منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» فن التفاوض وإدارة المنازعات العقدية
أمس في 2:03 pm من طرف sabra group

» وقف الثلاثة امام مولاهم يحلمون .
الإثنين أكتوبر 15, 2018 10:22 am من طرف سميرحمايه

» المستشار القانوني في المنازعات الإدارية
الإثنين أكتوبر 08, 2018 9:14 am من طرف sabra group

» الدورات مؤكدة الانعقاد ( اكتوبر- ديسمبر) 2018
الأربعاء أكتوبر 03, 2018 7:56 am من طرف sabra group

» أصول الترجمة القانونية وترجمة العقود
السبت سبتمبر 29, 2018 8:24 am من طرف sabra group

» الجوانب القانونية للعقود والشيكات الالكترونية
السبت سبتمبر 22, 2018 11:24 am من طرف sabra group

» التأهيل لإعتماد المترجمين
السبت سبتمبر 22, 2018 9:02 am من طرف sabra group

» صياغة دليل السياسات والإجراءات للهيئات والأجهزة الحكومية والشركات
الخميس سبتمبر 20, 2018 9:03 am من طرف sabra group

» نباح الكلاب
الأربعاء سبتمبر 19, 2018 2:02 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    لا يحزنك ما ستقرأ

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1039
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 49

    لا يحزنك ما ستقرأ

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الجمعة يوليو 20, 2012 9:12 pm

    ~|| لا يحزنك ما ستقرأ || ~



    ~|| لا يحزنك ما ستقرأ || ~




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    {مدخل
    صبَآحُكُمْ ../ مسَآؤُكُمْ جِبَآلْ مِنْ جُوِريَّآتْ الْقَمَرْ ..!



    فِيِّ رِحْلَآتٍ جَمِيِلَةٍ عَظِيِمَة ، مُمْتَدَّة إلَى الشُّرُوِقِ الْجَمِيِلْ وَ
    الْأمَلِ الْبَهِيِّ ..!
    تَظْهَرُ أحْلَآمُنَآ ، لِتُدَآعِبْ جُفُونَنَآ وَ جُنُونَنَآ وَ نَقِفُ فَتَرَآتٍ
    طَوِيلَة نَتَأمَّلْ مَحَآضِنَ
    السَّمَآء ، ثُمَّ إنَّنَآ نَرْكَبُ قَوآرِبْ مِنَ أخْشَآبْ الْأمَلْ وَ نُجَدِّفْ بِمَجَآدِيِفٍ مِنْ السَّعِيّ
    لِنَصِلَ إلَى أحْلَآمِنَآ ../ بَعْدَ رِحْلَةٍ طَوِيلَة مِنَ المُحَآوَلَآتْ الْبَعْضُ مِنْهَآ فَشلتْ وَ الآخرَى
    نَجَحَتْ .. لَكِنْ مَآذَآ لَوْ وُئِدَتْ أحْلَآمنآ مَآذآ لَوْ فَشَلنآ فِيّ
    التَّجْدِيفْ ؟ مَآذَآ لَوْ وَصَلنآ إلَى شَيءْ لَمْ نَكنْ نتمنآه ؟ مَآذَآ لَوْ قُتِلَتْ ؟
    هَلْ سَنَظَلُّ نُرَدِّدْ ] ..



    هُنَآ مُقْتَطَفَآت لِأحْلَآمٍ وُئِدَتْ ، فاقرأوهآ


    ، وَ ../ تَآبِعوآ ..!


    مُجَرَّدْ نَصِيِحَة قبْلَ الْبِدَآيَة : لَآ يَحْزنكَ مَآ سَتَقرأ فَهُنآكَ الأعْظَمْ









    تِلْكَ الطِّفْلَة .. اسْتَغَآثَتْ يَوْمَآ بِ مَآمَآ وَ بَآبَآ ، كَمَآ تَسْتَغِيِثُ الزُّهُورْ
    الْجَمِيِلَة بَيْنَ أنْقَآضْ الشَّوْكْ ، صَرَخَتْ ، نَآدَتْ ، بَكَتْ ..!
    لَكِنْ هَلْ مِنْ مُجِيبْ إلَّآ الصَّدَى إلَّآ الصَّدَى إلَّآ الصَّدَى
    تَصرُخْ مُجَدَّدَآ : مَآمَآ ، بَآبَآ كَيْفَ تَركتمآنِيّ وَحِيدَة ؟


    ألَمْ تَعِدونِيّ بِحَلْوَى ، سَكَآكِر وَ دُمْيَة ؟

    وَ ../ وُئِدَ الْحُلْم بِوفآتهمآ ..!









    لَآآآآآ ..! لِمَآذَآ ؟ مَآ ذَنْبِيّ ؟
    لِمَآذَآ تُجَرِّدُونَنِيّ مِنَ الْجَمَآلْ ؟.. أهذَآ مَآ أسْتَحِقّه ؟
    ألِأنَّنِيّ مَلأتُ الْحَدَآئقَ بَهَآءْ تكونُ .. هذهِ نِهَآيَتِيّ ..؟
    كَفَآكُمْ قَسْوَة ، أيْنَ الرَّحْمَة مِنْ قُلوبِكمْ ؟ لِمَآذَآ سُقيتُ مآءً ؟
    لتَكونَ هذهِ نِهَآيَتِي ؟ إنِّيّ أحتَضِرْ ، إنِّي خَآئِفَة




    إنّي
    أموتْ وَ أموتُ وَ أموتْ









    سَأحَلِّقُ وَ أطِيرْ ، سَأتَحَرَّرْ مِنْ سِجْنِيّ وَ خَوفِيّ ..!
    مَآ أحْلَى الْحُريَّة ، هَلْ جَرَّبْتُموهَآ ؟.. مَآ أروعهآ ..
    وَ ../ فَجْأة ، اخْتَرَقَتْ جَسَدهُ رَصَآصَة ..



    ثُمّ .. ثُمَّ .. ثُمّ .. ثُمَّ وُئِدَ الْحُلمْ ..




    قِفْ لَحْظَة ..!

    مَآذَآ قرأتْ ؟ ألَيْسَتْ هذهِ أحْلَآمٌ وُئِدَتْ ؟ ألَيْسَتْ مُنتَهِيَة ؟
    مَآ حُلْمُكَ أنتْ ؟ وَ مَآ حُلْمُكِ أنتِ ؟ أوئِدَتْ أحْلَآمُكمْآ كَذَلِكْ ؟ لِمَآذَآ ؟
    أتَخَلَيْتُمْ عَنهَآ ؟ أمْ أنهَآ تَخَلَّتْ عنكمْ ؟ أمْ أنَّكمْ لَمْ تُحْسِنوآ صِنَآعَة قوآربْ مِنْ أخْشَآبِ الْأملْ ؟ أمْ ضِعتُمْ فِيّ مُنتَصَفِ الطَّريقْ ؟؟


    أيّ أحِبَّتِيّ ، إنَّنَآ جَمِيعَآ لَدَيْنَآ أحْلَآمْ ، كَمَآ لِكُلِّ شَيْءٍ حُلْم يَخُصُّه ..
    أوجُهْ التَّشَآبهْ بيْنَ الطِّفلَة ، وَ الزَّهْرَة , و الطَّآئِرْ أنَّ كُلّ مِنهمْ انتهَى بِلآ
    عوْدَة ،، لَكِنَّنَآ نَمْلكْ الْأملْ نَمْلُكُ الْبدِيلْ ، نَمْلُكُ الْكَثير ، نَمْلُكْ أخْشآب أخْرَى
    لِصِنَآعَة قوآرب جِديدَة ، وَ مجآدِيفْ زآهِيَة ، تُبحِر بِنَآ إلَى حَيْثُ نُريدْ ، إلى حَيْثُ تريدُ أحْلَآمنآ
    هَيَّآ مَعَآ جَمِيعآ ، فلْنَتَمَسَّكْ بآمآلنآ وَ أحلآمنآ وَ طُموحآتنآ ، وَ لنَدَعْ الْيأسْ فِيّ قبرِهْ بعيدَآ عنِ الْحَيآة






    {مخرج اصمدْ
    !.. كُنْ رآسِخَآ فِيّ هذهِ الحَيآة كالصَّخْرَةِ الشَّمَّآءْ
    فِيّ عَرْضِ الْبَحْرْ لَآ تَهُزُّهَآ الْأموَآجْ العَآتِيَة



    المواضيع المتشابهه:

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 9:32 pm