منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

»  رواية الأوكتاجون
اليوم في 11:27 am من طرف سميرحمايه

»  حكم ونوادر
الأحد ديسمبر 09, 2018 11:28 am من طرف سميرحمايه

»  قصص فيها حكمة وعبرة
الأحد ديسمبر 09, 2018 11:13 am من طرف سميرحمايه

» البرنامج القانوني لعام 2019
الأحد ديسمبر 09, 2018 9:41 am من طرف sabra group

»  خواطر وحكم
السبت ديسمبر 08, 2018 9:02 pm من طرف سميرحمايه

» الدورات مؤكدة الانعقاد في القاهرة خلال شهري نوفمبر- ديسمبر 2018
السبت نوفمبر 17, 2018 8:04 am من طرف sabra group

» التحقيق والادعاء في مخالفات سوق المال
الأربعاء نوفمبر 07, 2018 2:31 pm من طرف sabra group

» أصول التحقيق في المخالفات الوظيفية وتوقيع الجزاءات التأديبية
الخميس نوفمبر 01, 2018 8:27 am من طرف sabra group

» الأساليب القانونية والوقائية لمكافحة غسل الأموال
الأربعاء أكتوبر 31, 2018 1:13 pm من طرف sabra group

التبادل الاعلاني


    ومضات وخواطر .........سميرحمايه

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1071
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 49

    ومضات وخواطر .........سميرحمايه

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الجمعة أبريل 11, 2014 3:37 pm





    أوراق متناثرة

    جلست مع نفسي أفكر في كم ما أنفقته البشرية على أسلحة الدمار فهربت مني الأرقام لأبعد مدى لا يمكن تصوره وتخيلوا معي ذهاب تلك الأموال للفقراء وللبناء ولسعادة البشرية فتصوروا معي ماكنا وصلنا اليه من تقدم وحضارة أفضل مانحن فيه مئات المرات ......... كان من السهل علينا قضاء الاجازة السنوية فوق سطح القمر وشاهدنا اولمبياد رياضية في مدن الفضاء وتسابقنا في الوصول إلي النجوم ولتحولت أجسادنا لكتل نورانية تضيء في الظلام ولم تغب الابتسامة عن شفاهنا ...........فلا تقولوا لي أننا تقدمنا ولكن تأخرنا كثيراً بسبب حماقتنا وتلك هي طبيعة الانسان يمسك بيمينه معاول بناءه وفي يساره معاول هدمه .
    _ من الصعب أن نجد مايجعلنا نبتسم ولكن من السهل أن يحمل لك
    من حولك كل مايجعلك أن تحزن
    _نحن نحلم ونحلم بأن تأتي
    الأحلام راكعة تحت أقدامنا وتقول شبيك لبيك ولكن إن لم تأتي كرهناها ودفناها في مقابر المستحيل _
    يقولون بين العقل والجنون شعرة وأنا اقول لقد طارت تلك الشعرة مع لهيب أنفاسنا التي لا تهدأ _
    إن أردت النجاه فاحكم دولة نفسك
    وليكن العقل سفيرك بدلا من الأهواء واحبس اهواءك إن لم تستطع تُديرها وتتحكم فيها






    الفقر كفر
    ........ الفقراء هم عبيد في الوطن وأغراب يستعبدهم لصوص السياسه والدين .
    ... الفقر الوحيد الذي لا يحتاج الي تعب أو طلب يأتيك دون أن تطلبه و ومخلص يحسن عِشرة أصحابه.
    ...الفقر عتمة لاتدخله أشعة الشمس ولا ينفع فيه مصباح.
    .. عندما يتحدث الغني فحديثه عبقرياً وإن تحدث الفقير فهو مجنون يهزي.
    ... لا تلوموا من يخلع ملابسه عارياً أمام القصر الرئاسي فالفقراء في الطريق الي توفير ثمن الملابس.
    ...الملح هو السلعة الوحيدة التي لا تتعرض للغلاء حتي يتسنى لهم تمليح حياة الفقراء وتخليلهم والسكر دائما في ارتفاع فكيف تتذوق ألسنتهم الحلاوة.
    ...نبيع للفقير زجاجة الزيت بعشرة جنيهات وأيضا نشتري ذمته بزجاجة زيت.
    ...الأغنياء لا يشعرون بالمصائب والكوارث لأنها في الغالب تحصد رقاب الفقراء وتقف عند رقاب الأغنياء.
    ... سبحان الله حتي النهار غير عادل يطول مع الفقير ويقصر مع الغني.
    .. الفقر قميص من نار ( مثل تركي) وحكوماتنا واعلامنا وساستنا اتفقوا على الشراكة في إنتاج هذا القميص للغلابة وتوصيله مجاناً. ... من الأفضل ألا تقول انك فقير حتي لا تكون أسوأ الفقراء وقل الحمد لله تغنيك





    ساميريات
    إذا أردت السعادة فلملم جر احك وألامك وأنثرهم في تلك الغرفة المعتمة داخلك...أوصد الباب وضع عليه قفل من جمرة نارك وخذ المفتاح وأر ميه في محيطات الذكرى وأبحث عن الغرفة المجهولة ونظفها وطهرها وأعد ترتيب أثاثها بسطور التفاءل وأشعل شمعة الأمل لتنير كل الجدران .
    قبل أن تنتظر عاماً جديداً ... أنظر إلى عامك االسابق وتذكر الصراع بينكما وأحسب نتائجك ...
    هل خرجت فائزاً لتحاسب على نفسك في العام الجديد وتعد كل جيوشك لأنتصار أخر... أم أنك خرجت مهزوماً ومكسوراً تتجرع مرارة الهزيمة فعليك النظر في أسباب هزيمتك وماهي نقاط ضعفك لتتسلح بأرادة النصر مرة أخرى محاولاً نسيان هزيمتك والخروج منتصراً في العام الجديد.
    لماذا نعشق الدمية كهدية ونشعر بالراحة لمعانقتها... كنا نحبها صغاراً وصرنا نعشقها صغاراً وكباراً...
    ربما تمنينا أن نكون مثلها أو نحن بالفعل مثلها
    ...... ماالعقل إلا آلة تخزين ومقبرة جماعية لكل شئ ولكن مدفونة في جسد متحرك
    القلوب مثل اللصوص دائما تتطلع إلي تسلق النوافذ ولكن العقول مثل الأسوياء يقفون على الأبواب
    الجميع يصرخ بصوت عالٍ ولكن للأسف أصواتنا لا تسمعها سوى أذاننا
    لا تحدثوني عن المشاعر فبعضها نتسلى بها والبعض الآخر تتسلى بنا
    لو كان الدفء يهزم البرد دائماً فيجب أن نتسلح بالأمل لنهزم اليأس
    برغم أن الأحلام أبعد من القمر إلا أن السفر اليها لا يحتاج سفينة فضاء ولكن يكفينا أن نغمض أعيننا لنصل إلي مدنها ونتجول في شوارعها ونسكن قصورها.
    الأنقياء من البشر فقط هم إن اشتد بهم الجوع في الواقع كفاهم رغيف من الأحلام وقطرة من مائه يبللوا بها شفاههم العطشي
    برغم أن الأحلام أبعد من القمر الا أن السفر اليه لا يحتاج سفينة فضاء ولكن يكفينا أن نغمض أعيننا لنصل الي الي مدنها ونتجول في شوارعها ونسكن قصورها.
    ...المرأة الغربية تعيش الحياة بامرأة واحدة .. تفعل ماتريد وقتما تريد والمرأة الشرقية مقهورة وتضطر للعيش بامرأتين ..امرأة تتعايش مع الواقع وربما بلا روح وأنثى أخرى مقهورة داخلها قد تميتها في قلبها وقد تستدعيها علي استحياء في خيالها تطعمها وتسقيها حتي لا تموت.
    ...الزواج عندنا هو شركة صورية علي الورق وفي الحقيقة هي شركة يديرها طرف واحد هو الزوج وله كامل الحقوق وبلا أي حقوق للطرف الأخر.
    .... الزوج في مجتمعنا قد يعلم عشيقته فنون الحب ويعلم الزوجة فنون النكد .
    ....قد نهرب من الواقع إلي الحلم حتي ترهقنا الأحلام ولا نجد مفراً من الاحلام سوى السكن في كهوف اليأس.
    ...الرجل قد يكون أناني في الحياة وظالماً للمرأة
    فهو قد يخون ولا يصلي ويتنازل عن مبادئه ولكن هو في الأخر من يعتقد أنه يضحي من أجل المرأة فالعاصي يبحث عن المرأة الملتزمة والتي تصلي ويبحث ويدقق في خلقها ويبحث عن من هي أفضل منه ويحاول أن يتجمل بالمرأة ثم يظلمها.
    ..يجب على الرجل أن يحافظ علي المرأه فقلبها مثل الزجاج إن تعرض للكسر من الصعب اصلاحه.
    ...تنجح المرأة وبامتياز إن نجحت في تمثيل دور العشيقة والعاهرة والحبيبة والملاك لزوجها والأخت والأم والصديقة وهي ادوار متنوعة وصعبة لاتجيدها امرأة بسهولة.
    ...من يحب السياسة فهو نباتي يعشق المسلي الصناعي ومعدته لا تهضم مسلي العدل البلدي.
    ...المواطن عند الغرب شيئاً مقدساً يعظموا ويجلوا فيه...والمواطن عندنا حقل برسيم وكل البهايم بترعى فيه.
    ...العمر شارع وعر ملئ بالحفر والمطبات نعرف بدايته ونجهل نهايته يعني احنا يافطه بتتكتب وببتتنسي ثم لا نجدها.
    ...المرأة قصر في الحياه مفتاحه الحنان.
    ...المرأة قد تكون وردة ندية نستنشق عبيرها وقد تكون حية علينا تحمل لدغاتها.
    ...ما أشد غباء المرأة عندما تُعاند الرجل فهي تفقد أهم أسلحتها وهي أنوثتها وهي كفيلة بقهره وخضوعه.
    ...من أيام الفراعنة ونحن يُفرض علينا إختيار حاكماً من بين مجموعة سيئين لنختار أحسن الوحشين.
    ...قعدنا نغني الأرض ببتتكلم عربي لحد ماقطعنا لسانها وبقت بترطن.
    ....إن كان حاتم الطائي كريماً فنحن أكرم وعزمنا العالم كله علي موائدنا لحد ماجعنا.
    .....إن كان عنترة بن شداد شجاعاً وأتى بالنوق العصافير مهراً إلي عبلة فنحن أشجع علقنا كل العصافير على قفانا.
    ...ورثنا عن أجدادنا قوة التحمل والصبر وصرنا أقوى منهم والدليل أغتصاب أخت أمام كل أشقائها ولا يزالوا مبتسمين ..فهل هناك قوة وتحمل أكثر من ذلك!!






    خواطر في الحب...؟
    بينك ياحبيبتي وبين الشمس علاقة أبدية فالشمس تبعث النور لكل الكون وأنتِ تبعثين النور لقلبي...الشمس تبعث الدفء للأجساد وأنتِ يكفي ذكر اسمك فيدفأ جسدي وكل حواسي....بل أنتِ أرقى من الشمس فهي تغيب وأنتِ شمسك لا تغيب.
    ..إن كان للحب مدينة فأنتِ ياعمري مدخلها...وإن كان للحب محراب
    فأنتِ قِبلة العشق فيه...وإن كان للحب سماء فأنتِ زينتها ..وإن كان للحب أرضاً فأنتِ ماؤها...وان كان للحب فضاء فأنتِ نسيمه
    ..وإن كان للحب قضاء فأنتِ القاضي والجلاد والمحامي بسحر عينيك أعشق عدلك وبروعة شفتيك ارضى بظلمك واخشى إن اقتربتِ أن استسلم لصلبي علي جسدك.








    ساميريات في تعريف الحب
    الحب أعذب من الماء إن شربت منه لا تشبع وأعظم من الشمس فحرارته لاتغيب ليلاً ولا نهاراً
    الويل كل الويل لمن لايسمعون الحب متكلماً فلن يتخذهم أتباعاً.
    الحب أعظم عمقاً من كل محيطات العالم وبحاره ولن نجد له قراراً ولا نجيد فيه السباحة بل نخوض فيه لنغرق.
    الحب هو المعركة الوحيدة التي نخوضها مستسلمين غير آملين في انتصار.
    الحب بنك لايجوز الايداع فيه إلا لقلبين اثنين فقط وكلاهما دائن ومدين في حساب جاري دائم ...والغيرة شيك سحب ربما ينتهي بالرصيد للافلاس.
    الحب سحابةُ تمطر في قلبين لتزدهر فيهما الحياة وإن توقف المطر حل عليهما الجفاف.







    ساميريات
    الفرق بين اعلامنا واعلام العالم كالفرق بين فرح خمس
    نجوم
    في أوتيل سفن ستار وحالة وفاة في حي شعبي ..اعلام العالم
    يجيد وصف الصورة والتحليل الموضوعي واعلامنا يجيد الندب
    واللطم وماينوب الميت إلا زيادة السيئات.

    مش معقول تكون مراية الحب عمياء ومراية الكره والحق
    مفتحه.

    نستحق جايزة نوبل باعتبارنا أكثر شعوب العالم كلاماً
    وأكثر الشعوب اعتصاماً وأقل الشعوب فعلاً.

    أقترح انشاء بورصة لسوق الكلام عشان نلاقي شئ نقدر
    نتفوق بيه علي غيرنا.

    الصحافة عندنا تتوزن بالكيلو بحجم الورق لا بحجم
    الموضوعيه.

    برامجنا التلفزيونية لا تتعدى ندابة وشوية للاطمي الخدود
    برامجنا الرياضية قعدة مصطبة في دوار عمدة وشرب شاي
    في الخمسينة ولما تنتهي القعدة مانفتكرش منها حاجه.
    برامجنا الثقافية...رجال لت وعجن في ردة من غير دقيق
    لا بنشوف رغيف ولا فيه فرن نخبز فيها.
    والنبي ياريت حد يفهمني عشان أنا خلاص تعبت ازاي نبقى مرضى وأطباء في نفس الوقت وكل واحد ماسك روشتة....عرفوني بس فين المريض وفين الطبيب وإلا حتكون السرايا الصفراء ارحم منكم.
    قبل الثورة كنا بنطلع في الروح ومحتاجين عربية أسعاف وبعد الثورة لقينا نفسنا في العناية المركزة.
    عجباً علي زمن لو تحدثنا عن الشجاعة مدحنا الإسود وإن تحدثنا عن الكلاب مدحنا وفاءها وإن تحدثنا عن الصبر مدحنا الجمال....ولسه بنصف الحمير بالغباء مع إننا تفوقنا عليها في نكير الأصوات ..
    شعورنا بالوطنية بيكبر قوي وده رزق للحلاقين ومحلات الكوافير.
    السياسة أصبحت محل جزارة امتلأ بالبتلو....أيه مافيش شمبري ولا كندوز....علي العموم كفايه علينا بيت اللوح.
    ليت البشر بمقدورهم صناعة القلوب والا كنا اقتنينا منها الكثير
    عندما تسمو بأخلاقك وتحترم أحاسيس البشر ويؤلمك أن تصدمهم وتلتزم الصمت أمام نقص تفكيرهم..تجدهم يولولون ولأنفسهم يفضحون وفي النفاق تائهون .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 7:04 pm