منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية

المواضيع الأخيرة

»  قصص اخرى متنوعة
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:56 am من طرف سميرحمايه

»  قصص مصحكة ...
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:30 am من طرف سميرحمايه

»  قصص متنوعة ومختلفة
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:55 am من طرف سميرحمايه

»  قصص فيها ذكاء
الإثنين ديسمبر 11, 2017 3:12 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص متنوعة ومختلفة
الإثنين ديسمبر 11, 2017 3:05 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص فيها حكمة
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:54 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص عن الجن 2
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:48 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص عن الجن
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:37 pm من طرف سميرحمايه

»  قصص قصيرة فيها حكمة وموعظة 2
الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:29 pm من طرف سميرحمايه

التبادل الاعلاني


    من الاساطير الصينيه القديمه (الجبال الخمسه)....سمير حمايه

    شاطر

    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 1027
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 48

    من الاساطير الصينيه القديمه (الجبال الخمسه)....سمير حمايه

    مُساهمة من طرف سميرحمايه في الأربعاء يونيو 01, 2011 7:43 pm

    هذه اسطورة تتحدث عن الدنيا في قديم الزمان
    وتقول ان الناس كانوا يعيشون فى سلام عندما خلقت الالهة"نيوى وا"-- سلف الانسان المخلوقات،
    وفي يوم من الايام انشقت السماء والارض، وانبثق لهب شديد من جوف الارض وأحرق الغابات،
    وتدفقت الفيضانات وجرفت الجبال، واستبدت الاشباح والشياطين والوحوش وعانى البشر من وضع مأساوي جدا.



    وسمعت الالهة"نيوى وا"دعاء البشر فقتلت الاشباح والشياطين والوحوش وهدأت الفيضانات،
    وبعد ذلك بدأت مشروعا عظيما -- ترقيع السماء.

    فجمعت قصبا كثيرا وراكمته حتى علا نحو السماء، وبعد ذلك بدأت تبحث عن الاحجار الزرقاء التى يشبه لونها لون السماء،
    لكنها لم تجد احجارا زرقاء كافية على الارض،
    فاضطرت الى جمع الاحجار البيضاء والصفراء والحمراء والسوداء ووضعتها فوق القصب
    وأشعلته لصهر الاحجار وملأت الاحجار المنصهرة شق السماء.



    ورغم نجاحها في سد الفجوة السماوية لكن السماء لم تعد مثلما كانت عليه، حيث مالت نحو الشمال الغربي
    فذهبت الشمس والقمر الى هناك تلقائيا، وانهار جنوب شرق الارض حتى تشكلت حفرة كبيرة،
    لذلك جرت مياه الانهار والجداول الى جنوب شرق الارض، وتشكل محيط هناك.



    وفي شرق بحر بوهاى هاوية لا قاع لها تدعى"قوى شيوى"(هاوية العودة)، وفي هاوية قوى شيوى خمسة جبال سحرية
    وهى"داى يوى" و"يوان تشياو"و"فانغ هو"و"يينغ تشو" و"بنغ لاي"، ويبلغ
    ارتفاع كل جبل ثلاثين الف لي وتصل المسافة
    بين جبل وآخر الى سبعين الف لي،
    وعلى هذه الجبال قصور ذهبية يسكنها آلهة كثيرون.



    وتضيف الاسطورة ان كافة الطيور والحيوانات على هذه الجبال السحرية بيضاء، وتنمو عليها العديد من الاشجار العجيبة
    ذات الثمار المشابهة للاحجار الكريمة والآلئ، واذا اكلها الناس العاديون، عاشوا الى الابد.
    ويلبس الآلهة ملابس بيضاء خالصة، ولكل منهم جناحان صغيران فيمكنهم الطيران بحرية
    فوق البحر الواسع وتحت السماء الزرقاء مثل الطيور،
    كما يمكنهم زيارة الاقارب والاصدقاء بين هذه الجبال الخمسة. وكانت حياتهم سعيدة جدا.



    لكن هناك مشكلة صغيرة، هى ان هذه الجبال السحرية تعوم على سطح البحر،
    وليس لها جذور، وسبب عدم الاستقرار هذا صعوبات لحياة الآلهة،
    فذهبوا الى امبراطور السماء ليشكوا من هذه المشكلة،
    وامر امبراطور السماء إله البحر"يوه تشيانغ"بارسال 15 سلحفاة كبيرة لحمل الجبال السحرية الخمسة،
    وبهذا، استقرت هذه الجبال، وعادت الحياة السعيدة الى الآلهة.



    لكن في عام من الاعوام، جاء عملاق من بلد العمالقة"بلد لونغ بوه" الى هاوية"قوى شيوى" لصيد الاسماك،
    لكنه صاد ست سلاحف من البحر، واخذها معه،
    لهذا، ابتعد جبلا"داى يوى" و"يوان تشياو"الى القطب الشمالي وغرقا في البحر،
    فاضطر الآلهة الذين كانوا يسكنون على هاذين الجبلين الى نقل منازلهم.



    وغضب امبراطور السماء غضبا شديدا بعد معرفته بهذا الحادث،
    وصب جام غضبه على ابناء بلد العمالقة لونغ بوه فقصر قاماتهم حتى لا يثيروا مشاكل اخرى.
    وظلت الجبال الثلاثة الاخرى آمنة ومستقرة على البحر الصين الشرقي بفضل السلاحف

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 2:45 am