمينه فليتولّ

    ____________

    (١) البلد ٣.

    (٢) الحج ٥٢.

    (٦٧) -الصراط المستقيم ٢/١٤٨.

    ٦١
    ابنه محمّدا، و من أحبّ أن يلقاه فيحاسبه حسابا يسيرا و يدخل الجنّة فليتولّ ابنه عليّا، و من أحبّ أن يلقاه و هو من الفائزين فليتولّ ابنه الحسن، و من أحبّ أن يلقاه و قد كمل إيمانه فليتولّ ابنه محمّدا المنتظر. فهؤلاء مصابيح الدّجى و أئمّة الهدى من تولاّهم كنت ضامنا له على الله الجنّة) .

    ____________

    ٦٨

    -عن الصادق، عن آبائه، عن أمير المؤمنين عليه السّلام قال: قال رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: (لمّا أسري بي إلى السّماء أوحى إليّ ربّي جلّ جلاله فجعلتك نبيّا و شققت لك اسما من أسمائي، فأنا المحمود و أنت محمّد، ثمّ اطّلعت الثّانية فأخترت منها عليّا، و جعلته وصيّك و خليفتك و زوج ابنتك و أبا ذرّيّتك و شققت له اسما من أسمائي فأنا العليّ الأعلى و هو عليّ، و جعلت فاطمة و الحسن و الحسين من نوركما، ثمّ عرضت ولايتهم على الملائكة فمن قبلها كان عندي من المقرّبين.

    يا محمّد لو أنّ عبدا عبدني حتّى ينقطع و يصير كالشّنّ البالي ثمّ أتاني جاحدا لولايتهم ما أسكنته جنّتي، و لا أظللته تحت عرشي.

    يا محمّد أتحبّ أن تراهم؟قلت: نعم يا ربّ، فقال عزّ و جلّ:

    ارفع رأسك، فرفعت رأسي فإذا أنا بأنوار عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين و عليّ ابن الحسين و محمّد بن عليّ و جعفر بن محمّد و موسى بن جعفر و عليّ بن موسى و محمّد بن عليّ و عليّ بن محمّد و الحسن بن عليّ و الحجّة بن الحسن القائم في وسطهم كأنّه كوكب درّيّ.

    قلت: يا ربّ من هؤلاء؟قال هؤلاء الأئمّة و هذا القائم الّذي يحلّ حلالي و يحرّم حرامي، و به أنتقم من أعدائي، و هو راحة

    ____________

    (٦٨) -كمال الدين ٢٥٢/٢، بحار الأنوار ٣٦/٢٤٥/٥٨.

    ٦٢
    لأوليائي، و هو الّذي يشفي قلوب شيعتك من الظّالمين و الجاحدين و الكافرين، فيخرج اللاّت و العزّى طريّين فيحرقهما، فلفتنة النّاس بهما يومئذ أشدّ من فتنة العجل و السّامريّ) .

    ____________

    ٦٩

    -عن سليم بن قيس الهلاليّ قال: لما أقبلنا من صفّين مع أمير المؤمنين عليه السّلام نزل قريبا من دار نصرانيّ إذ خرج علينا شيخ من الدّير جميل الوجه حسن الهيئة و السمت معه كتاب حتى أتى أمير المؤمنين فسلّم عليه ثمّ قال:

    (إنّي من نسل حواريّ عيسى بن مريم و كان أفضل حواريّ عيسى الاثني عشر و أحبّهم إليه و أثرهم عنده و إنّ عيسى أوصى إليه و دفع إليه كتبه و علّمه حكمته، فلم يزل أهل هذا البيت على دينه متمسكين بملّته لم يكفروا و لم يرتدّوا و لم يغيرّوا و تلك الكتب عندي إملاء عيسى بن مريم و خط أبينا بيده فيها كلّ شي‏ء يفعل النّاس من بعده‏[كل‏]و اسم من ملك من بعده منهم، و إنّ الله تبارك و تعالى يبعث رجلا من العرب من ولد إسماعيل ابن إبراهيم خليل الله من أرض يقال لها: تهامة، من قرية يقال لها مكّة يقال له أحمد له أثنا عشر اسما.

    و ذكر مبعثه و مولده و مهاجره و من يقاتله و من ينصره و من يعاديه و ما يعيش و ما تلقى أمته بعده إلى أن ينزل عيسى بن مريم من السماء.

    و في ذلك الكتاب ثلاثة عشر رجلا من ولد إسماعيل بن إبراهيم خليل الله من خير خلق الله و من أحبّ خلق الله إليه و الله وليّ لمن والاهم و عدوّ لمن عاداهم من أطاعهم اهتدى و من عصاهم ضلّ، طاعتهم لله طاعة، و معصيتهم لله معصية مكتوبة أسماؤهم و أنسابهم

    ____________

    (٦٩) -الغيبة للنعماني ٧٤/٩، بحار الأنوار ١٥/٢٣٦، العوالم ١٥/٨٥.

    غ

    ٦٣
    و نعوتهم و كم يعيش كلّ رجل منهم واحدا بعد واحد و كم رجل منهم يستتر بدينه و يكتمه من قومه، و من الذي يظهر منهم و ينقاد له النّاس حتّى ينزل عيسى بن مريم عليه السّلام على أخرهم فيصلّي عيسى خلفه و يقول‏[له‏]:

    إنّكم لأئمة لا ينبغي لأحد أن يتقدّمكم فيتقدّم فيصلّي بالنّاس و عيسى خلفه في الصف أوّلهم و خيرهم و أفضلهم، و له مثل أجورهم و أجور من أطاعهم و اهتدى بهم.

    رسول الله اسمه محمّد و عبد الله و يس و الفتّاح و الخاتم و الحاشر و العاقب و الماحي و القائد و نبيّ الله وصفيّ الله و حبيب الله، و إنّه يذكر إذا ذكر من أكرم خلق الله على الله، و أحبّهم إلى الله لم يخلق الله ملكا مكرما و لا نبيّا مرسلا من آدم فمن سواه خيرا عند الله و لا أحبّ إلى الله منهم يقعده يوم القيامة على عرشه، و يشفعه في كلّ من يشفع فيه، باسمه جرى القلم في اللوح المحفوظ محمّد رسول الله و بصاحب اللواء يوم الحشر الأكبر أخيه و وصيه و وزيره و خليفته في أمته و من أحبّ خلق الله إلى الله بعده عليّ ابن عمّه لأمه و أبيه و وليّ كلّ مؤمن بعده.

    ثمّ أحد عشر رجلا من ولد محمّد و ولده، أوّلهم يسمّى باسم ابني هارون شبّر و شبير و التسعة من ولد أصغرهما واحدا بعد واحد، آخرهم الّذي يصلّي عيسى بن مريم خلفه و ذكر باقي الحديث بطوله) .

    ____________

    ٧٠

    -عن سليم بن قيس الهلاليّ قال: رأيت عليّا عليه السّلام في مسجد رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في خلافة عثمان و جماعة يتحدّثون و يتذاكرون العلم و الفقه فذكرنا قريشا[و شرفها]و فضلها و سوابقها و هجرتها و ما قال فيها رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من الفضل مثل قوله: (الأئمّة من قريش) و قوله

    ____________

    (٧٠) -كمال الدين ٢٧٤/٢٥، الاحتجاج ١/٢١٠، الغيبة للنعماني ٦٨-٧٣ رواه ناقصا.

    ٦٤
    (النّاس تبع لقريش) و (قريش أئمّة العرب) و قوله (لا تسبّوا قريشا) و قوله (إنّ للقرشيّ قوّة رجلين من غيرهم) و قوله (من أبغض قريشا أبغضه الله) و قوله (من أراد هوان قريش أهانه الله) .

    و ذكروا الأنصار و فضلها و سوابقها و نصرتها و ما أثنى الله تبارك و تعالى عليهم في كتابه، و ما قال فيهم رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من الفضل، و ذكروا ما قال في سعد بن عبادة و غسيل الملائكة، فلم يدعوا شيئا من فضلهم حتى قال كل حي: منا فلان و فلان، و قالت قريش: منا رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و منا جعفر و منا حمزة، و منا عبيدة بن الحارث، و زيد بن حارثة و أبو بكر و عمر و عثمان و سعد و أبو عبيدة، و سالم، و ابن عوف، فلم يدعوا من الحيين أحدا من أهل السابقة إلا سموه.

    و في الحلقة أكثر من مائتي رجل فمنهم علي بن أبي طالب عليه السّلام و سعد بن أبي وقاص، و عبد الرحمان بن عوف و طلحة و الزبير، و عمار و المقداد، و أبو ذر و هاشم بن عتبة، و ابن عمر و الحسن و الحسين و ابن عباس و محمد بن أبي بكر و عبد الله بن جعفر.

    و من الأنصار أبي بن كعب و زيد بن ثابت و أبو أيوب الأنصاري و أبو الهيثم ابن تيهان، و محمد بن مسلمة و قيس بن سعد بن عبادة، و جابر ابن عبد الله و أنس بن مالك و زيد بن أرقم، و عبد الله بن أبي أوفى، و أبو ليلى و معه ابنه عبد الرحمن قاعد بجانب غلام صبيح الوجه أمرد، فجاء أبو الحسن البصري و معه ابنه الحسن غلام أمرد صبيح الوجه، معتدل القامة قال: فجعلت أنظر إليه و إلى عبد الرحمان بن أبي ليلى فلا أدري أيهما أجمل هيئة غير أن الحسن أعظمهما و أطولهما، فأكثر القوم في ذلك من بكرة إلى حين الزوال و عثمان في داره لا يعلم بشي‏ء مما هم فيه، و علي بن أبي طالب عليه السّلام ساكت لا ينطق، لا هو و لا أحد من أهل بيته.

    ٦٥
    فأقبل القوم عليه فقالوا: يا أبا الحسن ما يمنعك أن تتكلم؟

    فقال: (ما من الحييّن إلا و قد ذكر فضلا و قال حقا، و أنا أسألكم يا معشر قريش و الأنصار بمن أعطاكم الله عزّ و جلّ هذا الفضل؟أبأنفسكم و عشائركم و أهل بيوتاتكم أو بغيركم؟

    قالوا: بل أعطانا الله و منّ علينا بمحمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و عشيرته لا بأنفسنا و عشائرنا و لا بأهل بيوتاتنا، قال: صدقتم يا معشر قريش و الأنصار، ألستم تعلمون أنّ الذي نلتم به من خير الدّنيا و الآخرة منا أهل البيت خاصة دون غيرهم، و أن ابن عمّي رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: إنّي و أهل بيتي كنّا نورا يسعى بين يدي الله تبارك و تعالى قبل أن يخلق الله عزّ و جلّ آدم عليه السّلام بأربعة عشر ألف سنة فلما خلق آدم عليه السّلام وضع ذلك النور في صلبه و أهبطه إلى الأرض، ثمّ حمله في السفينة في صلب نوح عليه السّلام، ثمّ قذف به في النّار في صلب إبراهيم عليه السّلام ثمّ لم يزل الله عزّ و جلّ ينقلنا من الأصلاب الكريمة إلى الأرحام الطاهرة و من الأرحام الطاهرة إلى الأصلاب الكريمة من الآباء و الأمّهات لم يلتق واحد منهم على سفاح قطّ؟فقال أهل السابقة و القادمة و أهل بدر و أهل أحد: نعم قد سمعنا ذلك من رسول الله.

    ثم قال: أنشدكم الله أتعلمون أنّ الله عزّ و جلّ فضّل في كتابه السابق على المسبوق في غير آية و إنّي لم يسبقن إلى الله عزّ و جلّ و إلى رسوله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أحد من هذه الأمّة؟قالوا: اللّهمّ نعم.

    قال: فأنشدكم الله أتعلمون حيث نزلت‏ وَ اَلسََّابِقُونَ اَلْأَوَّلُونَ مِنَ اَلْمُهََاجِرِينَ وَ اَلْأَنْصََارِ (١) وَ اَلسََّابِقُونَ اَلسََّابِقُونَ، `أُولََئِكَ اَلْمُقَرَّبُونَ (٢) سئل عنها رسول الله فقال: أنزلها الله تعالى في الأنبياء

    ____________

    (١) التوبة ١٠٠.

    (٢) الواقعة ١٠.

    ٦٦
    و أوصيائهم، فأنا أفضل أنبياء الله و رسله و عليّ بن أبي طالب وصيي أفضل الأوصياء؟قالوا: اللهم: نعم.

    قال: فأنشدكم الله عزّ و جلّ أتعلمون حيث نزلت‏ يََا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اَللََّهَ وَ أَطِيعُوا اَلرَّسُولَ وَ أُولِي اَلْأَمْرِ مِنْكُمْ (١) و حيث نزلت‏ إِنَّمََا وَلِيُّكُمُ اَللََّهُ وَ رَسُولُهُ وَ اَلَّذِينَ آمَنُوا اَلَّذِينَ يُقِيمُونَ اَلصَّلاََةَ وَ يُؤْتُونَ اَلزَّكََاةَ وَ هُمْ رََاكِعُونَ (٢) و حيث نزلت‏ وَ لَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اَللََّهِ وَ لاََ رَسُولِهِ وَ لاَ اَلْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً (٣) قال النّاس: يا رسول الله أ هذه خاصّة في بعض المؤمنين أم عامّة لجميعهم؟ فأمر الله عزّ و جلّ نبيّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أن يعلمهم ولاة أمرهم و أن يفسّر لهم من الولاية ما فسّر لهم من صلاتهم و زكاتهم و صومهم و حجهم فنصبني للنّاس بغدير خمّ، ثم خطب فقال:

    أيّها النّاس إنّ الله عزّ و جلّ أرسلني برسالة ضاق بها صدري و ظننت أن النّاس مكذبيّ، فأوعدني لأبلغنّها أو ليعذبنّي. ثمّ أمر فنودي الصلاة جامعة، ثمّ خطب الناس فقال:

    أيّها النّاس أ تعلمون أنّ الله عزّ و جلّ مولاي و أنا مولى المؤمنين و أنا أولى بهم من أنفسهم؟قالوا: بلى يا رسول الله، قال: قم يا عليّ فقمت فقال: من كنت مولاه فعلي مولاه، اللّهم وال من والاه و عاد من عاداه، فقام سلمان الفارسيّ رضي الله عنه فقال: يا رسول الله ولاؤه كماذا؟فقال عليه السّلام: و لاؤه كولائي من كنت أولى به من نفسه فعليّ أولى به من نفسه.

    فأنزل الله تبارك و تعالى‏ اَلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ

    ____________

    (١) النساء ٥٩.

    (٢) المائدة ٥٥.

    (٣) التوبة ١٦.

    ٦٧
    عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمُ اَلْإِسْلاََمَ دِيناً (١) فكبّر رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و قال: الله اكبر بتمام النعمة و كمال نبوّتي و دين الله عزّ و جلّ بولاية عليّ بعدي.

    فقام أبو بكر و عمر فقالا: يا رسول الله هذه الآيات خاصّة لعليّ؟قال: بلى فيه و في أوصيائي إلى يوم القيامة، قالا: يا رسول الله بيّنهم لنا.

    قال: عليّ أخي و وزيري و وارثي و وصيّي و خليفتي في أمّتي و وليّ كلّ مؤمن بعدي، ثمّ ابني الحسن، ثمّ ابني الحسين، ثمّ تسعة من ولد الحسين واحدا بعد واحد، القرآن معهم و هم مع القرآن لا يفارقونه و لا يفارقهم حتى يردوا عليّ حوضي.

    فقالوا كلّهم: اللّهم نعم قد سمعنا ذلك كله و شهدنا كما قلت سواء و قال بعضهم: قد حفظنا جلّ ما قلت، و لم نحفظه كله و هؤلاء الذين حفظوا أخيارنا و أفاضلنا.

    فقال عليّ عليه السّلام: صدقتم ليس كلّ النّاس يستوون في الحفظ أنشدكم الله من حفظ ذلك من رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لما قام و أخبر به.

    فقام زيد بن أرقم و البراء بن عازب و سلمان و أبو ذرّ و المقداد و عمار ابن ياسر-رضي الله عنهم-فقالوا: نشهد لقد حفظنا قول رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و هو قائم على المنبر و أنت جنبه و هو يقول:

    أيّها الناس إنّ الله أمرني أن أنصب لكم إمامكم و القائم فيكم بعدي و وصيّي و خليفتي، و الذي فرض الله عزّ و جلّ على المؤمنين في كتابه طاعته فقرنه بطاعته و طاعتي فأمركم بولايتي و ولايته، فإنّي

    ____________

    (١) المائدة ٣.

    ٦٨
    راجعت ربّي عزّ و جلّ خشية طعن أهل النفاق و تكذيبهم، فأوعدني ربّي لأبّلغنّها أو ليعذّبني.

    أيّها النّاس إنّ الله عزّ و جلّ أمركم في كتابه بالصلاة فقد بينّتها لكم و بالزّكاة و الصوم و الحجّ فبينّتها لكم و فسّرتها لكم و أمركم بالولاية و إنّي أشهدكم أنها لهذا خاصة-و وضع يده على كتف عليّ بن أبي طالب-ثم لابنيه من بعده، ثمّ للأوصياء من بعدهم من ولدهم لا يفارقون القرآن و لا يفارقهم القرآن حتّى يردوا عليّ حوضي.

    أيّها الناس قد بيّنت لكم مفزعكم بعدي و إمامكم و دليلكم و هاديكم و هو أخي عليّ بن أبي طالب، و هو فيكم بمنزلتي فيكم، فقلّدوه دينكم و أطيعوه في جميع أموركم فإنّ عنده جميع ما علّمني الله تبارك و تعالى و حكمته، فسلوه و تعلّموا منه و من أوصيائه بعده، و لا تعلموهم و لا تتقدّموهم و لا تخلفوا عنهم، فإنّهم مع الحقّ و الحقّ معهم لا يزايلونه و لا يزايلهم. ثم جلسوا.

    فقال سليم: ثم قال علي عليه السّلام: أيّها النّاس أتعلمون أنّ الله عزّ و جلّ أنزل في كتابه‏ إِنَّمََا يُرِيدُ اَللََّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ اَلرِّجْسَ أَهْلَ اَلْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (١) فجمعني‏[رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏]و فاطمة و ابنيّ حسنا و حسينا ثمّ ألقى علينا كساء، و قال: اللّهمّ إنّ هؤلاء أهل بيتي و لحمتي، و يؤلمني ما يؤلمهم و يجرحني ما يجرحهم، فأذهب عنهم الرّجس و طهّرهم تطهيرا.

    فقالت أمّ سلمة: و أنا يا رسول الله؟فقال: أنت على خير، إنّما أنزلت فيّ و في أخي‏[عليّ‏]، و في ابنيّ الحسن و الحسين و في تسعة من ولد ابني الحسين خاصّة، ليس معنا فيها أحد غيرنا؟

    ____________

    (١) الأحزاب ٣٣.

    ٦٩
    فقالوا كلّهم: نشهد أن أم سلمة حدثتنا بذلك فسألنا رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فحدثنا كما حدثتنا أم سلمة رضي الله عنها.

    ثم قال علي عليه السّلام: أنشدكم الله أتعلمون أنّ الله عزّ و جلّ لمّا أنزل في كتابه‏ يََا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا اِتَّقُوا اَللََّهَ وَ كُونُوا مَعَ اَلصََّادِقِينَ (١) فقال سلمان: يا رسول الله عامة هذه أم خاصّة؟

    فقال عليه السّلام: أمّا المأمورون فعامة المؤمنين أمروا بذلك، و أمّا الصادقون فخاصة لأخي عليّ و أوصيائي من بعده إلى يوم القيامة، قالوا: اللهم نعم.

    قال: أنشدكم الله أتعلمون أني قلت لرسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في غزوة تبوك: لم خلّفتني مع الصبيان و النساء؟فقال: إنّ المدينة لا تصلح إلا بي أو بك و أنت منّي بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبيّ بعدي؟قالوا: اللّهمّ نعم.

    قال: أنشدكم الله أتعلمون أنّ الله عزّ و جلّ أنزل في سورة الحج‏ يََا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا اِرْكَعُوا وَ اُسْجُدُوا وَ اُعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَ اِفْعَلُوا اَلْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (٢) -إلى آخر السورة-فقام سلمان فقال: يا رسول الله من هؤلاء الذين أنت عليهم شهيد و هم شهداء على النّاس الذين اجتباهم الله و لم يجعل عليهم في الدّين من حرج ملّة أبيكم إبراهيم؟قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: عنى بذلك ثلاثة عشر رجلا خاصة دون هذه الأمة، قال سلمان: بيّنهم لي يا رسول الله، قال: أنا و أخي عليّ و أحد عشر من ولدي، قالوا: اللهمّ نعم.

    قال: أنشدكم الله أتعلمون أنّ رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قام خطيبا لم

    ____________

    (١) التوبة ١١٩.

    (٢) الحج ٧٧.

    ٧٠
    يخطب بعد ذلك فقال: أيّها النّاس إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي أهل بيتي فتمسّكوا بهما لئلا تضلّوا بعدي فإنّ اللّطيف الخبير أخبرني و عهد إليّ أنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض، فقام عمر بن الخطاب و هو شبه المغضب فقال: يا رسول الله أكلّ أهل بيتك؟ فقال: لا و لكن أوصيائي منهم أخي و وزيري و وارثي و خليفتي في أمتي و وليّ كلّ مؤمن من بعدي، و هو أوّلهم، ثمّ ابني الحسن، ثمّ ابني الحسين، ثمّ تسعة من ولد الحسين واحدا بعد واحد حتّى يردوا عليّ الحوض، شهداء الله في أرضه، و حججه على خلقه، و خزّان علمه، و معادن حكمته من أطاعهم أطاع الله، و من عصاهم عصى الله عزّ و جلّ، فقالوا كلهم: نشهد أن رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال ذلك.

    ثم تمادى بعلي عليه السّلام السؤال فما ترك شيئا إلا ناشدهم الله فيه و سألهم عنه حتى أتى على آخر مناقبه و ما قال له رسول الله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كل ذلك يصدقونه و يشهدون أنه حق) .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 23, 2021 8:27 pm