منتدى الفراعنة

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الفراعنة

منتدى أ/سمير حماية


المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    اغرب المحاكمات في العصور الوسطي

    avatar

    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

     اغرب المحاكمات في العصور الوسطي Empty اغرب المحاكمات في العصور الوسطي

    مُساهمة من طرف  الثلاثاء يونيو 21, 2011 12:45 am


    في عام 1457 اقتيدت خنزيرة وصغارها الستة الى قاعة المحكمة في فرنسا بتهمة قتل طفل ونهش أجزاء من جسده؛ وقد صدر الحكم على تلك الخنزيرة بالاعدام وأطلق سراح الصغار لعدم توفر الأدلة التي تدينهم.

    هذه ليست بمزحة انما حدثت بالفعل. ففي أوروبا في القرن السادس عشر والقرون السابقة عليه من العصور الوسطى؛ كانت تقام محاكمات من نوع يبدو غريباً جداً لنا اليوم الا أنه كان أمراً مألوفاً آنذاك. فقد شهدت فرنسا وحدها بين عام 1120 وعام 1740 حوالي اثنين وتسعين قضية من هذا النوع كانت آخرها محاكمة بقرة والحكم عليها بالاعدام.

    كانت عقوبة الحيوانات المذنبة تتراوح بين الاعدام والابعاد والنفي وكان ينادى على الحيوانات المشكو في حقهم لثلاث جلسات فان لم تحضر يتم اصدار الحكم غيابياً.



    كانت القضية الأولى والتي تسببت في شهرته قد أقيمت في عام 1521 ضد حيوانات قذرة من الفئران الرمادية التي تعيش في الجحور بتهمة التخريب المتعمد، بطبيعة الحال لم تحضر الحيوانات المتهمة جلسة المحاكمة وتم تعيين المحامي ((بارثولوميو شاساني)) -بطل مقالنا- فأظهر براعة في مرافعته سببت له الشهرة ورسخت اسمه في دنيا المحاماة.

    سألت هيئة المحكمة: لماذا لم تحضر الفئران المتهمة؟

    فأجابها المحامي: لأن أمر الاستدعاء لم يكن واضحاً ولا مصاغاً بدقة. وأوضح أن أمر الاستدعاء كان ينبغي أن ينص صراحة على حضور جميع فئران الابرشية.

    في الجلسة التالية طلب التأجيل لأن بعض موكليه كبار في السن وعجزة مما يستدعي توفير اجراءات خاصة لحضورهم لجلسات المحاكمة.

    وفي الجلسة الثالثة والأخيرة؛ دفع بأن موكليه على استعداد للحضور ان تم احتجاز جميع القطط وهو ما رفضه الأهالي فتم الغاء القضية وانتصر ذلك المحامي.

    وفي قضية أخرى اتهم فيها بعض الفئران باقتحام احدى الكنائس والاستيطان بها دفع ذلك المحامي القدير بالغاء المحاكمة لعدم عثوره على هيئة محلفين من ذات الفصيلة.

    قد تبدو تلك القصص كأنها ((نكات)) الا أنه ومادامت قد وقعت بالفعل فانني لا أملك حيالها الا أن أرفع القبعة لذلك المحامي الذي استطاع التعاطي مع تلك المحاكمات العجيبة بذات الأسلوب وانما أضاف لسخرية المحاكمات دهاءاً لا يماثله دهاء في ذلك الزمان.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 23, 2021 6:28 pm