منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» ورشة عمل عن "صياغة السياسات والإجراءات للهيئات والشركات والأجهزة الحكومية"
الأربعاء أبريل 18, 2018 10:10 am من طرف sabra group

» البرنامج التدريبي الشامل 2018
الثلاثاء أبريل 17, 2018 10:32 am من طرف sabra group

» دورة الإتجاهات الحديثة في الكتابة القانونية والبحث والتحليل القانوني
الثلاثاء أبريل 17, 2018 8:34 am من طرف sabra group

» دورة تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية
الإثنين أبريل 16, 2018 1:49 pm من طرف sabra group

» دورة أصول التحقيق في البلاغات والشكاوي والتظلمات
الإثنين أبريل 16, 2018 11:21 am من طرف sabra group

» دورة " تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة والمشكلات ذات الصلة"
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:26 am من طرف sabra group

» دورة " تنمية مهارات المحامين في الدعاوي الإدارية والمدنية "
الخميس أبريل 05, 2018 11:28 am من طرف sabra group

» دورة "كتابة المشورة والفتوى القانونية والمذكرات بالرأي القانوني"
الإثنين أبريل 02, 2018 1:34 pm من طرف sabra group

» ورشة عمل عن "حوكمة الشركات والهيئات العامة ومراقبة الالتزام بالتشريعات واللوائح"
الإثنين أبريل 02, 2018 12:20 pm من طرف sabra group

التبادل الاعلاني


    ملك لسنة واحدة

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1031
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 49

    ملك لسنة واحدة

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الجمعة أكتوبر 05, 2012 9:08 pm

    منذ زمن طويل كانت هناك مدينة يحكمها ملك
    وكان أهل هذه المدينة يختارون الملك بحيث يحكم فيهم سنة واحدة
    فقط وبعد ذلك يرسل الملك إلى جزيرة بعيدة حيث يكمل
    فيها بقية عمره ويختار الناس ملك آخر غيره وهكذا
    أنهى أحد الملوك فترة الحكم الخاصة به وألبسه الناس
    الملابس الغالية وأركبوه فيلا كبيراً وأخذوا يطوفون به في أنحاء المدينة
    قائلين له وداعاً وكانت هذه اللحظة من أصعب لحظات الحزن والألم
    على الملك وجميع من كان قبله
    ثم بعد ذلك وضعوه في السفينة
    التي قامت بنقله إلى الجزيرة البعيدة حيث يكمل فيها بقية عمره
    ورجعت السفينة إلى المدينة وفي طريق العودة اكتشفوا إحدى السفن
    التي غرقت منذ وقت قريب ورأوا شاباً متعلق بقطعة من الخشب عائمة
    على الماء فأنقذوه وأخذوه إلى بلدتهم وطلبوا منه أن يكون ملكاً

    عليهم لمدة سنة واحدة ولكنه رفض في البداية ثم وافق بعد ذلك
    وأخبره الناس على التعليمات التي تسود هذه المدينة وأنه بعد
    مرور 12 شهراً سوف يحمل إلى تلك الجزيرة التي تركوا فيها
    ذاك الملك الأخير
    بعد ثلاث أيام من تولي الشاب للعرش في هذه
    المدينة سأل الوزراء هل يمكن أن يرى هذه الجزيرة حيث أرسل
    إليها جميع الملوك السابقين
    ووافق الوزراء وأخذوه إلى الجزيرة
    ورآها وقد غطت بالغابات الكثيفة وسمع صوت الحيوانات الشريرة
    وهي تنطلق في أنحاء الجزيرة
    نزل الملك إلى الجزيرة وهناك
    وجد جثث الملوك السابقين ملقاة على الأرض
    وفهم الملك القصة
    بأنه مالبث أن ترك الملوك السابقون في الجزيرة أتت إليه
    الحيوانات المتوحشة وسارعت بقتلهم والتهامهم

    عندئذ عاد الملك
    إلى مدينته وجمع 100 عامل أقوياء وأخذهم إلى الجزيرة وأمرهم
    بتنظيف الغابة وإزالة جثث الحيوانات والملوك السابقين وإزالة
    قطع الأشجار الصغيرة وكان يزور الجزيرة مرة في الشهر ليطل
    على سير العمل وكان العمل يتقدم بخطوات سريعة فبعد مرور شهر
    واحد أزيلت الحيوانات والعديد من الأشجار الكثيفة
    وعند مرورالشهر الثاني كانت الجزيرة قد أصبحت نظيفة تماماً. ثم أمر الملك
    العمال بزرع الحدائق في جميع أنحاء الجزيرة وقام بتربية بعض
    الحيوانات المفيدة مثل الدجاج والبط والماعز والبقر ... الخ
    ومع بداية الشهر الثالث أمر العمال ببناء بيت كبير ومرسى للسفن

    وبمرور الوقت تحولت الجزيرة إلى مكان جميل وقد كان الملك ذكياً

    فكان يلبس الملابس البسيطة وينفق القليل على حياته في المدينة
    في مقابل أنه كان يكرس أمواله التي وهبت له في إعمار هذه الجزيرة
    وبعد مرور 9 أشهر جمع الملك الوزراء قائلاً أنه يعلم أن الذهاب للجزيرة
    يتم بعد مرور 12 شهر من بداية حكمه. ولكنه يود الذهاب إلى
    الجزيرة الآن
    ولكن الوزراء رفضوا قائلين حسب التعليمات لابد أن
    تنتظر 3 شهور أخرى ثم بعد ذلك تذهب للجزيرة

    مرت الثلاثة شهور واكتملت السنة وجاء دور الملك ليتنقل إلى الجزيرة ألبسه الناس الثياب
    الفاخرة ووضعوه على الفيل الكبير قائلين له وداعاً أيها الملك. ولكن
    الملك على غيرعادة الملوك السابقين كان يضحك ويبتسم وسأله الناس
    عن ذلك فأجاب بأن

    الحكماء يقولون: " عندما تولد طفلاً في هذه الدنيا تبكي بينما جميع من حولك يضحكون
    فعش في هذه الدنيا واعمل ما تراه حتى يأتيك الموت وعندئذ تضحك بينما جميع من
    حولك يبكون

    فبينما الملوك السابقين كانوا منشغلين بمتعة أنفسهم
    أثناء فترة الملك والحكم كنت أنا مشغولاً بالتفكير في المستقبل وخططت
    لذلك وقمت بإصلاح وتعمير الجزيرة وأصبحت جنة صغيرة يمكن أن
    أعيش فيها بقية حياتي بسلام









    والدرس المأخوذ من هذه القصة الرمزية

    أن هذه الحياة الدنيا هي مزرعة للآخرة ويجب علينا ألا نغمس أنفسنا في
    شهوات الدنيا عازفين عن الآخرة حتى ولو كنا ملوك . فيجب علينا
    أن نعيش حياة بسيطة مثل رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ونحفظ
    متعتنا إلى الآخرة

    ولا ننسى قول رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه:

    لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال : عن عمره فيما أفناه ، وعن شبابه فيما أبلاه ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وعن علمه ماذا عمل فيه
    الراوي: معاذ بن جبل - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/298
    وصدق رسولنا الكريم عندما
    أخذ بمنكبي وقال : ( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ) . وكان ابن عمر يقول : إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح ، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك .
    الراوي: عبدالله بن عمر -المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم
    6416
    اللهم نسألك حسن الخاتمة وسكن جنات الفردوس


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 5:37 am