منتدى الفراعنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية


المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    حروب فتيان ارمينيا مع اذربيجان حسب الروايات

    avatar
    سميرحمايه

    عدد المساهمات : 3157
    تاريخ التسجيل : 29/10/2010
    العمر : 52

    حروب فتيان ارمينيا مع اذربيجان حسب الروايات Empty حروب فتيان ارمينيا مع اذربيجان حسب الروايات

    مُساهمة من طرف سميرحمايه الإثنين نوفمبر 23, 2020 8:11 am

    حروب فتيان ارمينيا مع اذربيجان حسب الروايات
    اخواني الاعزاء السلام عليكم هناك كثير من الروايات التي ذكرة احداث الحرب بين اذر بيجان وارمينيا وقد نسبها البعض لاحد ارهاصات ما قبل الظهور فمثلا هذه رواية في كتاب الغيبة للنعماني ج١ص ١٤٧الروايه طويله اخذة منها (حرب ولد العباس مع فتيان أرمينية وأذربيجان. تلك حرب يقتل بها ألوف وألوف. كل يقبض على سيف محلى. تخفق عليه رايات سود تلك حرب يشوبها الموت الأحمر والطاعون الأبيض) وكذالك هذه الروايه والتي ساشرحها لكم باذن الله عن الإمام الصادق عليه السلام قال : ( لابد لنا من آذربيجان لايقوم لها شئ ، فإذا تحرك متحركنا فاسعوا إليه ولو حبواً على الثلج ).( غيبة النعماني ص ١٧۰ ).وقد يفهم من قوله عليه السلام : ( لابد لنا من آذربيجان لايقوم لها شئ ) أنها حركة هدى في آذربيجان أو من أهلها ، وأنه يجب الإنتظار والتريث بعدها حتى تبدأ العلامات القريبة ، وقد تكون في مواجهة الروس كما يفهم من الحديث التالي عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ( للترك خرجتان ، خرجة فيها خراب آذربيجان ، وخرجة يخرجون في الجزيرة يخيفون ذوات الحجال فينصر الله المسلمين.فيهم ذبح الله الأعظم ).( الملاحم والفتن ص ٣٢ ).وإذا نظرنا إلى هذا الحديث بمفرده فيحتمل أن يكون من أحاديث الإخبار النبوي بغزو الترك المغول للبلاد الإسلامية حيث وصلوا إلى آذربيجان في المرحلة الأولى وخربوها ، ثم وصلوها إلى الفرات ، وكان النصر عليهم للمسلمين ، وكان فيهم الذبح الأعظم في عين جالوت وغيرها.ولكن بالجمع بينه وبين الحديث المتقدم وغيره يحتمل أن يكون المقصود بالترك فيه الروس ، وتكون خرجتهم الأولى قبل علامات الظهور القريبة في احتلالهم لآذربيجان قبل الحرب العالمية الثانية وبعدها ، والثانية خروجهم الى الجزيرة التي هي اسم لمنطقة بين العراق وسوريا قرب منطقة قرقيسيا ، فيكون خروجهم إليها في وقت السفياني ، ويكون معنى أن النصر للمسلمين فيها النصر غير المباشر بهلاك أعدائهم الجبارين ، لأن معركة قرقيسيا ليس في أطرافها راية هدى أو راية يكون في انتصارها نصر للمسلمين ، وإنما بشر بها النبي والأئمة صلى الله عليه وآله لأن فيها هلاك الجبارين بسيوف بعضهم!ومنها ، أحاديث نزول الترك الجزيرة والفرات.ومن المرجح أن يكون المقصود بهم الروس ، لأن الرواية تقارن نزولهم بنزول الروم الرملة بفلسطين والسواحل.وقد ذكرنا أن قرقيسيا على مقربة من الجزيرة التي تسمى ديار بكر وجزيرة ربيعة ، وهذا هو المفهوم من لفظ الجزيرة عندما تطلق في كتب التاريخ ، وليس جزيرة العرب ، أو جزيرة أخرى ولا ينافي ذلك أن الترك المغول نزلوا الجزيرة في زحفهم في القرن السابع الهجري ، وقد حسبها بعضهم يومذاك من علامات الظهور القريبة ، فإن العلامة القريبة هي نزولهم ثم معركتهم مع السفياني في قرقيسيا.وبالمناسبة فإن أحاديث فتنة الترك المغول وغزوهم لبلاد المسلمين هي من أحاديث الملاحم ومعاجز النبي صلى الله عليه وآله التي كان يعرفها المسلمون ويتداولونها في صدر الإسلام ، ثم كثرت روايتها وتداولها أثناء الغزو المغولي وبعده ، ولكنها تذكر انجلاء فتنتهم وانتصار المسلمين ، دون أن تذكر ظهور المهدي عليه السلام على أثرهم ، كما في أحاديث

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 23, 2021 8:06 pm