منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

» الصياغة الوقائية للعقود
اليوم في 12:23 pm من طرف sabra group

» فن التفاوض وإدارة المنازعات العقدية
السبت أكتوبر 20, 2018 2:03 pm من طرف sabra group

» وقف الثلاثة امام مولاهم يحلمون .
الإثنين أكتوبر 15, 2018 10:22 am من طرف سميرحمايه

» المستشار القانوني في المنازعات الإدارية
الإثنين أكتوبر 08, 2018 9:14 am من طرف sabra group

» الدورات مؤكدة الانعقاد ( اكتوبر- ديسمبر) 2018
الأربعاء أكتوبر 03, 2018 7:56 am من طرف sabra group

» أصول الترجمة القانونية وترجمة العقود
السبت سبتمبر 29, 2018 8:24 am من طرف sabra group

» الجوانب القانونية للعقود والشيكات الالكترونية
السبت سبتمبر 22, 2018 11:24 am من طرف sabra group

» التأهيل لإعتماد المترجمين
السبت سبتمبر 22, 2018 9:02 am من طرف sabra group

» صياغة دليل السياسات والإجراءات للهيئات والأجهزة الحكومية والشركات
الخميس سبتمبر 20, 2018 9:03 am من طرف sabra group

التبادل الاعلاني


    قلوب تخلت عن انسانيتها وهويتها البشريه

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1039
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 49

    قلوب تخلت عن انسانيتها وهويتها البشريه

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في السبت أكتوبر 27, 2012 1:58 pm

    [1]

    قلوب أعلنت عصيانها للأديان السّماويّة ..
    أعلنت أنها لا تؤمن بالبداية
    و لا تأبه للنهاية
    و أنّ سرّ الخلق – في قاموسها –
    سفسطة فلسفيّة ..
    قالت بأن رجال الدّين و الدّعاة
    و حتّى [ الأنا العليا ]
    قضاة محكمة تفتيشيّة .. !
    ثم حين وجدت نفسها ترفض نقاش الآخرين
    بررت رفضها – لا بحقيقة الحجّة الواهية –
    و إنّما بالحرّية الشخصيّة .. !


    و أيّ حرّية !
    [2]

    و قلوب صمّاء لكنها تجيد الكلام ..
    قلوب يعود نسلها إلى كسرى أنوشروان ..
    تعتقد بأنها – بامتلاكها الحكم و السّلطة و المال –
    قد أدّت واجباتها نحو رعيّتها ..
    و أن ليس في الإمكان ..
    أبدع مما كان .. !
    تعتقد بأن الموت حليفها
    و بأنّ التاريخ سيذكرها حتّى فناء الأزمان ..
    مسكينة لا تعلم بأنّ التماثيل يعلوها الصدأ ..
    و أنّ الكلمات يعلوها الصدأ ..
    و أنّها ستلعق غبار الندم
    و لكن بعد فوات الأوان ..


    و هيهات !
    [3]

    و أخرى أدركتها الشيخوخة بعد عمر طويل ..
    إلا أنها لم تصل بعد للحكمة
    لم تفهم الحياة
    لم تسامح و لم ترتد مسوح الرهبان رغم اللحى البيضاء ..
    قلوب لم يورثها الكبر سوى ..
    ضيق في الأفق اجترار – لا يمل – لذكريات بالية
    مع كثير من مصمصة الشفاه ..
    و تمتمة بأنّ : هذه الأجيال الجديدة لا تستحق العناء
    و أن ماذا أهدانا الزمن سوى ..
    آلام المفاصل و الدّماغ [ وجع القلب ]
    و مزيد من الشقاء .. ؟!


    زمن يلوكنا بالبلاء !
    [4]

    و قلوب تخلّت عن هويتها البشريّة
    و انضمّت – رسميا – إلى قبائل الغيلان ..
    أصبحت لا يحركها سوى شهوة الشرّ
    أصبحت تعتقد بأنّها سيف القدر .. !
    و أن إراقتها للداء تطهير واجب لا يجدر أن توقفه دموع الضحايا ..
    و لا أمر قاض صدر ..
    قلوب تفخر بأنّها مجرمة حرب ..
    و أنّها تستبيح أرواح البشر ..


    إنها سادية جلّادي البشر .. !
    [5]

    و هناك قلوب جدّ بارعة ..
    في رسم تعبيرات كثيرة زائفة ..
    و في ارتداء الأقنعة ..
    تؤكد لك أنّها [ المسيح ]
    بينما يطل [ يهوذا ] خلف العيون اللامعة ..
    تمطرك بعبارات الثّناء و الإعجاب
    تلهب الأكف بالتصفيق ..
    بينما تصدح من خلفك بسخرية لاذعة ..
    قلوب ماهرة في الكذب ..
    حتّى لتظن أنها أرواح رائعة
    ممتعة .. !

    و تخفى عنك الحقيقة المفزعة !
    روح لايسعها جسد

    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 1:44 pm